أخبار عاجلة

«نزيف الليرة».. هل يدفع أردوغان الثمن في الانتخابات الرئاسية؟

«نزيف الليرة».. هل يدفع أردوغان الثمن في الانتخابات الرئاسية؟
«نزيف الليرة».. هل يدفع أردوغان الثمن في الانتخابات الرئاسية؟

تسارع تدهور الليرة التركية مقابل الدولار، في أسوأ توقيت للرئيس رجب طيب أردوغان وسط الحملة لانتخابات يونيو/حزيران التي قد يشكل فيها تراجع الاقتصاد عاملاً حاسماً في خيار الناخبين.
وتراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي جديد وتم التداول بها بسعر 4,9 ليرات للدولار الواحد، بعدما خسرت أكثر من 3,5% من قيمتها خلال بضع ساعات.
غير أنها عادت وارتفعت عصراً بنسبة 2,1% إلى 4,6 ليرات للدولار بعد تدخل عاجل من البنك المركزي، رغم أن نسبة تراجعها أمام الدولار وصلت إلى حوالي 30% خلال عام.
وشكلت إنجازات أردوغان الاقتصادية منذ وصوله إلى السلطة عام 2003 إحدى ركائز شعبيته، غير أنه يقبل على الانتخابات المبكرة في 24 يونيو/حزيران، وسط تضخم يفوق 10%، فيما خسرت العملة الوطنية أكثر من 36% من قيمتها مقابل الدولار في عام.
إزاء هذا التدهور، دعا البنك المركزي إلى اجتماع طارئ لإعادة تقييم معدلات الفائدة، فرفع معدل فائدة الإقراض لنافذة السيولة المتأخرة ليوم من 13,5% إلى 16,5%.
وكان خبراء الاقتصاد يدعون منذ أشهر إلى تصحيح معدلات الفائدة، بالرغم من معارضة أردوغان هذه الفكرة بشدة، وقد لمح الأسبوع الماضي إلى أنه يعتزم التدخل أكثر في السياسة النقدية في حال انتخابه لولاية جديدة.
وعلق مركز «كابيتال إيكونوميكس» للأبحاث في مذكرة أن «قرار البنك المركزي التركي، سيهدئ مخاوف المستثمرين الذين يعتبرون أن البنك المركزي لا يرغب أو ليس قادراً على تشديد السياسة النقدية قبل الانتخابات المقررة في يونيو/حزيران».
وتابعت المذكرة أنه إن كان هذا القرار «وفر قدراً من الدعم للعملة الوطنية، فإن المستثمرين سينتظرون على الأرجح مؤشرات تظهر أن هذا يمثل تغييراً جوهرياً في السياسة».
ويحذر الخبراء الاقتصاديون منذ أشهر من مخاطر حصول فورة اقتصادية بسبب التضخم المتسارع والعجز الكبير في الحسابات الجارية، رغم نمو اقتصادي متين. ويرى العديد من المحللين أن الخوف من أزمة اقتصادية خلال الأشهر المقبلة هو ما دفع أردوغان للدعوة إلى انتخابات رئاسية وتشريعية مبكرة، بعدما كانت مقررة في نوفمبر 2019. غير أن الأزمة باتت تلوح قبل موعد الانتخابات وقد تنعكس على خيار الناخبين. (أ ف ب)

شكرا لمتابعتكم خبر عن «نزيف الليرة».. هل يدفع أردوغان الثمن في الانتخابات الرئاسية؟ في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق الرى: رفع درجة الإستعداد القصوى بجميع القطاعات خلال عيد الفطر
التالى «المستهلك» تطالب بالتركيز  على المشاريع الإنتاجية الصغيرة