أخبار الإمارات الان - «رد درم» تأسر شهية المواطنين والأوروبيين في دبي

أخبار الإمارات الان - «رد درم» تأسر شهية المواطنين والأوروبيين في دبي
أخبار الإمارات الان - «رد درم» تأسر شهية المواطنين والأوروبيين في دبي

شروق عوض (دبي)

يحرص العديد من المواطنين والمقيمين في دبي، على المجيء إلى سوق السمك في ماركت الواجهة البحرية طوال أيام الأسبوع، لشراء أنواعهم المفضلة من السمك، ولكن هناك أنواعا من الأسماك لم يعتادوا مشاهدتها في السوق، الأمر يثير فضولهم بطرح العديد من الأسئلة، حول اسم السمك ومصدره وثمنه وعما إذا كان محلياً أم مستورداً، ومنها أسماك «رد درم»، التي يصل وزن الكبيرة منها إلى نحو ثلاثة كيلوغرامات والصغيرة كيلوغرام واحد. ويأتي في مقدمة الجنسيات الحريصة على مثل هذه التساؤلات المواطنين الإماراتيين والأوروبيين المقيمين بالدولة، والذين يذكرهم سمك «رد درم» بأسماك وطنهم الأم. وتستورد السمكة المذكورة من جزر موريشيوس ويتم استزراعها وتغذيتها في أحواض بمواد غذائية عضوية بنسبة 95%. ويحتوي هذا النوع من السمك على نسبة مرتفعة من (اوميغا 3) حاله حال سمك «السلمون»، ويباع سعر الكيلو الغرام الواحد منه بـ 45 درهماً في سوقي السمك بماركت الواجهة البحرية بدبي وجبيل بالشارقة، وفقاً لما أكده ماجد الشامسي مورد سمك «رد درم» في الإمارات.

وقال الشامسي في تصريحات لـ «الاتحاد»: إن سمك «رد درم» لاقى إقبالاً كبيراً من الزبائن سواء كانوا مواطنين أو أجانب حيث يصر البعض منهم على شرائها كاملة لأجل الشواء والبعض الآخر يطلب تقطيعها على هيئة «فيليه» لأجل القلي، حيث يسعى المستهلك الإماراتي إلى تجربة شراء أي نوع جديد من الأسماك لم يعتد عليه، رغبة منه لاكتشاف مذاقه، في حين يقبل المستهلك الأوروبي بمجرد رؤيته لهذا النوع من السمك المعروض على «دكات» سوق السمك فوراً على شرائه دون الالتفات لمسألة ارتفاع ثمنه وذلك في محاولة منه لتجديد طقوس تناول أسماك» موطنه، مشيراً إلى مطالبة الزبائن مواصلة استيراد هذا النوع من السمك، عازين السبب إلى مذاقه الشهي ووصفه بطعم يضاهي أسماك «السبريم» و«السي باس».

ولفت إلى أنه يمتلك شهادة صحية تفيد باحتواء أسماك «رد درم» على عناصر غذائية قيمة، منها أوميغا 3، وفهي آمنة على الصحة البشرية، مشيرا إلى أنها أسماك شديدة التحمل وقادرة على التأقلم جيدا مع ظروف الاستزراع، حيث تتحمل سمكة «رد درم» مدى واسعا من ملوحة الماء.

ويمتاز سمك «رد درم» بجسم مستطيل ومقوس قليلاً من الخلف، ومائل من الأمام، ولونه بني نحاسي أو يميل للاحمرار، ولكنه أبيضا من الناحية البطنية، والفم كبير وسفلي ويحتوي على صفوف من الأسنان الزغابية (المنشارية)، ولا توجد زوائد استشعار، وهي التي تميز هذا النوع عن قرينه المعروف باسم «بلاك درم»، كما توجد زعنفتان ظهريتان تحتوي الأولى على عشر شوكات صلبة والثانية على شوكة واحدة والعديد من الأشعة الزعنفية (24)، حيث تكون الزعنفة الذيلية مقعرة قليلا مع وجود بقعة سوداء كبيرة أو أكثر فوق الخط الجانبي.

وأشار الشامسي إلى أن سبب تسمية سمك «رد درم» يعود لكون الذكور منها تصدر ضجيجا مميزاً يشبه صوت الطبل أثناء موسم التزاوج، وذلك عن طريق احتكاك عضلات معينة مع المثانة الهوائية، لافتا إلى أن الاهتمام باستزراع «الرد درم» بدأ أواخر السبعينيات في الولايات المتحدة الأميركية، خاصة في ولايتيّ تكساس وفلوريدا، بسبب القلق من نقص المخزون الطبيعي نتيجة للصيد التجاري والترفيهي، ومع تطور التقنيات انتشر استزراع هذا النوع في دول عدة منها جزر «موريشيوس» الواقعة في المحيط الهندي بالإضافة إلى بعض الدول الأوروبية.

أنظمة رقابية فعالة

تعتمد سلامة الغذاء في الإمارات على أنظمة رقابية فعالة على الأغذية المستوردة والمتداولة، وذلك لحماية المستهلك من الأغذية الضارة بالصحة أو المغشوشة أو المضللة أو المخالفة للوائح الفنية. وبشكل عام عند تسجيل ودراسة السماح باستيراد أي منتج غذائي، يتم أولاً إجراء دراسة تقييم شاملة لمدى سلامته على صحة الإنسان والنظام البيئي لخامة المنتج سواء كان حيوانياً أو نباتياً، وذلك ضمن ضوابط تستند إلى ممارسات وخطوط توجيهية محلية ودولية. كما تعتمد وزارة التغير المناخي والبيئة حزمة من الإجراءات لاستيراد الأسماك ومنتجاتها والتي تسمح بالاستيراد من المناطق والمنشآت الخالية من الأمراض الحيوانية التي تصيب الفصائل الحيوانية ومنتجاتها، كما تولي الوزارة اهتماماً خاصاً في عملية الرقابة على استيراد منتجات الأسماك المستزرعة، حيث تعد هذه المنتجات من أهم مصادر الغذاء التي يعتمد عليها سكان دولة الإمارات مواطنين ومقيمين، لما تتمتع بها من قيمة غذائية من جهة، ولقابليتها الشديدة للتعرض إلى التلف ومن ثم الإضرار بصحة المستهلك من جهة أخرى.

شكرا لمتابعتكم خبر عن أخبار الإمارات الان - «رد درم» تأسر شهية المواطنين والأوروبيين في دبي في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري جريدة الاتحاد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي جريدة الاتحاد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links