أخبار عاجلة
لا يجوز! -

سونيل ميتال.. مؤسس مجموعة «بهارتي أنتربرايسيز»

سونيل ميتال.. مؤسس مجموعة «بهارتي أنتربرايسيز»
سونيل ميتال.. مؤسس مجموعة «بهارتي أنتربرايسيز»

سونيل بهارتي ميتال، هو رجل أعمال وملياردير هندي ومؤسس ورئيس مجموعة «بهارتي أنتربرايسيز» التي تعمل في مجالات متنوعة بما فيها الاتصالات والتأمين والعقارات والتعليم ومراكز التسوق والضيافة والزراعة والغذاء، إلى جانب مشاريع أخرى.
تعتبر «بهارتي أيرتيل»، الشركة الرائدة في المجموعة، إحدى أكبر شركات الاتصالات في العالم وأكبرها في الهند، حيث لديها عمليات في 16 دولة في آسيا وإفريقيا وقاعدة عملاء تتجاوز 390 مليون شخص، وسجلت الشركة إيرادات تجاوزت 14.75 مليار دولار في السنة المالية 2016.
حلّ ميتال في المركز الثامن بقائمة مجلة «فوربس» لأغنى أغنياء الهند بثروة صافية تبلغ 7 مليارات دولار. وفي عام 2007، حصل على جائزة «بادما بوشان»، وهو ثالث أعلى وسام مدني في الهند. في 15 يونيو/حزيران من عام 2016، انتخب ميتال رئيساً لغرفة التجارة الدولية.
ولد ميتال في 23 أكتوبر/تشرين الأول من عام 1957، في مدينة «لوديانا» بولاية البنجاب، وكان والده، سات بول ميتال، عضواً في البرلمان الهندي. تلقى ميتال تعليمه الأساسي في مدرستي «وينبيرج آلين» و«سكنديا»، وفي عام 1976 تخرج من جامعة «بنجاب» وحصل على درجة البكالوريوس في العلوم.
أطلق سونيل مشروعه الأول في أبريل/نيسان 1976، عندما كان في سن ال 18، حيث استثمر 290 دولارا في تصنيع قطع لمصانع الدراجات.
في عام 1980، أطلق مع شقيقيه راكيش ميتال وراجان ميتال مؤسسة للاستيراد والتصدير اسمها «بهارتي أوفرسيز تريدينج كومباني». وفي عام 1981، اشترى الإخوة تراخيص استيراد من شركات الاستيراد في البنجاب، وبدؤوا باستيراد الآلاف من المولدات الكهربائية التي تصنعها شركة «سوزوكي موتورز» من اليابان.
في عام 1984، بدأ ميتال بتجميع الهواتف في الهند، والتي كان في السابق يستوردها من تايوان. وبعد ذلك أسس شركة «بهارتي تيليكوم ليميتد» والتي دخلت في شراكات تقنية مع «سيمينز» الألمانية لتصنيع الهواتف الأرضية. وبحلول أوائل التسعينيات، كان ميتال يصنع آلات الفاكس والهواتف اللاسلكية وغيرها من معدات الاتصالات.
في عام 1992، نجح ميتال في الحصول على 4 تراخيص لشبكات الهواتف المحمولة، وأبرم اتفاقاً مع شركة «فيفيندي»، حيث كان من أوائل رواد الأعمال الهنود الذين حددوا قطاع الاتصالات المتنقلة كمجال للنمو. في عام 1995، شكل ميتال شركة «بهارتي سيليولر ليمتد» لتقديم خدمات الهاتف الخلوي تحت اسم العلامة التجارية «أيرتيل». وفي غضون بضع سنوات أصبحت «بهارتي» أول شركة اتصالات تتخطى حاجز مليوني مشترك في خدمة الهاتف المحمول.
في يونيو/حزيران من عام 2010، استحوذت «بهارتي» بقيادة سونيل ميتال على شركة «زين للاتصالات» الإفريقية في صفقة بلغت قيمتها 10.7 مليار دولار، الأمر الذي جعلها أكبر عملية استحواذ من قبل شركة هندية. في عام 2012، وقعت مجموعة «بهارتي» عقداً مع شركة «وول مارت»، عملاقة تجارة التجزئة في الولايات المتحدة، لإطلاق عدد من متاجر البيع بالتجزئة في جميع أنحاء الهند.
في سبتمبر/أيلول من عام 2010، انضم شافين ميتال، ابن سونيل، إلى شركة «بهارتي أيرتيل» لشغل منصب مدير بعد عمله سابقاً في بنك «ميريل لينش» في نيويورك وشركة «ارنست آند يونج» في لندن.
في عام 2012، طرح ميتال أسهم شركة «بهارتي أنفراتيل» للاكتتاب العام، وجمعت 750 مليون دولار. وفي أواخر عام 2013، أعلن ميتال الاستحواذ على شركة «واريد كونجو»، لتصبح «بهارتي أيرتيل» أكبر مزود لخدمات الاتصالات في الكونجو.
في عام 2015، أعلن ميتال انضمامه إلى مجلس إدارة شركة «وان ويب»، وهي شركة لتزويد خدمات الإنترنت في الفضاء عبر الأقمار الصناعية. وكان ميتال أحد المستثمرين الذين ضخوا 500 مليون دولار في الشركة من ضمنهم «فيرجن» و«كوالكوم».

شكرا لمتابعتكم خبر عن سونيل ميتال.. مؤسس مجموعة «بهارتي أنتربرايسيز» في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق إيران: إنتاج النفط لم يتأثر بهجوم الأهواز
التالى «محمد بن راشد لتنمية المشاريع» تدعم رواد الأعمال في الملكية الفكرية