أخبار عاجلة

تحذير من تناول المخللات.. "نوع محدد" يسبب مرضًا خطيرًا

تحذير من تناول المخللات.. "نوع محدد" يسبب مرضًا خطيرًا
تحذير من تناول المخللات.. "نوع محدد" يسبب مرضًا خطيرًا

تحذير من تناول المخللات..

تُعد المخللات أهم فواتح للشهية على المائدة، وهي أحد الطرق القديمة والمعروفة لحفظ الطعام بمعالجته بالملح؛ لكن بحثًا علميًّا بريطانيًّا يُحذر من أنه يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأحد أخطر الأمراض.

وحسب صحيفة "الديلي إكسبريس" البريطانية، كشف بحث علمي أجرته المؤسسة العالمية الخيرية للسرطان في بريطانيا، أن الخضروات المحفوظة غير النشوية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

ويمكن تعريف حفظ الطعام على أنه عملية معالجة الطعام والتعامل معه بطريقة توقف أو تبطئ -بشكل كبير- التلف، وتُجَنّب الأمراض التي تنقلها الأغذية، مع الحفاظ على القيمة الغذائية والملمس والنكهة.

ولزيادة عمر الطعام إلى الحد الأقصى، غالبًا ما تُمَلَّح وتُخَلَّل، وهي عملية يُعتقد أنها تؤدي إلى تطور سرطان المعدة.

ووفقًا للمؤسسة العالمية الخيرية للسرطان، أظهرت أن مستويات الملح المرتفعة تُغَير لُزُوجة المُخاط الذي يحمي المعدة ويعزز تكوين مركبات "إن نيتروسو".

وتُحذر جمعية السرطان الخيرية من أنه "بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تناول الملح بكميات كبيرة، إلى تحفيز استعمار الحلزونية البوابية، وهي أقوى عامل خطر معروف للإصابة بسرطان المعدة، حسب "سكاي نيوز عربية".

كما ثبت أن المستويات العالية من الملح مسؤولة عن الضرر الخلوي الأساسي الذي يؤدي إلى تعزيز تطور سرطان المعدة.

وتشمل أمثلة الخضار غير النشوية ما يلي: الجزر، والبنجر، والجزر الأبيض، واللفت، وكذلك الخضراوات الورقية الخضراء (مثل السبانخ والخس)، والملفوف، والبروكلي، والجرجير، وخضروات الأليوم (مثل البصل، والثوم، والكراث).

وتحتوي الخضروات النشوية مثل البطاطس والبطاطا الحلوة على مستويات أعلى من الكربوهيدرات مقارنة بالخضروات غير النشوية.

وفي وقت سابق، كشفت دراسة تاريخية نُشرت في المجلة البريطانية للسرطان، أن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًّا منتظمًا من الأطعمة عالية الملح يضاعفون من خطر الإصابة بسرطان المعدة؛ وفقًا لتقرير نُشر في المجلة البريطانية للسرطان.

وفحصت الدراسة، التي اعتَمدت على حوالى 40 ألف ياباني في منتصف العمر، عادات التغذية والشرب والتدخين على مدى 11 عامًا.

وأظهرت الدراسة أن خطر الإصابة بسرطان المعدة لدى الرجال اليابانيين الذين يحصلون على أقل كمية من الملح، كان واحدًا من كل ألف شخص سنويًّا، وتَضاعف هذا إلى واحد من كل 500 من بين أولئك الذين لديهم أعلى كمية من الملح.

وأوضحت الدراسة أن هناك العديد من الأعراض المحتملة لسرطان المعدة؛ لكن قد يكون من الصعب اكتشافها.

ووفقًا لهيئة الصحة العامة البريطانية (NHS)، يمكن أن يؤثر سرطان المعدة على عملية الهضم، مثل: (الحموضة المعوية أو ارتجاع المريء، وعسر البلع، وكثرة التجشؤ، والشعور بالامتلاء بسرعة كبيرة عند تناول الطعام).

وتشمل الأعراض الأخرى: (فقدان الشهية أو فقدان الوزن دون محاولة، وتورم في الجزء العلوي من البطن، مع الألم والشعور بالتعب أو انعدام الطاقة).

تحذير من تناول المخللات.. "نوع محدد" يسبب مرضًا خطيرًا

أيمن حسن سبق 2022-01-25

تُعد المخللات أهم فواتح للشهية على المائدة، وهي أحد الطرق القديمة والمعروفة لحفظ الطعام بمعالجته بالملح؛ لكن بحثًا علميًّا بريطانيًّا يُحذر من أنه يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأحد أخطر الأمراض.

وحسب صحيفة "الديلي إكسبريس" البريطانية، كشف بحث علمي أجرته المؤسسة العالمية الخيرية للسرطان في بريطانيا، أن الخضروات المحفوظة غير النشوية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

ويمكن تعريف حفظ الطعام على أنه عملية معالجة الطعام والتعامل معه بطريقة توقف أو تبطئ -بشكل كبير- التلف، وتُجَنّب الأمراض التي تنقلها الأغذية، مع الحفاظ على القيمة الغذائية والملمس والنكهة.

ولزيادة عمر الطعام إلى الحد الأقصى، غالبًا ما تُمَلَّح وتُخَلَّل، وهي عملية يُعتقد أنها تؤدي إلى تطور سرطان المعدة.

ووفقًا للمؤسسة العالمية الخيرية للسرطان، أظهرت أن مستويات الملح المرتفعة تُغَير لُزُوجة المُخاط الذي يحمي المعدة ويعزز تكوين مركبات "إن نيتروسو".

وتُحذر جمعية السرطان الخيرية من أنه "بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تناول الملح بكميات كبيرة، إلى تحفيز استعمار الحلزونية البوابية، وهي أقوى عامل خطر معروف للإصابة بسرطان المعدة، حسب "سكاي نيوز عربية".

كما ثبت أن المستويات العالية من الملح مسؤولة عن الضرر الخلوي الأساسي الذي يؤدي إلى تعزيز تطور سرطان المعدة.

وتشمل أمثلة الخضار غير النشوية ما يلي: الجزر، والبنجر، والجزر الأبيض، واللفت، وكذلك الخضراوات الورقية الخضراء (مثل السبانخ والخس)، والملفوف، والبروكلي، والجرجير، وخضروات الأليوم (مثل البصل، والثوم، والكراث).

وتحتوي الخضروات النشوية مثل البطاطس والبطاطا الحلوة على مستويات أعلى من الكربوهيدرات مقارنة بالخضروات غير النشوية.

وفي وقت سابق، كشفت دراسة تاريخية نُشرت في المجلة البريطانية للسرطان، أن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًّا منتظمًا من الأطعمة عالية الملح يضاعفون من خطر الإصابة بسرطان المعدة؛ وفقًا لتقرير نُشر في المجلة البريطانية للسرطان.

وفحصت الدراسة، التي اعتَمدت على حوالى 40 ألف ياباني في منتصف العمر، عادات التغذية والشرب والتدخين على مدى 11 عامًا.

وأظهرت الدراسة أن خطر الإصابة بسرطان المعدة لدى الرجال اليابانيين الذين يحصلون على أقل كمية من الملح، كان واحدًا من كل ألف شخص سنويًّا، وتَضاعف هذا إلى واحد من كل 500 من بين أولئك الذين لديهم أعلى كمية من الملح.

وأوضحت الدراسة أن هناك العديد من الأعراض المحتملة لسرطان المعدة؛ لكن قد يكون من الصعب اكتشافها.

ووفقًا لهيئة الصحة العامة البريطانية (NHS)، يمكن أن يؤثر سرطان المعدة على عملية الهضم، مثل: (الحموضة المعوية أو ارتجاع المريء، وعسر البلع، وكثرة التجشؤ، والشعور بالامتلاء بسرعة كبيرة عند تناول الطعام).

وتشمل الأعراض الأخرى: (فقدان الشهية أو فقدان الوزن دون محاولة، وتورم في الجزء العلوي من البطن، مع الألم والشعور بالتعب أو انعدام الطاقة).

25 يناير 2022 - 22 جمادى الآخر 1443

10:38 AM


تُعد المخللات أهم فواتح للشهية على المائدة، وهي أحد الطرق القديمة والمعروفة لحفظ الطعام بمعالجته بالملح؛ لكن بحثًا علميًّا بريطانيًّا يُحذر من أنه يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بأحد أخطر الأمراض.

وحسب صحيفة "الديلي إكسبريس" البريطانية، كشف بحث علمي أجرته المؤسسة العالمية الخيرية للسرطان في بريطانيا، أن الخضروات المحفوظة غير النشوية يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان المعدة.

ويمكن تعريف حفظ الطعام على أنه عملية معالجة الطعام والتعامل معه بطريقة توقف أو تبطئ -بشكل كبير- التلف، وتُجَنّب الأمراض التي تنقلها الأغذية، مع الحفاظ على القيمة الغذائية والملمس والنكهة.

ولزيادة عمر الطعام إلى الحد الأقصى، غالبًا ما تُمَلَّح وتُخَلَّل، وهي عملية يُعتقد أنها تؤدي إلى تطور سرطان المعدة.

ووفقًا للمؤسسة العالمية الخيرية للسرطان، أظهرت أن مستويات الملح المرتفعة تُغَير لُزُوجة المُخاط الذي يحمي المعدة ويعزز تكوين مركبات "إن نيتروسو".

وتُحذر جمعية السرطان الخيرية من أنه "بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي تناول الملح بكميات كبيرة، إلى تحفيز استعمار الحلزونية البوابية، وهي أقوى عامل خطر معروف للإصابة بسرطان المعدة، حسب "سكاي نيوز عربية".

كما ثبت أن المستويات العالية من الملح مسؤولة عن الضرر الخلوي الأساسي الذي يؤدي إلى تعزيز تطور سرطان المعدة.

وتشمل أمثلة الخضار غير النشوية ما يلي: الجزر، والبنجر، والجزر الأبيض، واللفت، وكذلك الخضراوات الورقية الخضراء (مثل السبانخ والخس)، والملفوف، والبروكلي، والجرجير، وخضروات الأليوم (مثل البصل، والثوم، والكراث).

وتحتوي الخضروات النشوية مثل البطاطس والبطاطا الحلوة على مستويات أعلى من الكربوهيدرات مقارنة بالخضروات غير النشوية.

وفي وقت سابق، كشفت دراسة تاريخية نُشرت في المجلة البريطانية للسرطان، أن الأشخاص الذين يتناولون نظامًا غذائيًّا منتظمًا من الأطعمة عالية الملح يضاعفون من خطر الإصابة بسرطان المعدة؛ وفقًا لتقرير نُشر في المجلة البريطانية للسرطان.

وفحصت الدراسة، التي اعتَمدت على حوالى 40 ألف ياباني في منتصف العمر، عادات التغذية والشرب والتدخين على مدى 11 عامًا.

وأظهرت الدراسة أن خطر الإصابة بسرطان المعدة لدى الرجال اليابانيين الذين يحصلون على أقل كمية من الملح، كان واحدًا من كل ألف شخص سنويًّا، وتَضاعف هذا إلى واحد من كل 500 من بين أولئك الذين لديهم أعلى كمية من الملح.

وأوضحت الدراسة أن هناك العديد من الأعراض المحتملة لسرطان المعدة؛ لكن قد يكون من الصعب اكتشافها.

ووفقًا لهيئة الصحة العامة البريطانية (NHS)، يمكن أن يؤثر سرطان المعدة على عملية الهضم، مثل: (الحموضة المعوية أو ارتجاع المريء، وعسر البلع، وكثرة التجشؤ، والشعور بالامتلاء بسرعة كبيرة عند تناول الطعام).

وتشمل الأعراض الأخرى: (فقدان الشهية أو فقدان الوزن دون محاولة، وتورم في الجزء العلوي من البطن، مع الألم والشعور بالتعب أو انعدام الطاقة).

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، تحذير من تناول المخللات.. "نوع محدد" يسبب مرضًا خطيرًا ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

التالى صحيفة: الموساد أحبط مخططا إيرانيا لاستهداف دبلوماسي إسرائيل في إسطنبول