اكتشاف مدينة أثرية مفقودة تحت الرمل في الأقصر

اكتشفت بعثة مصرية لعلماء الآثار في الأقصر جنوب البلاد، مدينة أثرية مفقودة تحت الرمل وُصفت بأنها «أكبر مدينة على الإطلاق في مصر»، ويعود تاريخها إلى عهد الملك الفرعوني أمنحتب الثالث قبل ثلاثة آلاف عام، بحسب عالم المصريات الشهير زاهي حواس.

وقال بيان البعثة الأثرية المصرية المسؤولة عن الكشف: «اكتشفت البعثة المصرية برئاسة زاهي حواس المدينة المفقودة تحت الرمال (صعود آتون)، ويعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، واستمر استخدام المدينة من قبل الملك توت عنخ آمون»، أي قبل ثلاثة آلاف سنة.

ونقل البيان عن حواس قوله إن البعثة «عثرت على أكبر مدينة على الإطلاق في مصر، والتي أسسها أحد أعظم حكام مصر وهو الملك أمنحتب الثالث الملك التاسع من الأسرة الثامنة عشرة، الذي حكم مصر من عام 1391 حتى 1353 قبل الميلاد».

وأضاف حواس أن «هذه المدينة هي أكبر مستوطنة إدارية وصناعية في عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر».

وبدأت البعثة بالتنقيب في سبتمبر 2020 بحثًا عن معبد توت عنخ آمون الجنائزي، في منطقة بين معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو ومعبد أمنحتب الثالث في ممنون بمحافظة الأقصر.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، اكتشاف مدينة أثرية مفقودة تحت الرمل في الأقصر ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

السابق «الصحّة»: تسجيل 1143 إصابة جديدة بـ«كورونا» وتعافي 792 حالة
التالى مرشح لانتخابات بالمكسيك يبدأ حملته من داخل «نعش كورونا»