أخبار عاجلة
إعفاء عسكريين أميركيين بسبب .... -
٧٤ إصابة نتيجة ١١٣ حادثا .... -
وفيات الاربعاء 22/11/2017 -
مجلس الوزراء يقرر اصدار نظامين جديدين -

انشقاق المتحدث باسم "قوات سورية الديمقراطية" ووصوله إلى جرابلس

انشقاق المتحدث باسم "قوات سورية الديمقراطية" ووصوله إلى جرابلس
انشقاق المتحدث باسم "قوات سورية الديمقراطية" ووصوله إلى جرابلس

وقال العقيد هيثم العفيسي، نائب رئيس هيئة الاركان في الحكومة السورية المؤقتة لـ"العربي الجديد" إن الانشقاق تم بالتنسيق مع "الجيش الحر"، وأن تفاصيل هذا الانشقاق سيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

وفي السياق ذاته، قال مصدر مطلع لـ"العربي الجديد" إن العقيد سلو وصل بالفعل إلى جرابلس وانتقل منها إلى داخل الأراضي التركية. ورجح المصدر أن الانشقاق سببه اعتراض العقيد سلو، وهو تركماني، على هيمنة الأكراد على قوات سورية الديمقراطية، وتهميش بقية المكونات من عرب وتركمان.

والعقيد سلو من مواليد 12/3/1965 في قرية الراعي بمحافظة حلب. تخرج من الكلية الجوية العسكرية عام 1987 برتبة ملازم. وقد اعتقل عام 2004 لأسباب سياسيّة لمدة عامين في سجن صيدنايا قبل أن يتم إطلاق سراحه وتسريحه من الجيش برتبة مقدم.

 وانضمّ إلى الثورة بعد مرور سنتين على بدئها، كقائد لـ" لواء السلاجقة" المدعوم من تركيا ضمن فرقة في الريف الشمالي لحلب في قرية الراعي. وبعد معركة فاشلة مع تنظيم "داعش" غادر سلو إلى تركيا وبقي هنالك سنة ونصف السنة.

 وبعد قطع الدعم عن لوائه من جانب تركيا، تواصل سلو مع القوات الكرديّة في منطقة عفرين، وتمّ الاتفاق على إعادة إحياء "لواء السلاجقة" مرّة أخرى ضمن جيش الثوار. ويتوزع اللواء المذكور حاليا في منطقة عفرين وحمّام التركمان، ولديهم حوالي 500 مقاتل، وقد انضم مع فصائل عربية وكردية إلى تشكيل "قسد"، في تشرين الأول 2015، وعين سلو متحدثًا رسميًا باسم هذا التجمع الذي يهيمن عليه الأكراد.

وقد خالف سلو، في منهجه العسكري والسياسي، معظم أقرانه من التركمان السوريين، الذين غلب عليهم الميل الى تركيا، واعتمد منهجا يساريا قريبا من حزب العمال الكردستاني.

شكرا لمتابعتكم خبر عن انشقاق المتحدث باسم "قوات سورية الديمقراطية" ووصوله إلى جرابلس في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق موريتانيا: إغلاق حقل النفط الوحيد يقضي على أحلام الثراء
التالى العراق يحدّد موعد الانتخابات البرلمانية ويحظر مشاركة الأحزاب ذات الأجنحة المسلحة