أستانة والتفاهم مع المحتل

أستانة والتفاهم مع المحتل
أستانة والتفاهم مع المحتل
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News
على الرغم من كل الإيجابيات التي حققتها اجتماعات أستانة التي ترعاها روسيا، سواء من خلال مساهمتها في تخفيف وتيرة قتل السوريين، وتمكّنها من تحييد الطيران الحربي للنظام عن قصف المدنيين، وامتناع الطيران الروسي عن تدمير المدن السورية، وعلى الرغم من الشعور العام لدى سكان المناطق التي تسيطر عليها المعارضة بالعودة للحياة شبه الطبيعية، إلا أن الأهداف التي حققتها اجتماعات أستانة كلها تصب في خدمة المشروع الروسي ولا تقارب أهداف الثورة السورية. فمؤتمر أستانة بمحصلته النهائية أوقف الحرب ضد النظام وحوّلها إلى حرب تشترك فيها كل الأطراف ضد الإرهاب، وهو الأمر الذي تتقاطع فيه التوجّهات الروسية مع التوجّهات الأميركية، ويضمن لروسيا موافقة أميركية عليه، في حين لم تتمكن اجتماعات أستانة من تحقيق أي مطلب محق من مطالب المعارضة، والتي يأتي على رأسها ملف المعتقلين الذي تم تأجيله للاجتماعات المقبلة.

وبدا واضحاً أن الهدف الروسي من اتفاقات أستانة هو تهيئة الوضع على الأرض من خلال التنسيق مع العسكر، بالتزامن مع المضي بمفاوضات سياسية تؤسس لحل على الطريقة الروسية يقوم على إعادة إنتاج النظام السوري بشكل جديد على أن يكون ولاؤه روسياً، خصوصاً ولاء المؤسسة العسكرية، طبعاً مع المرور بمرحلة انتقالية لا يتم التطرق فيها لمصير بشار الأسد رئيس النظام الحالي.

ومن أجل الوصول إلى النتيجة التي تعمل عليها موسكو، لا بد من إعادة هيكلة الهيئة العليا للمفاوضات والوفد المفاوض المنبثق عنها كي يكون وفداً مرناً يقبل بالتنازل عن ثوابت الثورة ولا يمانع بالتفاوض من دون الحديث عن مصير الأسد. لذلك كان لا بد لروسيا من التنسيق مع الدول الإقليمية، خصوصاً السعودية، للضغط على المعارضة التي تحتضنها من أجل المضي بهذا الاتجاه، وقد تم فعلاً تدجين تلك الدول التي أصبحت تدعو لما تسميه بالواقعية السياسية في ما يخص القضية السورية.
ولكن على الرغم من ازدياد الضغوط الدولية على المعارضة السورية وتراجع الخيارات أمامها، إلا أنها يجب ألا تغفل من حساباتها أن التعاطي مع الخيارات الروسية المفروضة عليها هو تعاطٍ مع قوة احتلال تحاول أن تفرض أمراً واقعاً من أجل الوصول لأهدافها.

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن أستانة والتفاهم مع المحتل في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق يونيسف: 4.5  مليون طفل يمني يتعذر عودتهم للمدارس بسبب عدم صرف رواتب المعلمين
التالى هكذا حرّف الإعلام السعودي تصريحات أمير الكويت