أخبار عاجلة

اتهامات لقادة "البوليساريو" بالسطو على المساعدات الإنسانية لسكان تندوف

اتهامات لقادة "البوليساريو" بالسطو على المساعدات الإنسانية لسكان تندوف
اتهامات لقادة "البوليساريو" بالسطو على المساعدات الإنسانية لسكان تندوف
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News

رغم حصول ، المطالبة باستقلال عن سيادة المغرب، على دعم مالي كبير من جهات دولية عديدة، لا يزال سكان  يعانون من الفقر، ويسكنون في الخيام، في ظل اتهامات لقادة الجبهة بمراكمة الثروات من خلال السطو على المساعدات الإنسانية.

ويقدّر مراقبون قيمة المساعدات التي تحصل عليها الجبهة من دول ومنظمات دولية بما يتجاوز 60 مليون يورو سنوياً، دون أن تتحسن أوضاع سكان تندوف، الذين لا يتجاوز عددهم 40 ألفاً.

وحصلت ""، في الآونة الأخيرة، على دعم مالي كبير من عدة دول ومنظمات، تحت غطاء المساعدات الإنسانية لسكان مخيمات تندوف، بينها منحة من الولايات المتحدة، قبل أسابيع، بلغت مليون دولار، كما منحها الاتحاد الأوروبي 5.5 ملايين دولار، فيما تكفل صندوق الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" في الجزائر مؤخرا بدعم تعليم أطفال المخيمات.

وفي السياق نفسه، قال الكاتب العام للمنظمة الدولية للدفاع والنهوض بحقوق الإنسان بباريس، خالد السموني الشرقاوي، في تصريح لـ"العربي الجديد"، إن كسب البوليساريو للكثير من المساعدات الإنسانية في العالم ليس جديداً، مؤكدا أن "هذه المساعدات ذات طابع إنساني وموجهة لسكان مخيمات تندوف، الذين هم في أمس الحاجة إليها"، قبل أن يستدرك: "لكن المؤسف أن جلّ هذه المساعدات لا يستفيد منها المعنيون بها".

وتابع الشرقاوي، وهو أيضا مدير مركز الرباط للدراسات، أن "سكان المخيمات ما زالوا يعانون من الفقر واليأس والحرمان، ومن خرق منهجي لحقوقهم الأساسية، ويسكنون في الخيام، ولا يتوفرون على المياه الصالحة للشرب، ويفتقرون إلى مقومات الحياة المدنية المتحضر، وإلى تعليم حديث ومتقدم".

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

واتهم المتحدث ذاته زعماء الجبهة بـ"مراكمة الثروات على حساب معاناة سكان المخيمات"، موضحا أنهم "يملكون العقارات ويتوفرون على حسابات وأرصدة بنكية بأوروبا وأميركا اللاتينية، بفضل المساعدات الدولية، تاركين الساكنة في وضعية مأساوية ولا إنسانية".

وشدد المتحدث ذاته على أن "الحديث عن معاناة سكان منطقة تندوف لم يأت من فراغ، وإنما هو ثابت في تقارير عدد من المنظمات الدولية التي تعنى بحقوق الإنسان". 

وذكّر مدير مركز الرباط للدراسات بتقرير للجنة الأميركية لشؤون اللاجئين والمهاجرين صدر في 2010، كشف عن تورُّط قادة "البوليساريو" في قضايا يُجرمها القانون الدولي، تتمثل في "الاستغلال والعنف الجنسي، والتعذيب والتجارة في الأطفال".

وحسب هذا التقرير، فإن ممارسات الاستغلال داخل مخيمات تندوف تتمثل، أيضا، في "نهب المساعدات الإنسانية التي ترسلها المجموعة الدولية لسكان المخيمات وبيعها في أسواق الجزائر ومالي وموريتانيا"، يؤكد الكاتب العام للمنظمة الدولية للدفاع والنهوض بحقوق الإنسان بباريس.

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن اتهامات لقادة "البوليساريو" بالسطو على المساعدات الإنسانية لسكان تندوف في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق القوات اليمنية تحبط هجوما للحوثيين فى «حجة»
التالى الأمم المتحدة: 65 ألف شخص تضرروا جراء الأمطار والسيول فى السودان