أخبار عاجلة

من تصادم الثقوب السوداء للانفجار العظيم.. "غوغل" تحتفي بـ"أينشتاين" الآخر!

من تصادم الثقوب السوداء للانفجار العظيم.. "غوغل" تحتفي بـ"أينشتاين" الآخر!
من تصادم الثقوب السوداء للانفجار العظيم.. "غوغل" تحتفي بـ"أينشتاين" الآخر!

أحدث ثورة في الفيزياء الحديثة وأصبحت كتبه الأكثر مبيعًا يتناولها ملايين القراء

من تصادم الثقوب السوداء للانفجار العظيم..

يحتفل "غوغل"، اليوم، بأحد أكثر العقول العلمية تأثيرًا في التاريخ، وهو عالم الكونيات الإنجليزي المؤلف والفيزيائي النظري ستيفن هوكينج.

ويأتي هذا الاحتفاء لما أحدثته نظريات "هوكينج" حول أصول وميكانيكا الكون من ثورة في الفيزياء الحديثة، بينما جعلت كتبه الأكثر مبيعًا هذا المجال متاحًا على نطاق واسع لملايين القراء في جميع أنحاء العالم، من تصادم الثقوب السوداء إلى الانفجار العظيم؛ بحسب ما نقلت صحيفة "البيان".

ولد ستيفن ويليام هوكينج في مثل هذا اليوم من عام 1942 في أكسفورد بإنجلترا، مفتونًا بكيفية عمل الكون منذ صغره؛ حيث أكسبه فضوله وذكاؤه لقبَ "أينشتاين"، وبعد تشخيص إصابته بمرض تنكس عصبي في سن 21 عامًا، حفزت موسيقى الملحن ريتشارد فاجنر والدعم المحب من زوجته المستقبلية جين وايلد هوكينغ، على تكريس نفسه للفيزياء والرياضيات وعلم الكونيات.

وفي عام 1965 دافع هوكينج عن أطروحة الدكتوراه الخاصة به في جامعة كامبريدج بعنوان "خصائص الأكوان المتوسعة"، التي قدمت النظرية الثورية القائلة بأن المكان والزمان نشأ من التفرد، وهي نقطة صغيرة وكثيفة بشكل لا نهائي، والمعروفة اليوم بأنها السمة الرئيسية الثقوب السوداء. في ذلك العام تم قبول هوكينج كزميل باحث في كلية جونفيل وكايوس في كامبريدج - موطنه الأكاديمي طوال حياته من البحث.

وأدى هَوَس "هوكينج" بالثقوب السوداء إلى اكتشافه عام 1974 أن الجسيمات يمكن أن تفلت من الثقوب السوداء. هذه النظرية التي صاغها إشعاع هوكينغ، تعتبر على نطاق واسع أهم مساهمة له في الفيزياء.

وفي عام 1979 دفع عمل هوكينج الرائد في الثقوب السوداء جامعة كامبريدج لتعيينه أستاذًا للرياضيات، وهو المنصب الذي شغله إسحاق نيوتن في عام 1669، وتم نشر أطروحة هوكينج للدكتوراه للجمهور في عام 2017 على موقع جامعة كامبريدج على الإنترنت.

ويتحلى "هوكينج" بحس دعابة عال، وعرف بأنه سفير شعبي للعلوم؛ إذ كان حريصًا على أن يصل الإنسان العادي إلى نتائج أبحاثه، وحقق كتابه الذي يحمل عنوان "تاريخ موجز للزمن" أفضل المبيعات، مع أنه لا يمكن معرفة عدد الأشخاص الذين تمكنوا من قراءته حتى النهاية.

يُذكر أنه كان قد شارك في عدد من البرامج التلفزيونية، كما أعار صوته للعديد من التسجيلات.

من تصادم الثقوب السوداء للانفجار العظيم.. "غوغل" تحتفي بـ"أينشتاين" الآخر!

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2022-01-08

يحتفل "غوغل"، اليوم، بأحد أكثر العقول العلمية تأثيرًا في التاريخ، وهو عالم الكونيات الإنجليزي المؤلف والفيزيائي النظري ستيفن هوكينج.

ويأتي هذا الاحتفاء لما أحدثته نظريات "هوكينج" حول أصول وميكانيكا الكون من ثورة في الفيزياء الحديثة، بينما جعلت كتبه الأكثر مبيعًا هذا المجال متاحًا على نطاق واسع لملايين القراء في جميع أنحاء العالم، من تصادم الثقوب السوداء إلى الانفجار العظيم؛ بحسب ما نقلت صحيفة "البيان".

ولد ستيفن ويليام هوكينج في مثل هذا اليوم من عام 1942 في أكسفورد بإنجلترا، مفتونًا بكيفية عمل الكون منذ صغره؛ حيث أكسبه فضوله وذكاؤه لقبَ "أينشتاين"، وبعد تشخيص إصابته بمرض تنكس عصبي في سن 21 عامًا، حفزت موسيقى الملحن ريتشارد فاجنر والدعم المحب من زوجته المستقبلية جين وايلد هوكينغ، على تكريس نفسه للفيزياء والرياضيات وعلم الكونيات.

وفي عام 1965 دافع هوكينج عن أطروحة الدكتوراه الخاصة به في جامعة كامبريدج بعنوان "خصائص الأكوان المتوسعة"، التي قدمت النظرية الثورية القائلة بأن المكان والزمان نشأ من التفرد، وهي نقطة صغيرة وكثيفة بشكل لا نهائي، والمعروفة اليوم بأنها السمة الرئيسية الثقوب السوداء. في ذلك العام تم قبول هوكينج كزميل باحث في كلية جونفيل وكايوس في كامبريدج - موطنه الأكاديمي طوال حياته من البحث.

وأدى هَوَس "هوكينج" بالثقوب السوداء إلى اكتشافه عام 1974 أن الجسيمات يمكن أن تفلت من الثقوب السوداء. هذه النظرية التي صاغها إشعاع هوكينغ، تعتبر على نطاق واسع أهم مساهمة له في الفيزياء.

وفي عام 1979 دفع عمل هوكينج الرائد في الثقوب السوداء جامعة كامبريدج لتعيينه أستاذًا للرياضيات، وهو المنصب الذي شغله إسحاق نيوتن في عام 1669، وتم نشر أطروحة هوكينج للدكتوراه للجمهور في عام 2017 على موقع جامعة كامبريدج على الإنترنت.

ويتحلى "هوكينج" بحس دعابة عال، وعرف بأنه سفير شعبي للعلوم؛ إذ كان حريصًا على أن يصل الإنسان العادي إلى نتائج أبحاثه، وحقق كتابه الذي يحمل عنوان "تاريخ موجز للزمن" أفضل المبيعات، مع أنه لا يمكن معرفة عدد الأشخاص الذين تمكنوا من قراءته حتى النهاية.

يُذكر أنه كان قد شارك في عدد من البرامج التلفزيونية، كما أعار صوته للعديد من التسجيلات.

08 يناير 2022 - 5 جمادى الآخر 1443

12:33 PM


أحدث ثورة في الفيزياء الحديثة وأصبحت كتبه الأكثر مبيعًا يتناولها ملايين القراء

يحتفل "غوغل"، اليوم، بأحد أكثر العقول العلمية تأثيرًا في التاريخ، وهو عالم الكونيات الإنجليزي المؤلف والفيزيائي النظري ستيفن هوكينج.

ويأتي هذا الاحتفاء لما أحدثته نظريات "هوكينج" حول أصول وميكانيكا الكون من ثورة في الفيزياء الحديثة، بينما جعلت كتبه الأكثر مبيعًا هذا المجال متاحًا على نطاق واسع لملايين القراء في جميع أنحاء العالم، من تصادم الثقوب السوداء إلى الانفجار العظيم؛ بحسب ما نقلت صحيفة "البيان".

ولد ستيفن ويليام هوكينج في مثل هذا اليوم من عام 1942 في أكسفورد بإنجلترا، مفتونًا بكيفية عمل الكون منذ صغره؛ حيث أكسبه فضوله وذكاؤه لقبَ "أينشتاين"، وبعد تشخيص إصابته بمرض تنكس عصبي في سن 21 عامًا، حفزت موسيقى الملحن ريتشارد فاجنر والدعم المحب من زوجته المستقبلية جين وايلد هوكينغ، على تكريس نفسه للفيزياء والرياضيات وعلم الكونيات.

وفي عام 1965 دافع هوكينج عن أطروحة الدكتوراه الخاصة به في جامعة كامبريدج بعنوان "خصائص الأكوان المتوسعة"، التي قدمت النظرية الثورية القائلة بأن المكان والزمان نشأ من التفرد، وهي نقطة صغيرة وكثيفة بشكل لا نهائي، والمعروفة اليوم بأنها السمة الرئيسية الثقوب السوداء. في ذلك العام تم قبول هوكينج كزميل باحث في كلية جونفيل وكايوس في كامبريدج - موطنه الأكاديمي طوال حياته من البحث.

وأدى هَوَس "هوكينج" بالثقوب السوداء إلى اكتشافه عام 1974 أن الجسيمات يمكن أن تفلت من الثقوب السوداء. هذه النظرية التي صاغها إشعاع هوكينغ، تعتبر على نطاق واسع أهم مساهمة له في الفيزياء.

وفي عام 1979 دفع عمل هوكينج الرائد في الثقوب السوداء جامعة كامبريدج لتعيينه أستاذًا للرياضيات، وهو المنصب الذي شغله إسحاق نيوتن في عام 1669، وتم نشر أطروحة هوكينج للدكتوراه للجمهور في عام 2017 على موقع جامعة كامبريدج على الإنترنت.

ويتحلى "هوكينج" بحس دعابة عال، وعرف بأنه سفير شعبي للعلوم؛ إذ كان حريصًا على أن يصل الإنسان العادي إلى نتائج أبحاثه، وحقق كتابه الذي يحمل عنوان "تاريخ موجز للزمن" أفضل المبيعات، مع أنه لا يمكن معرفة عدد الأشخاص الذين تمكنوا من قراءته حتى النهاية.

يُذكر أنه كان قد شارك في عدد من البرامج التلفزيونية، كما أعار صوته للعديد من التسجيلات.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، من تصادم الثقوب السوداء للانفجار العظيم.. "غوغل" تحتفي بـ"أينشتاين" الآخر! ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق استقبلا لاجئة وخرجت متزوجة!
التالى صحيفة: الموساد أحبط مخططا إيرانيا لاستهداف دبلوماسي إسرائيل في إسطنبول