"العمارة العربية الإحيائية": موجة ثانية في أميركا اللاتينية

"قصور الحمراء؛ العمارة العربية الإحيائية في أميركا اللاتينية" عنوان المعرض الذي افتتح في "متحف الأردن" في الحادي عشر من الشهر الجاري، ويتواصل حتى الرابع عشر من تموز/ يوليو المقبل، بتنظيم من "المعهد الملكي للدراسات الدينية" والسفارة الإسبانية ومعهد "ثيربانتيس" في عمّان.

تشكّل الفعالية خلاصة بحث قامت به "جامعة غرناطة" حول مصادر التراث  المعماري الأندلسي -والتي تأثر بعضها بما يعرف بـ الفن المُدَجّن- في بلدان أميركا الجنوبية، ما بين النصف الأول من القرن التاسع عشر والثلث الأول من القرن الماضي، وهي الفترة التي شهدت مشاركة للعرب المهاجرين والأوروبيين الذين درسوا العمارة الأندلسية في تشييد معالم جديدة في مدن القارة.

يضمّ المعرض صوراً فوتوغرافية وبطاقات بريدية ومجسّمات لأكثر من مائة وخمسين مبنى في ستّة عشر بلداً في أميركا اللاتينية استعار مصمّموها ملامح من مسجد قرطبة، أو قصر الحمراء، أو برج الخيرالدة في إشبيلية، مع شروحات تفصيلية ومخطّطات عن كل معلّم منها وأهم خصائصه الإنشائية.

كما تفصّل المعروضات النقوش والزخارف والمنحوتات التي تحتويها نلك المباني، وصلتها بمثيلاتها في العالم الإسلامي، خاصة في نموذج القصر الأزرق (دلكشا) في سمرقند الذي يتشابه في كثير من محتوياته مع قصر الحمراء، وكيف تمّت استعارة أنماط العمارة العربية في المباني الحكومية والأديرة وقصور الطبقة الأرستقراطية والنخبة الحاكمة، ومن أبرز تمثّلاتها في قصر تامرلان المهجور الذي أقيم في القرن الرابع عشر في المكسيك.

اقــرأ أيضاً

شكرا لمتابعتكم خبر عن "العمارة العربية الإحيائية": موجة ثانية في أميركا اللاتينية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links