«إمداد»: إنشاء مركز كبير لإعادة التدوير أواخر 2018

«إمداد»: إنشاء مركز كبير لإعادة التدوير أواخر 2018
«إمداد»: إنشاء مركز كبير لإعادة التدوير أواخر 2018

دبي: حمدي سعد

توقع جمال عبدالله لوتاه، الرئيس التنفيذي لمجموعة «إمداد»، أن تبلغ إيرادات الشركة بنهاية 2018 إلى أكثر من 600 مليون درهم، فيما يتوقع أن ينمو القطاع في الدولة العام الجاري بنسبة تتراوح بين 10-15% سنوياً بصورة عامة.
تضع «إمداد» خططاً استراتيجية لتوسعها تدريجياً في جميع أسواق المنطقة، وأشار جمال لوتاه إلى أن الشركة تركز حالياً على تعزيز حضورها في السوق العُمانية، فقد أبرمت عقدا كبيرا في مجال إدارة النفايات، كما تركز على تحقيق خططها المستقبلية للتوسع خليجياً خلال الفترة المقبلة.
وأشار لوتاه إلى توجه «إمداد» مؤخراً إلى إنشاء مركز كبير لإعادة التدوير في دبي، فيما يبدأ العمل به نهاية 2018، كما عملنا على تطوير وإطلاق خدمات إدارة الطاقة لجميع العملاء.
وتوقع لتواه أن تحقق الشركة نمواً العام 2018 بنسبة تصل إلى 10% مقارنة بعام 2017. ورغم التحديات التي واجهها قطاع إدارة المرافق، استطاعت «إمداد» تحقيق إنجازات كبيرة وتنفيذ عدد من المشاريع التي أنجزت حسب المخطط.
وقال: استطاعت «إمداد» الحفاظ على 90% من عملائها بفضل التزامها الدائم بتقديم الخدمات المتميزة، والأكثر تطوراً في قطاع إدارة المرافق، وتمكنا من إبرام عدد من العقود الجديدة مع مجموعة من الشركات والجهات الكبرى في مختلف المجالات على مستوى الدولة.
من جهة أخرى، بدأت «إمداد» باستخدام الوقود الحيوي في أسطول مركباتها لإدارة النفايات لخفض انبعاثات الكربون، كما تساهم في دعم الحفاظ على المياه عبر استخدام المياه المعالجة لغسل أسطول مركباتها الكبيرة، كما قامت «إمداد» بإنشاء مرافق سكنية لقواها العاملة تُعد من الأفضل في هذا المجال.
وأوضح لوتاه أن «إمداد» اتجهت منذ سنوات إلى تطبيق أحدث الحلول والأنظمة المبتكرة، ودمجها في الخدمات المقدمة للعملاء، بهدف تحسين الكفاءة التشغيلية وتحقيق الفوائد المرجوة، بهدف الوصول إلى مستويات عالية في استهلاك الطاقة والطاقة المتجددة، واعتماد الأنظمة المستدامة لخفض التكاليف الإدارية.
وحول توقعاته لإنجاز «إمداد» عمليات استحواذ قبل نهاية 2018 قال: تسعى «إمداد» إلى توسيع محفظتنا من الحلول والخدمات في قطاع إدارة المرافق، الأمر الذي يجعلنا نفكر دائماً في تنفيذ عمليات استحواذ جديدة بهدف الحصول على خدمات مميزة لدى الشركات الناشئة.
وأضاف: لدى «إمداد» عدد من الخطط هذا العام للاستحواذ على بعض الشركات، ولا سيما تلك التي من شأنها أن تضفي قيمة إضافية للشركة، وتحقق فائدة كبيرة للعملاء بما يتيح لهم الحصول على باقة متكاملة من الحلول والخدمات تجعلهم متمسكين بنا وتغنيهم في الوقت نفسه عن عناء البحث عن تلك الخدمات أو الحلول لدى شركات منافسة أخرى.
وعن ميزانية الاستحواذ قال، يعتمد الأمر على حجم عمليات الاستحواذ وأهميتها، ولكننا في المجمل نخصص كل عام مبلغ 60 مليون درهم لعمليات الاستحواذ.

70 % عملاء من القطاع الخاص

قال جمال لوتاه إن النسبة الأكبر من أعمال الشركة هي من نصيب القطاع الخاص والقطاع شبه الحكومي، حيث بلغت نسبةً تتراوح بين 60 70% من إجمالي أعمال شركة «إمداد»، بينما يأتي تعاقد الشركة مع المؤسسات الحكومية في الدرجة الثانية بنسبة تبلغ نحو 30% من إجمالي أعمالنا ومشاريعنا المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

شكرا لمتابعتكم خبر عن «إمداد»: إنشاء مركز كبير لإعادة التدوير أواخر 2018 في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق نموذج التنمية الإماراتي
التالى الحرب تقفز بأسعار الأدوية وازدهار التهريب