أخبار عاجلة
مجاز الحلزون -
أفلام مصرية في ماراثون العالم -
بيت الرزاز... إنقاذ المماليك -
تيم حسن مجدداً... الوسامة تطغى على "الهيبة" -
ألفاظ خارجة: الرقابة على الدراما المصرية -

تسريبات عن تعديل حكومي في الجزائر

تسريبات عن تعديل حكومي في الجزائر
تسريبات عن تعديل حكومي في الجزائر


تزايد الحديث في الجزائر عن تعديل حكومي جديد، قد يقرّه الرئيس عبد العزيز ، في ظل  التي تشهدها البلاد، وعلى خلفية حسابات سياسية متعلقة  المقبلة المقررة في ربيع 2019.

وتذهب بعض التسريبات إلى طرح اسم وزير الداخلية، نور الدين بدوي، كمرشح لرئاسة الحكومة خلفا لأحمد أويحيى، فيما تذهب توقعات أخرى إلى تسمية وزير العدل الحالي، الطيب لوح، أحد أبرز رجالات ثقة الرئيس بوتفليقة، كمرشح للمنصب.

ويتوقع إحداث تغييرات في بعض الوزارات الحساسة، كوزارة الداخلية، حيث تشير التسريبات إلى نقل الوزير نور الدين بدوي إما إلى رئاسة الحكومة وإما إلى رئاسة ديوان الرئاسة.  

ومنذ فترة، جرى الحديث عن إمكانية لجوء بوتفليقة إلى إجراء تعديل حكومي، بسبب ما يعتبره محللون فشل الحكومة التي يقودها  في حلّ ومعالجة التوترات الاجتماعية التي تشهدها الجزائر.  

وتعزز هذه التسريبات حالة الفتور السياسي في العلاقة بين رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة، إذ تشير بعض المصادر إلى أن أويحيى شعر، في الفترة الأخيرة، بثقل حكومة الظل التي يديرها سعيد بوتفليقة، شقيق الرئيس، وصدور قرارات وتعليمات من الرئاسة حسمت بعض القضايا والمعالجات الحكومية، إزاء أزمة إضراب الأطباء وإضراب المعلمين، إذ تدخلت الرئاسة لإجبار الحكومة على فتح حوار مباشر مع نقابة الأساتذة التي أنهت إضرابها في مارس/آذار الجاري، فيما كانت الحكومة بصدد تصعيد الموقف وفصل 19 ألف أستاذ عن العمل.

ويعتقد رئيس القسم السياسي لصحيفة "الخبر" الجزائرية، محمد شراق، أن "هذه التسريبات تبقى في حكم التسريب إلى أن يثبت وقوعها"، مشيرا إلى أن "ورود بعض الأسماء في التعديل الحكومي المسرب، مثير للشك في صدقية التسريب نفسه".

اقــرأ أيضاً

في المقابل، يقلل مراقبون من إمكانية إجراء تعديل حكومي في الوقت الحالي، للحفاظ على الاستقرار المؤسساتي، خاصة أن الحكومة الحالية لم يمر على تعيينها أكثر من سنة، وجاءت أصلا على خلفية إقالة حكومة عبد المجيد تبون، التي لم تعمّر أكثر من شهرين ونصف، بين يونيو/حزيران و15 أغسطس/آب الماضي.

ويمكن أن يطرح إجراء تعديل حكومي جديد مزيدا من الشكوك حول غموض الموقف في أعلى هرم السلطة، وتأكيد الأنباء بشأن وجود صراعات بين مجموعات قريبة من سدة الحكم، خاصة في ظل الغياب السياسي لبوتفليقة، الذي يعاني من تداعيات وعكة صحية ألمّت به في إبريل/نيسان 2013

ويعتبر فاعلون سياسيون أن الحديث عن تعديل حكومي واسع في الجزائر تفرضه بعض المعطيات المتعلقة بترتيبات ذات صلة بالانتخابات الرئاسية المقبلة المقررة في ربيع عام 2019، وتدرج في هذا السياق ما جاء في الرسالة الأخيرة التي وجهها بوتفليقة، بمناسبة عيد النصر 19 مارس/آذار، والتي أعلن فيها حق كل الأطراف السياسية في المنافسة على الحكم.

وفهم من هذه الرسالة تراجع الرئيس بوتفليقة عن فكرة الترشح للانتخابات الرئاسية المقبلة، بسبب وضعه الصحي من جهة، وإمكانية أن يتوجه إلى الإشراف على تنظيم انتخابات مفتوحة ينهي بها مساره الرئاسي.

شكرا لمتابعتكم خبر عن تسريبات عن تعديل حكومي في الجزائر في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
التالى باريس سان جيرمان يتوج بطلاً لكأس الرابطة الفرنسية