أخبار عاجلة
الخطوط القطرية تتوسع رغم تضييق دول الحصار -
خط بحري جديد بين قطر والعراق -
أهالي ريف حمص الشمالي...حصار وخوف من التهجير -

"كيني الساحر" خُطف مرتين..عاد في الأولى ورحل في الثانية إلى الأبد

"كيني الساحر" خُطف مرتين..عاد في الأولى ورحل في الثانية إلى الأبد
"كيني الساحر" خُطف مرتين..عاد في الأولى ورحل في الثانية إلى الأبد

"معك دائماً، وداعاً كيني، ليو" بهذه الكلمات عبّر النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن حزنه لوفاة أحد أساطير نادي برشلونة الإسباني إنريكي كاسترو غونزاليس المعروف بـ"كيني" اليوم الأربعاء 28 شباط/ فبراير بعدما أصابته نوبة قلبية خلال قيادته السيارة.

رحل كيني تاركاً معه الكثير من الذكريات والأهداف الرائعة وبعض القصص التي لم يعشها الكثير من اللاعبون، ابن مدينة "أوفييدو" الإسبانية والذي ولد يوم 23 سبتمبر/أيلول 1949 فارق الحياة في سن الـ68 عاماً.

البداية والمسيرة
بدأ كيني المهاجم مسيرته في فريق إنسيديزا للفئات العمرية قبل أن يصعد للفريق الأول في عام 1967، هناك قضى موسماً واحداً لفت خلاله الأنظار بتسجيله 17 هدفاً.

قاده هذا الأمر للتوقيع مع نادي سبورتينغ خيخون عام 1968 وهناك استمر حتى 1980، فكان ماكينة للأهداف لا يمكن إيقافها، أحرز 214 هدفاً في 381 مباراة وبات أسطورة للنادي لكن ذلك لم يمنحه أي لقب جماعي سوى هداف الليغا 3 مرات.

عام 1980 حطّ كيني الرحال في برشلونة هناك عرف طعم الألقاب، فسجل 54 هدفاً في 100 مباراة، وحقق كذلك جائزة "البيتشيتي" لأفضل هداف في الدوري الإسباني وحمل لقب كأس الملك مرتين والسوبر وكأس الدوري في مناسبة واحدة، إضافة للقب كأس الكؤوس الأوروبية على حساب ستاندر لييج البلجيكي وكان صاحب هدف الفوز 2-1.

عاد بعدها كيني إلى سبورتينغ خيخون سنة 1984 وأعلن اعتزاله اللعب بعد ثلاث سنوات أي في عام 1987 وسجل 17 هدفاً في 62 مباراة، وهو الذي مثل منتخب بلاده من سنة 1970 حتى 1982 وسجل ثمانية أهداف في 35 لقاء.

الهدف الأروع
في الوقت الحالي حين يسجل أحد اللاعبين هدفاً من اللمسة الأولى بعد القفز في الهواء داخل المنطقة من زاوية صعبة يقال إن اللاعب "X" أحرز هدفاً على طريقة ماركو فان باستن في نهائي يورو 1988 أمام الاتحاد السوفييتي والذي لا يمكن لأي عاشق كرة أن ينساه، لكن ما علاقة كيني هنا؟

اعتزل كيني اللعب كما ذكرنا في عام 1987، وهو في الحقيقة كان قد سبق نجم ميلان السابق فان باستن للهدف الشهير، فحين كان يرتدي قميص سبورتينغ خيخون فاجأ الجميع بإحرازه هدفاً من زاوية ضيقة وبطريقة مماثلة.


حادثة الاختطاف
في الأول من شهر مارس/آذار عام 1981 عاش كيني أصعب أيام حياته، حينها سجل هدفاً لبرشلونة في شباك هيركوليس، وبعد انتهاء اللقاء اختطف من قبل شخصين هدداه بالسلاح، وأجبراه على الدخول إلى شاحنة وهما بعدها بالرحيل.

أعلن الخاطفون بعدها أنهم من جماعة تناهض الانفصال عن إسبانيا، وبالتالي فإنه من غير المقبول أن ينجح فريقٌ من كتالونيا إحراز لقب الليغا، مطالبين بمبلغ 350 مليون بيزيتا.

وبعد مرور 25 يوماً حاول المختطفون الحصول على مبلغ أقلّ وصل إلى 100 مليون يورو، وفتحوا حساباً في جنيف بسويسرا ليتم تحويل الأموال إليه، لكن الشرطة نجحت في الوصول إلى مقرهم وألقت القبض عليهم في مدينة سرقسطة.

اقــرأ أيضاً

ملعب خيخون باسمه
بعد وفاته اليوم وبشكل مباشر اجتمع المجلس البلدي في مدينة خيخون التي لعب كيني في فريقها سبورتينغ، وقررت تسمية ملعب "المولينون" باسمه تخليداً لذكرها ولكلّ ما قدمه هناك طوال السنوات الماضة، وصوت جميع الأعضاء على هذا القرار وجاء في البيان: "كان لاعباً استثنائياً ورمزاً أزلياً لنادي سبورتينغ ومدينة خيخون"، وقد أعلنت البلدية الحداد ثلاثة أيام بسبب موته المفاجئ.

شكرا لمتابعتكم خبر عن "كيني الساحر" خُطف مرتين..عاد في الأولى ورحل في الثانية إلى الأبد في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري العربى الجديد ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي العربى الجديد مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق مؤتمر دولي غداً لدعم سورية بأكثر من 6 مليارات دولار
التالى باريس سان جيرمان يتوج بطلاً لكأس الرابطة الفرنسية