أخبار عاجلة
برنامج الصندوق لم يحقق أهدافه! -
تعزيز الوعي بمخاطر الإجهاد الحراري -

أخبار الإمارات الان - «بيئة أبوظبي»: الصيد الجائر والتلوث أبرز مهددات بقاء أسماك القرش

أخبار الإمارات الان - «بيئة أبوظبي»: الصيد الجائر والتلوث أبرز مهددات بقاء أسماك القرش
أخبار الإمارات الان - «بيئة أبوظبي»: الصيد الجائر والتلوث أبرز مهددات بقاء أسماك القرش

هالة الخياط (أبوظبي)

أكدت هيئة البيئة في أبوظبي أن أسماك القرش تواجه خطراً كبيراً في جميع أنحاء العالم، حيث تشهد أعدادها تناقصاً ملحوظاً، وذلك لأسباب طبيعية وبشرية عدة، منها الصيد الجائر والصيد العرضي والتلوث، بالإضافة إلى تدهور موائلها المهمة، وتضم إمارة أبوظبي 6 محميات بحرية تمثل 13.4% من إجمالي مساحة البيئة البحرية في الإمارة، وتعتبر هذه المحميات موئلاً آمناً لمئات الكائنات والنباتات البحرية، ومنها أسماك القرش.

ودعت الهيئة الجهات كافة في المنطقة للعمل على المستويين الإقليمي والوطني من خلال إطلاق مبادرات تهدف إلى المحافظة على أسماك القرش من أجل استدامتها للأجيال القادمة.

وتضم المياه الساحلية لإمارة أبوظبي 29 نوعاً مختلفاً من أسماك القرش، في الوقت الذي يواجه فيه هذا النوع من الأسماك على مستوى المنطقة، تهديدات أدت إلى انخفاض أعداد أسماك القرش بنسبة 50%، وتقوم أسماك القرش بدور حيوي في البحار، فهي تسهم في المحافظة على التوازن البيئي بين الأنواع والموائل البحرية، وفي حال غياب أسماك القرش من السلسلة الغذائية، فقد تتأثر تلك الأنظمة البحرية، ويختل توازنها البيئي، وقد نفقد الكثير من الموائل والأنواع المهمة مستقبلاً.

وأشارت الهيئة إلى أنه من الأنواع الموجودة في الإمارة، القرش الليموني ذو الأسنان الحادة، وهو مهدد بالانقراض إقليمياً، والذي يتخذ من أشجار القرم والبحيرات الضحلة ملاذاً له، إذ تم خلال العام الماضي إجراء تقييم لحوالي 153 نوعاً من أسماك القرش والراي (المعروفة محلياً باللخمة)، والشيميراه في مياه بحر العرب والمياه الإقليمية المجاورة، بالتعاون بين هيئة البيئة في أبوظبي والاتحاد الدولي لحماية الطبيعة والصندوق الدولي للرفق بالحيوان ومؤسسة «انقذوا بحارنا» والذي بين أن بحر العرب والمياه المتاخمة يعتبران موطناً لأكثر أنواع الأسماك الغضروفية المعرضة لخطر الانقراض في العالم.

ويبرز التقييم الحاجة إلى اتخاذ إجراءات عاجلة للمحافظة على أعداد هذه الأنواع وموائلها، حيث إن أكثر من نصف هذه الأنواع (78 نوعاً) في المنطقة، اعتبرت مهددة بالانقراض بشكل حرج. كما أشار تقييم إلى أن حالة 27 نوعاً آخر «قريباً من التهديد» أي قد تصبح مهددة بالانقراض في المستقبل القريب. وتم تقييم حالة 19 نوعاً فقط بأنها في حالة جديدة «غير مهدد». في حين أنه لم يتم التوصل إلى تقييم نهائي بشأن 29 نوعاً لعدم توفر معلومات علمية كافية لإجراء التقييم، مما يبرز الحاجة إلى المزيد من الدراسات لفهم حالة هذه الأنواع. ويشكل الاستغلال المفرط لمحصول الصيد المستهدف أو العرضي، التهديد الرئيسي الذي تسبب بتناقص هذه الأنواع من الأسماك. ... المزيد

شكرا لمتابعتكم خبر عن أخبار الإمارات الان - «بيئة أبوظبي»: الصيد الجائر والتلوث أبرز مهددات بقاء أسماك القرش في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريدة الاتحاد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريدة الاتحاد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق تعزيز الوعي بمخاطر الإجهاد الحراري
التالى أخبار الإمارات الان - حشر آل مكتوم يحضر احتفال القنصلية المغربية بعيد العرش