أخبار عاجلة
"نجيب محفوظ".. واقعية عابرة للجوائز والتكريمات -
حكمين إضافيين وأجهزة متطورة .... -
رفع عقوبة 'تحقير الموظف .... -
الملك يتوجه إلى السعودية -

«الإمارات» ثالث أكبر شركة طيران دولية في الهند بحصة سوقية 8.7 %

«الإمارات» ثالث أكبر شركة طيران دولية في الهند بحصة سوقية 8.7 %
«الإمارات» ثالث أكبر شركة طيران دولية في الهند بحصة سوقية 8.7 %

دبي: أنور داود

حلت «طيران الإمارات» كأكبر ثالث شركة طيران دولية في السوق الهندية بحصة سوقية تصل إلى 8.7%، بعد «جيت إبرويز» 13.7% و«آير إنديا» 10.4%، وذلك وفقاً لمجلة الأجواء المفتوحة الصادرة عن طيران الإمارات.
وأشارت إلى أن طيران الإمارات تلتزم بكونها شريكاً استراتيجياً طويل الأمد بالاستثمار المستقبلي والتوسع في السوق لدعم أهداف نمو الهند في 2020، كما أن طيران الإمارات واثقة من أن زيادة السعة المقعدية، ستساهم بشكل أكبر في نمو الهند في السنوات المقبلة.
وقالت المجلة في عددها لشهر سبتمبر/ أيلول 2017 إن طيران الإمارات زادت شبكتها تدريجياً في السوق الهندية منذ عام 1985، حيث تشغل الناقلة 172 رحلة ركاب أسبوعياً إلى تسع وجهات هندية.
وأضاف أن السعة المقعدية بين دبي والهند نمت بشكل كبير على مدى العقد الماضي، حيث جاءت معظم هذه الزيادة من الناقلات الهندية، حيث زادت المقعدية في عام 2015 لوحدها بين دبي والهند 27%، مقارنة مع 14% نمواً من الناقلات من دبي، فيما تسارع هذا النمو في 2016 ليصل إلى 24% للناقلات الهندية و2% فقط للناقلات من دبي.
وأشارت المجلة إلى أن الناقلات الهندية تستحوذ على 64% من الحصة السوقية من حيث الرحلات على المسارات بين دبي والهند، بنحو 362 رحلة أسبوعياً مقارنة مع 202 رحلة أسبوعياً تشغلها الناقلات من دبي، ولفت إلى أنه في ظل الزيادة في الرحلات بين الهند ودبي، استنفذت السعة المقعدية المتاحة بين دبي والهند ضمن اتفاقية الخدمات الجوية والبالغة 65 ألف مقعد.
وذكرت أنه من الواضح وجود طلب على المزيد من السعة المقعدية، كما أن طيران الإمارات واثقة أن شركات الطيران التي تشغل الرحلات على هذه المسارات سوف تستخدم أي سعة مقعدية جديدة إذا تم الاتفاق عليها وتتقاسم فوائد هذا النمو. وأوضحت أنه مع تطور قطاع الطيران الهندي، هنالك حاجة قوية لإضافة المزيد من المسارات غير المتاحة اليوم للربط بين مدن هندية غير مخدومة بشكل جيد مع دبي ووجهات ما بعدها، وهنالك الكثير على المحك فيما يخص تعامل الحكومة الهندية مع التحديات المستقبلية، فعلى سبيل المثال، إن القيود الحالية على حقوق النقل الجوي المتبادل وتحديد السعة في المطارات والضرائب العالية والرسوم، من شأنها أن تشكل عوائق وتمنع سوق الطيران الهندي من الوصول إلى إمكانيته الكاملة بكونه محركاً رئيسياً للاقتصاد. وقالت المجلة إن المعهد الوطني للأبحاث الاقتصادية التطبيقية، أجرى دراسة بحثية حول تأثير عمليات طيران الإمارات في السوق الهندي، والتي خلصت إلى أن طيران الإمارات تساهم في 848 مليون دولار سنوياً في الناتج المحلي الهندي وتدعم أكثر من 86 ألف وظيفة للهنود وتوفر نحو 1.7 مليار دولار كعائدات من أسعار الصرف الأجنبية، كما أن هذه النتائج تعرض التأثير المباشر وغير المباشر الذي يمكن لشركة الطيران أن تساهم به في الاقتصاد العام والأنشطة التجارية في الدولة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن «الإمارات» ثالث أكبر شركة طيران دولية في الهند بحصة سوقية 8.7 % في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق وزارة الاتصالات تسمح للشركات المحلية بالدخول بعطاء ادارة البطاقة الذكية
التالى 55 ألف وحدة جديدة في دبي تدعم الطلب على تجهيزات المنازل