أخبار عاجلة
نيس تحتفي بابنها بطل العالم -
550 مليوناً لإنشاء مصنع أسمنت جديد في الفجيرة -
في يوم واحد.. رونالدو يعيد نصف ما دفعه يوفنتوس -
الشارقة يبدأ معسكر دوسلدورف -

أخبار الإمارات الان - «بوطينة» الملاذ الآمن للطيور المهاجرة والكائنات المهددة بالانقراض

أخبار الإمارات الان - «بوطينة» الملاذ الآمن للطيور المهاجرة والكائنات المهددة بالانقراض
أخبار الإمارات الان - «بوطينة» الملاذ الآمن للطيور المهاجرة والكائنات المهددة بالانقراض

هالة الخياط (أبوظبي)

تشكل مياه بوطينة الضحلة، وشواطئها الرملية النقية، موئلا للعديد من الفصائل المهددة بالانقراض، وتعد موطناً مهماً للعديد من أنواع الطيور البحرية مثل الفلامنجو الكبير والعقاب النسارية وأنواع مختلفة من الدلافين والسلاحف المهددة مثل سلحفاة منقار الصقر والسلحفاة الخضراء.

وتستضيف مياه الجزيرة ثاني أكبر تجمع لأبقار البحر بعد أستراليا، وهي الثدييات البحرية التي تواجه خطر الانقراض وفقاً للقائمة الحمراء للاتحاد الدولي لصون الطبيعة. وتدير الجزيرة بشكل متكامل، هيئة البيئة في أبوظبي، وهي تعمل على ضمان بقاء الأنواع البحرية ومواطنها في حالة فطرية سليمة بعيداً عن التأثيرات السلبية للأنشطة البشرية كمشاريع التنمية الساحلية واستخدام القوارب والصيد وغيرها من النشاطات.

وتقع جزيرة بوطينة التي تتخذ شكل حدوة حصان على بعد 130 كيلومتراً غربي أبوظبي، وتعد الجزيرة البالغة مساحتها حوالي 4000 كيلومتر مربع ، جزءاً من محمية مرّوح للمحيط الحيوي، أول محمية محيط حيوي بحرية في منطقة الخليج العربي التي يتم ضمها لشبكة محميات المحيط الحيوي التابعة لليونسكو، وهي واحدة من أهم المواقع ضمن «شبكة زايد للمحميات الطبيعية» التي تديرها الهيئة وتضم 19 محمية طبيعية (ست محميات بحرية و 13 محمية برية).

وتعتبر أبقار البحر أكثر الكائنات خجلاً من بين الفصائل التي تستوطن بوطينة، وهي ثدييات هادئة ورزينة، وتستضيف مياه أبوظبي تجمعاً لهذه الثدييات يقدر عدده بحوالي 3000، حيث تتواجد 80% منها ضمن المحميات البحرية نظراً لقدرتها على توفير مروج الحشائش والأعشاب البحرية لأبقار البحر التي يصل استهلاك الواحدة منها 40 كيلوجراماً من الحشائش يومياً.

وتعتمد قدرات بوطينة الهائلة في دعم الرعي على ثلاثة أنواع من الحشائش البحرية وما يفوق21 نوعاً من الطحالب تنتشر حولها، وتعتبر الجزيرة «الأخصب» من بين المناطق المأهولة بهذه الحشائش في إمارة أبوظبي، وتوفر مروجها البحرية مصدراً غذائياً للعديد من الكائنات البحرية الأخرى غير أبقار البحر مثل السلاحف، كما تشكل مياهها موطناً دائماً لأسماك الهامور والشعري والينم، فيما تجبر درجات الحرارة المرتفعة خلال أشهر الصيف بعض الأنواع مثل الفسكر والجش للهرب نحو المياه العميقة، لتعود لمياه الجزيرة مرة أخرى في شهر سبتمبر. ... المزيد

شكرا لمتابعتكم خبر عن أخبار الإمارات الان - «بوطينة» الملاذ الآمن للطيور المهاجرة والكائنات المهددة بالانقراض في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريدة الاتحاد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريدة الاتحاد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق أخبار الإمارات الان - تمرين إخلاء وهمي في مركز شرطة الهير
التالى أخبار الإمارات الان - سياسة الحكمة والاعتدال