40 % من سكان العالم مستعدون لتقليل سفرهم حفاظاً على المناخ من الانبعاثات

40 % من سكان العالم مستعدون لتقليل سفرهم حفاظاً على المناخ من الانبعاثات
40 % من سكان العالم مستعدون لتقليل سفرهم حفاظاً على المناخ من الانبعاثات

يعتقدون أن التوقف عن التحليق جوًا يحد من تغيرات الطقس

40 % من سكان العالم مستعدون لتقليل سفرهم حفاظاً على المناخ من الانبعاثات

أظهر استطلاع رأي أن 40 في المئة من سكان العالم، أي ما يزيد على ثلث عدد السكان، على استعداد لخفض عدد رحلات سفرهم جواً، حتى بعد تخفيف القيود المفروضة على السفر بسبب الوباء، حتى يقللوا من الانبعاثات الكربونية.

وبين الاستطلاع الذي نشره بنك الاستثمار الأوروبي مؤخراً، ونقلته قناة "الشرق" اليوم (الاثنين)، أن 72 في المئة من الأوروبيين والأمريكيين، و84 في المئة من الصينيين، يعتقدون أن سلوكهم الخاص يمكن أن يُحدث فارقاً في قضايا التغيرات المناخية، بزيادة تتراوح بين 7 في المئة و12 في المئة منذ العام الماضي.

وأضاف أن 43 في المئة من الأوروبيين، و40 في المئة من الأمريكيين، و65 في المئة من الصينيين، المشاركين في الاستطلاع الذي أجري في أكتوبر الماضي، سيحاولون تجنب السفر جواً، عندما يتم رفع القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19"، تجنباً لإحداث المزيد من التغيرات المناخية.

وأوضح الاستطلاع أن الأشخاص يعتقدون أن التوقف عن التحليق جوًا سيكون أحد أسهل الأمور التي يمكن اتباعها للحد من البصمة الكربونية للأفراد.

ورغم تراجع أعداد المسافرين في العام الماضي بسبب تفشي الوباء، إلا أنه من المتوقع أن يتسبب الطيران في ارتفاع نسبة التلوث الكربوني في العقود المقبلة.السفر الانبعاثات الكربونية

40 % من سكان العالم مستعدون لتقليل سفرهم حفاظاً على المناخ من الانبعاثات

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2021-02-01

أظهر استطلاع رأي أن 40 في المئة من سكان العالم، أي ما يزيد على ثلث عدد السكان، على استعداد لخفض عدد رحلات سفرهم جواً، حتى بعد تخفيف القيود المفروضة على السفر بسبب الوباء، حتى يقللوا من الانبعاثات الكربونية.

وبين الاستطلاع الذي نشره بنك الاستثمار الأوروبي مؤخراً، ونقلته قناة "الشرق" اليوم (الاثنين)، أن 72 في المئة من الأوروبيين والأمريكيين، و84 في المئة من الصينيين، يعتقدون أن سلوكهم الخاص يمكن أن يُحدث فارقاً في قضايا التغيرات المناخية، بزيادة تتراوح بين 7 في المئة و12 في المئة منذ العام الماضي.

وأضاف أن 43 في المئة من الأوروبيين، و40 في المئة من الأمريكيين، و65 في المئة من الصينيين، المشاركين في الاستطلاع الذي أجري في أكتوبر الماضي، سيحاولون تجنب السفر جواً، عندما يتم رفع القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19"، تجنباً لإحداث المزيد من التغيرات المناخية.

وأوضح الاستطلاع أن الأشخاص يعتقدون أن التوقف عن التحليق جوًا سيكون أحد أسهل الأمور التي يمكن اتباعها للحد من البصمة الكربونية للأفراد.

ورغم تراجع أعداد المسافرين في العام الماضي بسبب تفشي الوباء، إلا أنه من المتوقع أن يتسبب الطيران في ارتفاع نسبة التلوث الكربوني في العقود المقبلة.

01 فبراير 2021 - 19 جمادى الآخر 1442

03:13 PM


يعتقدون أن التوقف عن التحليق جوًا يحد من تغيرات الطقس

أظهر استطلاع رأي أن 40 في المئة من سكان العالم، أي ما يزيد على ثلث عدد السكان، على استعداد لخفض عدد رحلات سفرهم جواً، حتى بعد تخفيف القيود المفروضة على السفر بسبب الوباء، حتى يقللوا من الانبعاثات الكربونية.

وبين الاستطلاع الذي نشره بنك الاستثمار الأوروبي مؤخراً، ونقلته قناة "الشرق" اليوم (الاثنين)، أن 72 في المئة من الأوروبيين والأمريكيين، و84 في المئة من الصينيين، يعتقدون أن سلوكهم الخاص يمكن أن يُحدث فارقاً في قضايا التغيرات المناخية، بزيادة تتراوح بين 7 في المئة و12 في المئة منذ العام الماضي.

وأضاف أن 43 في المئة من الأوروبيين، و40 في المئة من الأمريكيين، و65 في المئة من الصينيين، المشاركين في الاستطلاع الذي أجري في أكتوبر الماضي، سيحاولون تجنب السفر جواً، عندما يتم رفع القيود المتعلقة بـ"كوفيد-19"، تجنباً لإحداث المزيد من التغيرات المناخية.

وأوضح الاستطلاع أن الأشخاص يعتقدون أن التوقف عن التحليق جوًا سيكون أحد أسهل الأمور التي يمكن اتباعها للحد من البصمة الكربونية للأفراد.

ورغم تراجع أعداد المسافرين في العام الماضي بسبب تفشي الوباء، إلا أنه من المتوقع أن يتسبب الطيران في ارتفاع نسبة التلوث الكربوني في العقود المقبلة.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، 40 % من سكان العالم مستعدون لتقليل سفرهم حفاظاً على المناخ من الانبعاثات ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : سبق

السابق الأردن.. 4042 إصابة و91 وفاة جديدة بـ"كورونا"
التالى معلمة تخطف مديرها بسبب خلافات على الحضور والانصراف!