المبعوث الأمريكي الخاص باليمن: إيران تقدم للحوثيين [دعماً كبيراً وفتاكاً]

المبعوث الأمريكي الخاص باليمن: إيران تقدم للحوثيين [دعماً كبيراً وفتاكاً]
المبعوث الأمريكي الخاص باليمن: إيران تقدم للحوثيين [دعماً كبيراً وفتاكاً]
الملعب:
قال تيم ليندركينج المبعوث الأمريكي الخاص باليمن يوم الأربعاء إن دعم إيران لحركة الحوثي اليمنية "كبير جدا وفتاك"، ووصف المعركة التي تدور حول منطقة مأرب الغنية بالغاز في بأنها "أكبر تهديد لجهود السلام".
وحسب وكالة رويترز أبلغ ليندركينج جلسة للجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي أن إيران تدعم الحوثيين بطرق عديدة، منها من خلال التدريب وتزويدهم بدعم فتاك ومساعدتهم على "صقل" برامجهم للطائرات المسيرة والصواريخ. وقال "للأسف، كل هذا يُحدث آثارا قوية للغاية حيث نرى المزيد والمزيد من الهجمات على المملكة العربية السعودية، وربما دول أخرى، أكثر دقة وأشد فتكا. ولذا، فإن هذا مبعث قلق شديد بالنسبة لنا". وأضاف "دعم إيران للحوثيين كبير جدا وفتاك". وتابع قائلاً: "اعتراض السفن صعب للغاية، بكل وضوح. نريد أن ينضم إلينا شركاؤنا الدوليون... نريد من الدول مثل سلطنة عمان أن تساعد في ضمان بقاء حدودها مغلقة أمام أي نوع من هذا التهريب من إيران".

ومنذ أن تولى الرئيس جو بايدن السلطة في يناير كانون الثاني، جعل من قضية اليمن أولوية له، وعين ليندركينج مبعوثا خاصا لإحياء جهود الأمم المتحدة المتعثرة لإنهاء الصراع الذي ينظر إليه على نطاق واسع باعتباره حربا بالوكالة بين السعودية وإيران، بحسب الوكالة.
وقال ليندركينج "سنرحب بقيام إيران بدور بناء، إذا كانوا على استعداد لذلك. لم نلحظ أي مؤشر على ذلك".
وتصاعد القتال في الأيام الماضية مع مواصلة الحوثيين الهجوم على مأرب. وقال ليندركينج "هذا الهجوم هو أكبر تهديد لجهود السلام، وله أيضا تداعيات إنسانية مدمرة. إذا لم نوقف القتال في مأرب الآن، فسيؤدي إلى موجة أكبر من المعارك والاضطرابات". وأضاف "إننا نلاحظ هذا بالفعل من خلال تزايد الهجمات على جبهات أخرى، وزيادة كبيرة في الضربات الجوية والمزيد من هجمات الحوثيين على البنية التحتية المدنية وغيرها في السعودية".

وأبلغ ليندركينج المشرعين بأن هناك حوالي 70 ألف مواطن أمريكي يعيشون في السعودية و"أخشى ما نخشاه أن يُقتل أمريكيون في هجوم حوثي". واستطرد في إحاطته المصورة التي قدمها للكونجرس قائلاً إن هجوم الحوثيين المستمر على محافظة مأرب هو "العقبة الأكبر" التي تهدد جهود السلام في اليمن، مشدداً على ضرورة مواصلة الضغط على شبكات التهريب الإيرانية للأسلحة للحوثيين في اليمن.
وتحدث ليندركينغ، عن توجه الإدارة الأمريكية للاعتماد على الإمارات في لعب دور أكبر في اليمن، وأشار إلى انقسامات من نوع ما ضمن صفوف الحوثيين.

وقال المبعوث الأمريكي إنه لا مؤشرات على أن إيران تريد دعم حل الصراع في اليمن، أو أن الحوثيون على استعداد للسلام. وأوضح أن الدعم الإيراني "كبيراً جدا" للحوثيين ويتسبب في "سقوط قتلى"، وقال إن الحوثيون "أكثر تركيزا على مواصلة هجومهم على مأرب"، من الانخراط في جهود السلام.

ورغم تلك الصورة، تحدث ليندركينغ عن إنجازات تتمثل في تحقيق "إجماع دولي أكثر من أي وقت مضى لإنهاء الصراع في اليمن".
وأكد المبعوث الأمركي للكونغرس أن هناك حاجة لمزيد من العمل لحمل الحوثيين على إلقاء السلاح والانخراط في التسوية، وأن على بلاده الترحيب بأي دور بناء لإيران لإنهاء الصراع في اليمن، الذي قال إنه أضحى في ستة أشهر يشبه سوريا في خمسة أعوام إضافة إلى الاقتصاد المنهار.
من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن "الولايات المتحدة الأمريكية تدعم دعوة مجلس الأمن الدولي الحوثيين لإنهاء الهجوم على مأرب"، مضيفاً في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر ان وقف هجوم الحوثيين على مأرب "أمر يمثل أولوية إنسانية عاجلة لأنه يهدد مليون نازح داخل اليمن".

وكان مجلس الأمن، أدان في بيان صدر بإجماع أعضائه الـ15 يوم السبت، تصعيد الحوثيين المستمر للقتال والهجوم على مدينة مأرب المكتظة بالنازحين والمدنيين، مشدداً على ضرورة وقف التصعيد والهجوم الذي "يفاقم الأزمة الإنسانية ويهدد جهود التسوية السياسية ويعرض أكثر من مليون نازح لخطر جسيم".
وأكد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية على ضرورة "السماح بدخول شحنات الوقود إلى اليمن بشكل منتظم لتجنب حدوث المزيد من الكوارث الإنسانية".
ـ (رويترز) + (قنوات)

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، المبعوث الأمريكي الخاص باليمن: إيران تقدم للحوثيين [دعماً كبيراً وفتاكاً] ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الملعب

التالى عاملات منزليات من سيريلانكا موقوفات في السعودية و[ينشدن المساعدة]