ممرضة تروي قصة إصابتها بالفيروس في تبوك

تبوك (صدى):

كشفت ممرضة بمستشفى الملك فهد التخصصي في تبوك، اليوم الثلاثاء، عن قصة إصابتها بالفيروس المستجد؛ حيث أنها بصحة جيدة وتتماثل للشفاء، ولكن هناك بعض الأعراض ما زالت موجودة.

وأكدت أخصائية التمريض أنها كانت حريصة على مستلزمات الوقاية والاحترازات المحددة ضد عدوى «كورونا» خلال أدائها مهماتها في مناطق العزل بالمستشفى وأثناء تعاملها مع المرضى المصابين ولكنها أصيبت؛ لافتة إلى إنها منذ 4 أشهر لم تلتق بأحد من أفراد عائلتها بعد أن عزلت نفسها احترازيا منذ ظهور الجائحة في سكن المستشفى الخاص، بحسب صحيفة "عكاظ" .

وقالت المصابة: " أنا كأخصائية تمريض أعمل في مستشفى مخصص لعلاج حالات «كورونا»، أفخر بتقديم هذه الخدمة وأستشعر تماما مدى المسؤولية التي أوكلت لي في علاج المرضى، ورغم القلق الذي ينتاب بعض أفراد طاقم التمريض والأطباء والعاملين في المستشفى إلا أن ذلك لا يمنعي من تقديم خدمتي على أكمل وجه " .

ونصحت الممرضة الجميع: " على الجميع التعامل بشكل جاد مع تعليمات الجهات المختصة كوزارة الصحة والأجهزه الأمنية للحد من انتشار الوباء. بقدر المستطاع ابقوا في منازلكم وابتعدوا عن التجمعات. كونوا معنا بدعائكم " .

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، ممرضة تروي قصة إصابتها بالفيروس في تبوك ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : صحيفة صدى

السابق الدنمارك تلزم بوضع الكمامة في وسائل النقل بعد ارتفاع إصابات "كورونا"
التالى فيلم عن "المثليين" يفوز بجائزة الأفضل في مهرجان اسطنبول السينمائي