بالصور.. لبناني ينتج طن من العسل سنويًا بدافع حبه للنحل

كانت بداية التعارف بين محمد عبد السلام نصر الله والنحل بداية صاخبة في عام 2010، عندما اصطدم بخلية نحل مع والده. تفادى نصر الله لسعات النحل لكنه أصيب بالرهبة من هذه الكائنات الصغيرة. وبعد أكثر من 11 عاما، أصبح يمتلك منحلا خاصا يحتوي على أكثر من 100 خلية وينتج حوالي طن من العسل سنويا.

قال «تربية النحل بلشت فيها من الأساس هواية وحبيتها... النحل غرامي يعني. بفيق نحل، بنام نحل وكل حياتي بالنحل. أبدا مش موضوع بس شغل. ما باتعاطى معها بس شغل. هي بالنهاية شغل بس ما باتعاطى معها فقط شغل».

وأضاف نصر الله، الذي كان يرتدي حلة الحماية من لسعات النحل، أنه يعتني بنحله مثلما يعتني بأطفاله، وأن إحدى أفضل اللحظات التي يعيشها عندما يحمل جرة مليئة بالعسل بعد العمل الجاد لموسم كامل.

ويعبر عن شعوره بالرضا بشكل عام عن حصاد هذا العام، لكنه لا يزال يشعر بالقلق بشأن مبيعاته وسط الانهيار المالي في لبنان وآثار تغير المناخ على منتجاته.

يقول «الوضع الاقتصادي للبلد بشكل عام بيأثر علينا من ناحية تصريف الإنتاج بشكل أساسي. بتخف القدرة الشرائية عند الزبائن. الأزمة الصحية يلي أجت، من كورونا ومن المرض الثاني يلي عم بينحكى فيه، جدري القرود. فالعالم في إقبال على العسل ولكن بعده خفيف لأن القدرة الشرائية عندهم خفيفة».

ويعاني لبنان من وطأة ما وصفه البنك الدولي بأنها واحدة من أسوأ الأزمات الاقتصادية التي عرفها العالم.

ويمثل الانهيار أكثر الأزمات زعزعة للاستقرار في لبنان منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

وترتب عليه فقدان العملة أكثر من 90 بالمئة من قيمتها، وسقوط نحو ثلاثة أرباع السكان في براثن الفقر، وتجميد الودائع المصرفية للمدخرين.

ويمثل تغير المناخ عامل تهديد آخر للنحل. وتشير الأبحاث المنشورة في مجلة «ساينس» في عام 2020 إلى أن التذبذب المتزايد في درجات الحرارة بصورة تجاوزت المعايير التاريخية كان سببا مباشرا لانخفاض أعداد أنواع النحل الطنان.

وقال نصر الله «قد ما نشتغل نحن بالنحل ونهتم ونظبط، آخر شي الموسم بدو يجني من الزهر، من الزهور، ومن المراعي ومن الأعشاب... فترات الفرق الحراري بين ليل ونهار، والشوب (الحر الشديد) يلي عم بيجي كتير بالصيف عم بيجي شوب قاسي، وبالشتا عم بتيجي متل السنة أجت كتير فترات طويلة الشتا ما بالعادي يصير هيك الطقس ضباب. هي التقلبات المناخية كتير بتأثر على النحل بحد ذاته وعلى صحته وعلى قوته وبتأثر بنفس الوقت على المراعي. المراعي وكتير الشوب وعدم وجود مثلا الندى بأثر كتير على جني العسل والمحصول».

لكن بالرغم من مخاوفه من عواقب الطقس على تربية النحل وصناعة العسل، قال نصر الله الذي لم يتزوج بعد، إنه سيعطي معلومات لأطفاله في المستقبل عن النحل منذ سن مبكرة جدا.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، بالصور.. لبناني ينتج طن من العسل سنويًا بدافع حبه للنحل ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام