تيسير النجار.. "رابطة الكتّاب الأردنيين" لم تجتمع بعد

تيسير النجار.. "رابطة الكتّاب الأردنيين" لم تجتمع بعد
تيسير النجار.. "رابطة الكتّاب الأردنيين" لم تجتمع بعد
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News

كانت محكمة إماراتية، قضت منذ أربعة شهور في حكم تم استئنافه بالسجن ثلاث سنوات على النجار، وتغريمه 500 ألف درهم (نحو 140 ألف دولار)، وإبعاده عن الإمارات، بعد إدانته بـ"إهانة رموز الدولة"، حيث تم توقيفه منذ 13 كانون الأول/ ديسمبر2015، واحتجز النجار في سجن الوثبة الصحراوي، بعد توقيفه في مطار أبوظبي، بينما كان يستعد للسفر إلى عمّان.

انتقادات كثيرة طالت "رابطة الكتّاب الأردنيين" من قِبل أعضائها بسبب ما أسماه بعضهم "تخاذلاً" عن دعمها لقضية صاحب "ليال طارئة"، واكتفائها بمناشدات "خجولة" تدعو إلى الإفراج عنه، وقد حاولت "العربي الجديد" التواصل مع رئيسها الناقد زياد أبو لبن أكثر من مرة ولم تتلق منه ردّاً.

بدوره، عبّر نائب رئيس الرابطة الروائي أحمد الطروانة في حديثه لـ"العربي الجديد" عن "أسفه من عدم إعلان رابطة الكتّاب موقفاً واضحاً غير ضبابي من الحكم على أحد أعضائها بالسجن، وأن تصريحاتها السابقة بهذا الخصوص لم تكن ذات معنى".

وأضاف أن "الرابطة بمجمل أعضائها بلا استثناء ترفض تثبيت قرار المحكمة الإماراتية بحق النجار، لأنه مجحف، وهي إذ تستنكر هذا القرار وترفضه تعود وتؤكد على أن القضاء في الإمارات عادل ويمكنه النظر فيه مرة أخرى"، متمنياً "أن يقف عند الجانب الإنساني المتعلّق بأسرته التي تعاني بسبب غيابه الطويل عنها".

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

كما لفت الطراونة إلى أن الهيئة الإدارية للرابطة لم تجتمع إلى الآن، داعياً إلى "ضرورة استصدار بيان يطالب الجهات القضائية والجهات الحكومية الرسمية الإماراتية بإلغاء الحكم على النجار".

من جهتهه، قال مقرّر لجنة الحريات في الرابطة الباحث وليد حسني، لـ"العربي الجديد" بأنه "لم يفاجأ بقرار المحكمة لقناعته التامة أن هذه القضية الملفقّة بحقّ الزميل تيسير النجار ستأخذ مأخذها في مناحٍ أخرى، وبأن الهدف منها سياسي بامتياز".

وأشار إلى أن "الإمارات ودولاً خليجية أخرى تسجن مواطنيها وتغيّيهم قسراً بمجرّد انتقادهم ربما للغبار الذي في الهواء بدليل تكييف القوانين وإصدارها بشكل متسارع بعد أزمتهم مع قطر بحيث يصبح كلّ من ينتقد أو يخالف توجّهات بلاده في هذه الأزمة سجيناً وبالضرورة".

وطالب حسني باتخاذ خطوات مختلفة هذه المرة، وهو ما يستدعي "تكاتف جهود الزملاء الصحافيين والكتّاب في إعلان احتجاجهم اليومي على سياسة التغييب القسري بحق النجار والحكم عليه حكماً لا يستحقّه بدليل أن ما حوكم من أجله نُشر قبل أن يزور الإمارات ويقيم فيها بعامين".

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن تيسير النجار.. "رابطة الكتّاب الأردنيين" لم تجتمع بعد في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق تعديل جزئي على الحكومة التونسية هذا الأسبوع
التالى مناصرو صالح يتهمون الحوثيين بتمزيق صوره في صنعاء بعدما أثارت جدلاً