وزير التربية يعتمد نتائج الشهادات: النجاح في الثانوية «98.5%».. و الإعدادية «98.95%»

اعتمد سعادة الدكتور ماجد بن علي النعيمي وزير التربية والتعليم نتائج المراحل (الثانوية العامة، التعليم الفني والمهني، الإعدادية)، حيث تقدم الوزير بهذه المناسبة بخالص معاني الشكر ووافر التقدير والامتنان إلى حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه، لرعاية جلالته العزيز للمسيرة التعليمية المباركة، بدعم ومساندة من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، حفظه الله ورعاه، مشيداً بالمتابعة المتواصلة لشئون التعليم من سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس المجلس الأعلى لتطوير التعليم والتدريب.

وتوجه الوزير بالتهاني للأبناء الطلبة وأولياء أمورهم ومعلميهم بهذا النجاح، الذي تحقق بالرغم من التحديات الناجمة عن تفشي وباء كورونا كوفيد (19)، مشيداً بالجهود التي بذلها أعضاء الهيئات الإدارية والتعليمية بالمدارس والقيادات التربوية بالوزارة، خاصة في قطاع التعليم، وكافة العاملين لاستدامة العملية التعليمية، مشيراً إلى أن الظروف الراهنة قد حفّزت على ابتكار المدارس بمعلميها وإدارييها وطلبتها لمشروعات ومبادرات بالاعتماد على التقنيات التكنولوجية الحديثة، بما يسهم في تعزيز الخدمات التربوية والتعليمية المقدمة عن بعد.

أبرز نتائج الثانوية العامة والتعليم الفني والمهني والشهادة الإعدادية

وفيما يتعلق بنتائج الثانوية العامة والإعدادية العامة، لهذا العام الدراسي 2020/2021م، فقد أظهرت النتائج في المستوى الثالث الثانوي أنّ نسبة النجاح قد بلغت (98.5%)، وبلغ عدد المتفوقين من الطلبة الذين حصلوا على تقدير 95% فأكثر للعام الدراسي الحالي (1520) منهم (470) متفوقاً و(1050) متفوقة.

كما بلغت نسبة النجاح في التعليم الفني والمهني (94.1%)، وبلغ عدد المتفوقين الذين حصلوا على تقدير 95% فأكثر (21) متفوقاً ومتفوقة.

أما على مستوى المرحلة الإعدادية العامة، فقد بلغت نسبة النجاح العامة (98.95%).

وعلى مستوى المدارس الخاصة ومؤسسات التعليم العالي، فقد كانت النتائج مطمئنة، حيث خاضت هذه المؤسسات تجربة التعلم والتقييم عن بعد بنجاح، وتابعت الوزارة جهودهم أولاً بأول، وقدمت لهم كل الدعم والمساندة المطلوبة في ظل هذه الأوضاع الاستثنائية.

عام دراسي ناجح

وبهذه المناسبة، أكد الوزير نجاح العام الدراسي الحالي 2020/2021م، مشيراً إلى أن تجربة التعلم عن بعد التي خاضتها الوزارة للعام الثاني على التوالي قد أثبتت قدرتها على ضمان استدامة التعلم عن بعد، ورفع جودة التعليم وفعاليته، استناداً إلى البنية التحتية للتعلم الإلكتروني من خلال مشروع جلالة الملك حمد لمدارس المستقبل والتمكين الرقمي، مما شكّل قاعدة صلبة، وأسهم في إعداد الكفاءات والبنية التحتية في مجال التعلم عن بعد، حيث تم في هذا الخصوص تطوير خدمات البوابة التعليمية نوعياً وكمياً، من خلال إضافة خدمة إنشاء دروس الكترونية نموذجية، بقالب موحد، يعتمد بالأساس على الخطط الدراسية والكفايات التعليمية والمهارات التعليمية المختلفة، وخدمة الاختبارات،

وهما خدمتان تضافان إلى الخدمات الأخرى التي توفرها البوابة التعليمية، مثل الجدول الدراسي، وجدول الامتحانات، والدرجات، والحضور اليومي، والدروس، والإثراءات، والمحتوى التعليمي الرقمي، والأنشطة والتطبيقات، إلى جانب الخدمات الإدارية، مثل الإعلانات المدرسية، والفعاليات المدرسية، والتقارير والملفات الإدارية، بالإضافة إلى الخدمات التعليمية الأخرى، مثل الدروس المركزية، والقناة التعليمية التلفزيونية وقنوات اليوتيوب

وأضاف الوزير بأن عدد الزيارات للبوابة التعليمية قد بلغ إلى تاريخه أكثر من (68 مليون) زيارة، للاستفادة من المحتوى التعليمي الرقمي، والذي يشمل (403) كتب دراسية، و(1142) وحدة تعلم، و(979) امتحاناً، و(6822) درساً، إلى جانب المحتوى التعليمي الرقمي الذي أنشأه المعلمون خلال الفصلين الدراسيين من العام الدراسي الحالي 2020-2021م، والذي بلغ (726688) نشاطاً، و(300004) دروس، و(441252) مرجعاً، و(418571) حلقة نقاش، و(20792) اختباراً قصيراً، مؤكداً أن الجهات المختصة بالوزارة تعمل على تطوير هذه الخدمات وتعزيزها، لتكون أكثر كفاءة وسرعة في الاستجابة لمتطلبات المرحلة القادمة.

ونتيجةً لهذه الجهود، فقد فازت مملكة البحرين بجائزة سمو الشيخ سالم العلي الصباح للمعلوماتية، في دورتها العشرين المقامة بدولة الكويت الشقيقة، وذلك عن مشروع البوابة التعليمية (تعلم) لوزارة التربية والتعليم، والذي اختير ضمن أفضل المشاريع التقنية لعام 2020م في مجال التعليم، كمنصة إلكترونية وتطبيق ذكي.

جهود لاستدامة التعليم

وأوضح الوزير أن هذه التجربة البحرينية المتميزة قد لاقت استحسان العديد المنظمات الإقليمية والدولية المختصة، ومن بينها منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (OECD) خلال الاجتماع الذي عقدته منظمة اليونسكو بمشاركة الوزراء والمسئولين المعنيين بقطاع التعليم من أكثر من (170) دولة، والذي حمل عنوان (بعد عام من الجائحة: إعطاء الأولوية للتعليم لتجنب كارثة بين الأجيال)، حيث أشادت المنظمة بالإنجازات التي حققتها مملكة البحرين في توفير التعليم للجميع خلال فترة الجائحة، بمن فيهم الطلبة ذوو الاحتياجات الخاصة، من خلال اعتماد آلية التعلم عن بعد وحث الطلبة على استخدام الأجهزة الرقمية وتزويد ذوي الدخل المحدود بتلك الأجهزة، مع الجمع بين المرونة في تشغيل الخدمات الالكترونية والتركيز على الحلول الرقمية متعددة الوسائط.

وقد قامت الوزارة بعدد من الخطوات التي أمّنت استدامة التعليم والتعلم والتقويم المستمر لعمل الطلبة والرقابة على أعمال المدارس خلال هذه الفترة الاستثنائية، ومن بينها إصدار الأدلة المنهجية المرجعية التي تغطي كافة الجوانب المرتبطة بالتعلم عن بعد والتعلم المدمج، وتوفير التعليم للجميع خلال فترة الجائحة بتوفير الدروس الرقمية المركزية التي يتم تحميلها يومياً على المحتوى التعليمي الرقمي لمختلف المراحل التعليمية وبثها على القناة التلفزيونية وقنوات اليوتيوب، وتقويم أداء الطلبة من خلال تنفيذ اختبارات تقويمية موحدة لقياس الكفايات والمهارات التعليمية المحددة، إلى جانب السماح للطلبة المرتبطين بالاختبارات الدولية خارج مملكة البحرين بأداء تلك الاختبارات في مدارسهم وفقاً للضوابط الاحترازية.

وقد أشاد الوزير بتعاون وزارة شئون الإعلام والأخوة في تلفزيون البحرين لإطلاق القناة التلفزيونية التعليمية، والتي أمّنت استدامة التعلم للأبناء الطلبة عبر بث الدروس المتلفزة للمواد الدراسية المختلفة، منوهاً في الوقت نفسه بالتعاون مع الحكومة الالكترونية بتخصيص روابط لتقديم مختلف الخدمات للطلبة، مثل خدمة نتائج الطلبة الدراسية وخدمة إصدار نسخ الإفادات وكشف الدرجات، مما يسهّل على الأبناء الطلبة الحصول على تلك الخدمات الكترونياً.

الاستعداد للعام الدراسي المقبل

وفي إطار الاستعدادات للعام الدراسي القادم 2021/2022م، أوضح الوزير أن الوزارة تعمل حالياً على الاستفادة من التجربة الحالية وتطويرها بوضع الأنظمة والاستراتيجيات المناسبة، وتعزيز البنية التحتية لتفعيل ودمج التعلم الرقمي في نظام التعليم الصفي العادي، إلى جانب تنويع الخيارات ومراعاة ظروف كافة فئات الطلبة لضمان الحق في التعليم للجميع. كما تعمل الوزارة على توفير متطلبات إنجاح العودة المدرسية، ووضع الخطط والبدائل في ضوء التطورات اللاحقة، بالتنسيق مع الفريق الوطني الطبي وجميع الجهات ذات العلاقة، لضمان الاستمرار في تقديم الخدمات التعليمية بالصورة المطلوبة.

فتح باب التظلم

هذا وقد تم فتح باب تظلم الطلبة للعام الدراسي الحالي 2020/2021م، حيث بإمكان الراغبين في التظلم من المرحلة الثانوية تقديم طلباتهم عبر البوابة التعليمية اعتباراً من الاثنين الموافق 21 يونيو حتى الأربعاء 23 يونيو الجاري.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، وزير التربية يعتمد نتائج الشهادات: النجاح في الثانوية «98.5%».. و الإعدادية «98.95%» ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى فيديو مرعب.. ماذا يفعل هذا الشاب فوق جسر بالعراق؟