أخبار عاجلة
العراق يواجه الامارات بغياب خط دفاعه بالكامل -
صحيفة "الحياة" تنهي علاقتها بالكاتب جمال خاشقجي -
نشاط جماعي لمؤشرات البورصة في مستهل التعاملات -
الدولار ينزل عن أعلى مستوى في 4 أسابيع -
فيديو .. أردوغان: 'إسرائيل' .... -

اعادة النظر في تعليمات استيراد الأخشاب واشتراط «منزوعة اللحاء»

اعادة النظر في تعليمات استيراد الأخشاب واشتراط «منزوعة اللحاء»
اعادة النظر في تعليمات استيراد الأخشاب واشتراط «منزوعة اللحاء»

عمان - لانا الظاهر

أوعز مجلس الوزراء الى وزارة الزراعة بإعادة النظر في تعليمات استيراد الاخشاب التي تشترط ان تكون الاخشاب منزوعة اللحاء ، مما يتسبب في الحد من استيراد الحطب لوجود اللحاء وارتفاع كلف نزعه ، مع مراعاة ضرورة وضع الية لضمان عدم دخول آفات زراعية بواسطة الاخشاب المستوردة.

ويهدف القرار للمساهمة في الحد من الاعتداءات المجرّمة قانونا على الثروة الحرجية والتي نجحت الجهات المختصة بالحد منها بشكل كبير.

واوضح مدير عام اتحاد المزارعين الاردنيين المهندس محمود العوران ان قرار الحكومة باستيراد الحطب الخالي من اللحاء، قرار ايجابي يمنع انتقال العدوى والافات من الدول التي نستورد منها الاخشاب.

واشار الى ان هذا القرار غير كاف ويجب تفعيل وتغليظ العقوبات بحق المعتدين على الغابات والاشجار الحرجية اضافة الى تكثيف الدوريات الراجلة والاليات واستخدام الخيول حفاظا على الثروة الحرجية.

وتمنى العوران ان يكون هناك متابعات لغايات الري التكميلي ، وذلك خلال الاحتفال بعيد الشجرة القادم، بالتعاون مع جميع الجهات التي تمتلك صهاريج مياه سواء وزارات الاشغال او المياه او البلديات اضافة الى مديريات الدفاع المدني.

وقالت وزارة الزراعة إنها لم تتلق أي طلب من المستوردين والتجار لاستيراد الفحم والحطب منذ تاريخ نفاذ قرار السماح بالاستيراد قبل نحو ثلاثة اعوام.

وكانت الوزارة سمحت بالاستيراد بقصد تخفيف الاعتماد على الثروة الحرجية ووقف التحطيب والاعتداءات التي تشهدها الغابات والمناطق الحرجية.

وقال الناطق باسم الوزارة الدكتور نمر حدادين أنه لم يتقدم أحد بطلب السماح باستيراد الحطب حتى تاريخه.

وبين أن الوزارة تعمل على تشجيع الاستيراد من خلال المؤسسة التعاونية وبكميات مفتوحة لمحاربة الاعتداء على الأحراش والحراج.

وأشار إلى أن من شروط استيراد الحطب أن يكون من دولة مسموح الاستيراد منها.

وبين العوران أنه لا توجد تجارة للحطب بالمفهوم العام ولكن «لدينا تجارة فحم وحطب للتسويق بكميات متدنية جدا إذ يستخدم إما لغايات التدفئة على المستوى الشعبي أو استخدامه كسلوك مظهري (الفايربليس)».

وأكد انه لا يوجد استفادة في موضوع الحرف في بعض المجالات حيث يستخدم الخشب لغايات تصنيع الصناديق الخشبية من تركيا كخشب وليس كحطب

كما أكد سهولة مراقبة عمليات التحطيب ولم يخف خشيته من أنه عند بدء عملية الاستيراد أن يكون هناك «أوبئة وأمراض قد تؤثر على جميع الأشجار المثمرة لدينا».

وكان مجلس الوزراء، وافق قبل ثلاثة اعوام، على استيراد الحطب والفحم لغايات التدفئة من الخارج، مع إعفائه من الضرائب.

وعللت الحكومة هذا القرار بالسعي الى المحافظة على الغطاء النباتي الطبيعي بالمملكة بشقيه الرعوي والحراجي والحد من ظاهرة التحطيب التي أثرت سلباً عليه وأدت إلى تدهوره.

وتعزيزا للقرار القاضي بإعفاء مستوردي الحطب والفحم المستوردين من الرسوم الجمركية، حضت الحكومة الجهات المعنية على إحكام الرقابة في جميع مناطق المملكة على مزاولة نشاط الاحتطاب وفي مراحله كافة بما في ذلك النقل والبيع والاعتماد على الحطب والفحم المستوردين.

وبين العوران ان الاعتداءات الحرجية لا تقاس بخسائر التكلفة المادية فقط ولكن تشمل خسائر مادية ومعنوية حيث أن الاشجار «لها أهميتها بالقيمة البيئية والسياسية والاجتماعية».


شكرا لمتابعتكم خبر عن اعادة النظر في تعليمات استيراد الأخشاب واشتراط «منزوعة اللحاء» في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
التالى 55 ألف وحدة جديدة في دبي تدعم الطلب على تجهيزات المنازل