أخبار عاجلة
مبادرة هندية تساعد المعلم على الإبداع -
سيناريوهات العلاقة بين "القاعدة" و"داعش" في سيناء -
هل حان التغيير الديمقراطي في زيمبابوي؟ -
فاجعة كبرى -
هندسة المعارضة السورية لتلائم حل "عقدة الأسد" -
"قائمة الخمسين" لإصدار الفتوى في مصر -
يوم المعرَّة والمسرَّة: 19 نوفمبر -
حصار اليمنيين.. إرادة سعودية وتواطؤ عربي وأممي -
أزمة الحريري ومصير لبنان -

الأحمد: اجتماع للفصائل الموقّعة على اتفاق المصالحة 2011 للبدء بخطوات عملية

الأحمد: اجتماع للفصائل الموقّعة على اتفاق المصالحة 2011 للبدء بخطوات عملية
الأحمد: اجتماع للفصائل الموقّعة على اتفاق المصالحة 2011 للبدء بخطوات عملية
أكد عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، مفوّض العلاقات الوطنية، عزام الأحمد، اليوم الأحد، أنه سيتم عقد اجتماع ثنائي بين حركتي ، يعقبه اجتماع لكافة  الموقعة على اتفاق  في 5 مايو/ أيار 2011، من أجل البدء بالخطوات العملية لتنفيذ الاتفاق بكافة بنوده، باعتبار "هذه الخطوة تعزّز من ، وتنهي الانقسام البغيض الذي دفع الشعب الفلسطيني ثمناً غالياً نتيجة له".

وقال الأحمد، في تصريح لوكالة الأنباء الرسمية الفلسطينية "وفا"، إن "الأيام القادمة ستشهد خطوات عملية ملموسة، تبدأ باستئناف  عملها وفق القانون في غزة كما هو في الضفة الغربية، من أجل استكمال الجهود للتخفيف من معاناة أهلنا في القطاع، والعمل على رفع الحصار الظالم المفروض عليهم".

ورحّب الأحمد باستجابة "حماس" وإعلانها عن حلّ اللجنة الإدارية في قطاع غزة، ودعوة الحكومة إلى ممارسة عملها في القطاع، والموافقة على إجراء الانتخابات.

ولفت القيادي في "فتح" إلى أن "اجتماعات مطوّلة عقدت بين وفد حركة "فتح" الموجود في  مع رئيس جهاز المخابرات المصرية، الوزير خالد فوزي، جرى فيها استعراض الجهود المتواصلة التي قامت بها مصر الشقيقة، والتي كان آخرها لقاءاتهم مع قيادة حركة "حماس"، والتي أدّت إلى إصدار الحركة بياناً أعلنت فيه، صباح اليوم الأحد، قرار حلّ اللجنة الإدارية، التي سبق أن شكّلتها في قطاع غزة، ودعوة حكومة الوفاق الوطني للعودة إلى ممارسة أعمالها الطبيعية في القطاع، والموافقة على إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية".

وعبّر الأحمد عن "التقدير العظيم لدور مصر الشقيقة، والذي تواصل دون كلل أو ملل، رغم الصعاب التي واجهت مسيرة بلورة اتفاق المصالحة والتفاهمات اللاحقة، من أجل تحقيق هذا الهدف بإنهاء الانقسام، وتكريس كل الجهد الفلسطيني باتجاه تعبئة الطاقات الفلسطينية لحماية القضية، والعمل على تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني بإحلال السلام العادل، من خلال إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وفق قرارات الشرعية الدولية".

اقــرأ أيضاً

شكرا لمتابعتكم خبر عن الأحمد: اجتماع للفصائل الموقّعة على اتفاق المصالحة 2011 للبدء بخطوات عملية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق ليس من حلٍ روسيٍّ للمسألة السورية
التالى واشنطن: التحالف لن يغادر سورية قبل تقدم مفاوضات جنيف