كورونا يغيّب آخر رجل في قبيلة برازيلية

غيّب فيروس كورونا الأربعاء الماضي آخر رجل من السكان الأصليين في قبيلة «جوما» البرازيلية، بحسب ما أفادت به صحيفة «إل بايس» الإسبانية.

وكان «أروكا»، الذي بلغ من العمر ما بين 86 و90 عامًا، آخر ذكر بالقبيلة التي لم يتبقَّ منها الآن سوى بناته الثلاث يعشن على ضفاف نهر الأمازون.

وازدهرت سابقًا قبيلة «جوما» الأصلية في البرازيل، وبلغ عدد أفرادها ما بين 12 و15 ألف خلال القرن الثامن عشر، بحسب «يورونيوز».

وتُوفي أروكا خلال تلقيه العلاج بالرعاية المركزة في مستشفى في مدينة بورتو فيليو، التي تقع على بُعد 10 كيلومترات من قريته في حوض نهر الأمازون العلوي.

وتزداد المخاوف بشأن تأثير «كوفيد-19» على مجتمعات السكان الأصليين، بالأخص في منطقة الأمازون البرازيلية، خاصة بعد وفاة عشرة أطفال من قبيلة «يانومامي» جرّاء الفيروس في يناير الماضي.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، كورونا يغيّب آخر رجل في قبيلة برازيلية ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى معلمة تخطف مديرها بسبب خلافات على الحضور والانصراف!