ابتكار درّاجة صديقة للبيئة الأولى من نوعها في تونس

ربّما اعتاد أسامة عمار الرسم على المحامل كالألواح والجدران، لكنّه مع صديقه، متخصّص الميكاترونيات محمد عوني، تمكنا من استغلال خبرتهما في تصميم دراجة كهربائية صديقة للبيئة، هي الأولى من نوعها في تونس.

تمكّن الفنان أسامة عمار من تصميم دراجة كهربائية صديقة للبيئة، أضاف إليها لمسته الفنية من خلال زخرفتها بالخط العربي، ثم إنجازها بالشراكة مع صديقه فني الإلكترونيات محمد عوني، والذي عمل معه طوال ستة أشهر للاتفاق حول الشكل النهائي للدراجة، وحول خصوصياتها التقنية الناجعة، وبعد فترة طويلة من البحث المكثف والرسوم التخطيطية ودراسة الجدوى والتصميم بمساعدة الحاسوب، اتفقا أخيرًا على صنع دراجة كهربائية صديقة للبيئة.

وقد صمّم الصديقان النموذج الأولي المسمى «كاركا-بايك»، وهي تُعد أول دراجة كهربائية إيكولوجية في تونس، صنعت بأيدٍ تونسية. اعتمد فيها المصمّمان على مواد طبيعية في الأساس، كالخشب والجلد، مع تجهيز النموذج بخلايا بطارية كهربائية مدمجة في الإطار الخلفي للدراجة، داخل حقيبة جلدية مصنوعة يدويًا.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، ابتكار درّاجة صديقة للبيئة الأولى من نوعها في تونس ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفه الايام

التالى رجل يسامح زوجته الخائنة ويطلب منها استدراج عشيقها لسرقته!