أخبار عاجلة
" الخارجية" تدعو ذوي مواطن لمراجعتها -

بعد مشاركته في "علّم قطر"... راشد الماجد يتراجع ويغنّي مغازلاً قطر وأهلها

بعد مشاركته في "علّم قطر"... راشد الماجد يتراجع ويغنّي مغازلاً قطر وأهلها
بعد مشاركته في "علّم قطر"... راشد الماجد يتراجع ويغنّي مغازلاً قطر وأهلها
في بداية شهر سبتمبر/أيلول وبعد الحملات الإعلامية والإلكترونية المنظّمة من قبل دول الحصار ضدّ قطر، أصدرت مجموعة من الفنانين بالسعودية أغنية "علّم قطر". ومن بين هؤلاء كان عبد المجيد عبدالله، رابح صقر، ماجد المهندس، وراشد الماجد. 
الأغنية تضمّنت إهانة مباشرة للقطريين، من خلال وصفهم بالخونة، وبأنهم أصحاب "قلوب سوداء"... وغيرها من العبارت التي كتبها الكاتب السعودي تركي آل الشيخ. وإلى جانب الأغنية كان لهؤلاء الفنانين، سلسلة تغريدات ومواقف تشيد بـ"القيادة الحكيمة للسعودية والإمارات" وتهاجم قطر.

لكن يبدو أن شيئاً ما تغيّر حيث سجّل الفنان السعودي راشد الماجد أغنية جديدة كتبها قائد الحرس الملكي بقوة دفاع البحرين ناصر بن آل خليفة ولحّنها أحمد الهرمي بعنوان "هذا المختصر". وشرح راشد الماجد أن الأغنية: "رسالة محبة كتبها آل خليفة إلى أشقائه في قطر". وتقول كلمات الأغنية: "
يا هل قطر لاهب ذعذاع النسيم
عسى نسايم داركم ورد وزهر
أحبكم من قلب والله العظيم
لو كان مابه بيننا درب وجسر
قبايل وتقديركم عند الحشيم
يجري بصدره مثل مايجري النهر
واكرام روس وماخلق فيكم لئيم
وحرار راي وعندكم علم وخبر
وانا ولدكم وان حكى فيني غشيم
....".


لكن المغردين القطريين ردوا بسرعة على الماجد معتبرين أن أغنيته غير مقبولة، وأن "طعن القطريين وإهانتهم طيلة أشهر لن تمحى بمجرد أغنية".

فيما سخر آخرون من الماجد قائلين إنّه يراضي أهل قطر، لأنه يريد أن يقيم حفلات هناك بعدما "تراجع مدخوله السنوي".

(العربي الجديد)

اقــرأ أيضاً

شكرا لمتابعتكم خبر عن بعد مشاركته في "علّم قطر"... راشد الماجد يتراجع ويغنّي مغازلاً قطر وأهلها في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق دبلوماسيان فرنسيان: قوى كبرى تضغط على السعودية وإيران بشأن لبنان
التالى مجلة أمريكية: الامارات قوضت سلطة هادي وحضورها المتزايد جنوب اليمن يدفع نحو الانفصال (ترجمة خاصة)