أخبار عاجلة

كشف عن واقع التعليم في المحافظة - مدير مكتب التربية بتعز متحدثاً لـ "الموقع بوست": الوضع التربوي لا يُسر عدواً ولاصديق

كشف عن واقع التعليم في المحافظة - مدير مكتب التربية بتعز متحدثاً لـ "الموقع بوست": الوضع التربوي لا يُسر عدواً ولاصديق
كشف عن واقع التعليم في المحافظة - مدير مكتب التربية بتعز متحدثاً لـ "الموقع بوست": الوضع التربوي لا يُسر عدواً ولاصديق
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News
الموقع بوست - حاوره / فخر العزب
الأحد, 17 سبتمبر, 2017 04:25 مساءً

وصف مدير مكتب التربية في تعز عبدالواسع شداد الوضع التربوي بالمحافظة في حوار مع " الموقع بوست"، بأنه لا يُسر عدو ولاصديق، لكنه بدأ أكثر إصراراً على تجاوز الصعوبات التي تقف حجرة عثرة أمام التعليم.

وإليكم نص الحوار

* بداية كيف أصبح وضع القطاع التربوي في تعز في ظل الحرب التي تشنها الميليشيات؟

** الوضع التربوي في تعز لم يعد يخفى على أحد، لا على المكتب كجهة مسؤولة عن هذا القطاع ولا على السلطة المحلية ولا على المواطن العادي، أي أننا أصبحنا في وضع لا يسر عدو ولا صديق، لكن ومع ذلك فإرادة المعلم ستكون أقوى من الصعوبات التي تقف كحجر عثرة، أما الحال فأصبح أسوء من السيء وأصعب من الصعب، وسنتجاوز هذا خلال المرحلة القادمة بمؤشرات انفراج بوصول الأخ المحافظ إلى عدن وبداية انفراج للمشكلة إن شاء الله.

* كم عدد المدارس التي تعرضت للقصف والدمار؟ ومن المتسبب في ذلك الميليشيات الانقلابية أم التحالف؟

** المدارس التي تعرضت للقصف في إطار المدينة فقط "مديريات صالة والمظفر والقاهرة" 41 مدرسة، لكن لا أملك معلومة محددة من أين القصف بالضبط، منها 7 مدارس لا تحتاج إلى مجرد ترميم بل تحتاج إلى إعادة إنشاء، وهناك 34 مدرسة تحتاج إلى ترميمات بنسب متفاوتة التكلفة، وتواصلنا مع جهة مانحة لترميم هذا العدد من المدارس ونحن الان في طريق اتمام ذلك عبر منظمة خارجية تكفلت بهذا الجانب، وبإذن الله تصدق وتسرع في الانجاز.

*  أنتم في مكتب التربية والتعليم بالمحافظة كيف تمارسون مهامكم في ظل احتلال المكتب من قبل فصائل مسلحة تتبع المقاومة؟

** نحن لدينا جزء من المكتب والذي كان مخصصا لإدارة الاختبارات، ونرتب أمورنا من هذا الجزء من المكتب وإن كان فيه نوع من الضيق، لكن الأمور الإدارية تمشي بشكل طبيعي في إطار المكتب نفسه، أي أننا لدينا جزء من المكتب ونمارس كل مهامنا من داخل هذا الجزء.

* كان الملاحظ دوما في خطاب الشرعية قولها إن الميليشيات الانقلابية قامت بتحويل المدارس إلى متارس، وهي الآن تمارس نفس السلوك،، لو نسأل كم عدد المدارس المحتلة من قبل فصائل مسلحة؟

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

** هناك 12 مدرسة بالإضافة إلى المكتب، وقبل ما يقرب 20 يوما قمت بتوجيه مذكرة رسمية إلى قيادة المحور لإخلاء هذه المدارس لتكون جاهزة مع بداية العام الدراسي الجديد، وواجهنا استقبال جيد وتفاهم كبير ، وما كنا نريد أن نطرحه على قيادة المحور وجدنا أنهم أيضا يطرحوه، قلنا نحن حريصون على أبنائنا الطلاب فقالوا نحن حريصون أيضا على أبنائنا الطلاب، لكن حصلت بعض الاشكالات فالأخ قائد المحور توجه إلى عدن لمتابعة المرتبات، وأثناء وجوده في عدن توفي والده، فعاد إلى البلاد لاستقبال العزاء 3 أيام وعاد إلى عدن مرة أخرى.

هناك الآن مدرستان من المدارس الكبيرة ستحل جزءاً كبيرا من الإشكال  مهيئة لاستقبال الطلاب وهي النهضة والثانية إما نعمة رسام أو سبأ كي تحل مشكلة الطالبات في هذا الجزء، والنهضة تحل مشكلة الثانوية في تلك المنطقة، وقد تم إفراغ مدرسة النهضة تماما ولم يتبق سوى دور الاستلام والتسليم، فقط نريد أن نستلمها من جهة رسمية وبشكل رسمي.

* هل يمكن تسمية الجهات التي تحتل هذه المدارس؟

** لا أقول تحتل، أقول تتواجد داخلها كضرورة لفترة معينة، الآن هذه الضرورة ليست بالشكل الذي كان موجود، هي كانت موجودة كمقرات للمقاومة، والجيش كان يقوم بالدفاع عن شرف وكرامة تعز واتخذ من هذه الأماكن مقرات، الآن هناك بدائل وما دام هناك بدائل فالأصل أن تفرغ هذه المدارس وهذا ما تفهمه قائد المحور وبصريح العبارة قال نحن مثلا كقيادة محور موجودين الآن في مكتب التربية ونحن الان جهزنا مقرا في دار الرعاية كقيادة للمحور، والآن قائد المحور جاء من عدن وخلال أسبوع بالكثير نكون قد فرغنا مدرسة النهضة وإحدى المدرستين إما سبأ أو نعمة رسام إضافة إلى المكتب.

* ما هي الجهود المبذولة من قبلكم في مكتب التربية من أجل إجلائها من المسلحين وتسليمها لكم واستئناف العملية التعليمية بشكل عام؟

** طبعا كلمت المكتب قبل 4 اشهر لكن من خلال اللقاء أو الاجتماع الذي عقد مؤخرا مع المجلس التربوي في المكتب، والمجلس التربوي مشكل من رؤوساء الشعب داخل المكتب وادارات التربية في المديريات إضافة إلى السلطة المحلية، عقدنا اجتماعا لمناقشة استقبال العام القادم ومراعاة الظرف الذي يمر به المعلم، ومن ضمن الأمور التي تم الاتفاق عليها عقد مؤتمر تربوي واسع يضم قيادة المكتب وقيادة السلطة المحلية وقيادة الأحزاب السياسية ورئاسة المنظمات الجماهيرية بالمحافظة بشكل عام على أساس أن يتحمل كل طرف مسؤوليته وتكون المشكلة مشكلة تعز وليست مشكلة مكتب التربية والتعليم.

وأوضحنا لهم أن البديل للطالب إذا لم يجد المدرسة مفتوحة أمامه إما الشارع وهذا أفضل الخيارين وإما الاتجاه إلى منظمات إرهابية تضر بعقل الطالب وتضر بالمجتمع، ولهذا قلنا لابد أن نوجد أساسيات فتح المدارس، وهذه مشكلة يتحملها المجتمع كله ولا يتحملها مكتب التربية والتعليم فقط ، التربية ستكون الدليل المعين للمجتمع أين تكون جهوده.

لو أن المجتمع وفر الحد الأدنى للمدرس على الأقل من خلال توفير سلتين غذائية بمبلغ 30 ألف، هذه المنظمات التي تلعب هنا وهناك لو نظمت جهودها فقط لذلك، لا يوجد منظمة إلا وتكدس جهودها في مكان واحد فقط، نحن نهدف من خلال اللقاء الذي سيعقد هذا الأسبوع إن شاء الله توجيه نشاط هذه المنظمات والأحزاب السياسية بدلا من المهاترات فيما بينهم، نقول لهم هذا هو المكان الصحيح للتنافس، تعز لا تتحمل أكثر مما هي فيه من مهاترات.



This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن كشف عن واقع التعليم في المحافظة - مدير مكتب التربية بتعز متحدثاً لـ "الموقع بوست": الوضع التربوي لا يُسر عدواً ولاصديق في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الموقع ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الموقع مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق بعد استهدافهم من دول الحصار... قطريّون: #شكراً_مغردين_الكويت
التالى الأسعار جامدة حول 50 دولاراً ....هل اكتفي العالم من النفط؟