أخبار عاجلة
ميلان وفياريال يسعيان لحسم التأهل -
قمة سعودية تجمع النصر والاتحاد اليوم -
اخبار رياضة محلية -
الزيات وعواد ضمن نخبة حكام آسيا لكرة اليد -
استدعاء 25 لاعباً لتشكيلة منتخب الصالات للكرة -
الأسبوع العاشر من دوري «المناصير» اليوم -
مفكرة 2017/11/23 -
خطة أمنية إسرائيلية واسعة لحماية المستوطنات -

باربي شبيهة باللاعبة الأولمبية ابتهاج محمد تكريماً لها

باربي شبيهة باللاعبة الأولمبية ابتهاج محمد تكريماً لها
باربي شبيهة باللاعبة الأولمبية ابتهاج محمد تكريماً لها
كُرّمت ابتهاج محمد (31 عامًا)، أول رياضية أميركية مسلمة محجبة تتنافس في الألعاب الأولمبية، بصناعة دمية "باربي" تشبهها تمامًا، لتكون بذلك أول واحدة محجبة منذ ظهور هذه الدمية قبل 58 عامًا.

وكشفت مؤخرًا لاعبة المبارزة بالسيف الحائزة على الميدالية البرونزية في أولمبياد ريو عام 2016، عن الدمية "ماتيل"، التي صممت تكريمًا لها ضمن مخطط دمى "شيرو" المخصصة للنساء الملهمات، مثل آفا دوفرناي وأشلي غراهام، واحتفل بأول ظهور للعبة في مدينة نيويورك، ميستي كوبلاند، وغابي دوغلاس، وفقًا لموقع "ديلي ميل".

وأكدت ابتهاج في أول ظهور لها مع الدمية، أنها تشبهها في كل تفصيل بشكل مثالي، وعبرت عن سعادتها أن الفتيات الصغيرات اللواتي يرتدين الحجاب صار بإمكانهن اللعب بدمية تبدو مثلهن، حيث قالت: "من الرائع أن أشاهد نفسي على هيئة هذه الدمية الصغيرة التي ترتدي زيًا كبزة المبارزة الخاصة بي، أحب كثيرًا كيف كتبوا حروف اسمي على ظهرها".

وتعتبر ابتهاج أن ثورية هذه الدمية تكمن في أنها تمثل قضية مهمة بالنسبة إليها، وأنها الأولى من نوعها في أميركا، حيث قالت: "لم يكن هناك دمية ترتدي الحجاب من قبل، وأنا متحمسة أن هذا يحدث للمرة الأولى خلال فترة حياتي، كما أني سعيدة من أجل كل أولئك الفتيات الصغيرات اللواتي صار بإمكانهن شراء دمية ترتدي الحجاب كما يفعلن، أو كما تفعل أمهاتهن، أو صديقاتهن".

وأردفت: "أتمنى أيضًا أن تتاح الفرصة للطفلات غير المسلمات أن يلعبن مع دمية ترتدي الحجاب".

وحرصت ابتهاج أن يوضع الكحل على عيني الدمية "ماتيل"، لأنها نفسها تحب تزيين عينيها به أثناء المنافسات التي تخوضها، وأن يكون شكل جسدها واقعيًا وغير مبالغ به، وقالت: "أحببت بالتأكيد أن تكون ساقا الدمية قويتين ورياضيتين كساقي، لأنهما بشكلهما هذا تساعداني كثيرًا في حماية نفسي من الطعنات أثناء المبارزة".

وأكدت رئيسة تحرير مجلة "غليمور" أنها سعيدة في الوقت الحالي لرؤية ابتهاج تصبح مصدر إلهام لصناعة "باربي" وقالت: "تحدت ابتهاج كل الصور النمطية، وهي مثال جميل بالنسبة إلي عن المرأة الأميركية العصرية، ففي العام الماضي فاجأت الجميع بكونها أول رياضية أميركية تشارك في الألعاب الأولمبية وهي ترتدي الحجاب، وها نحن نحتفل اليوم بأول باربي محجبة تشبهها" وأضافت: "ستلعب دورًا هامًا في الحرص على أن كل فتياتنا في المستقبل سيجدن أنفسهن جميلات ويمثلن ثقافتنا".

شكرا لمتابعتكم خبر عن باربي شبيهة باللاعبة الأولمبية ابتهاج محمد تكريماً لها في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق التلفزيونات اللبنانية مشغولة بحركة جسد الحريري
التالى العراق يحدّد موعد الانتخابات البرلمانية ويحظر مشاركة الأحزاب ذات الأجنحة المسلحة