إنقاذ سفينة على متنها 11 راكباً بعد تعرضها لخلل فني [قبالة شواطئ المهرة]

إنقاذ سفينة على متنها 11 راكباً بعد تعرضها لخلل فني [قبالة شواطئ المهرة]
إنقاذ سفينة على متنها 11 راكباً بعد تعرضها لخلل فني [قبالة شواطئ المهرة]
الملعب:
تمكنت قوات في محافظة المهرة، أقصى شرق ، من إنقاذ "سفينة صغيرة" على متنها 11 راكباً بعد 19 يوماً على فقدانها أثناء إبحارها من ميناء الشحر بمحافظة حضرموت نحو أرخبيل سقطرى في المحيط الهندي جنوبي اليمن.
ونقل مراسل المصدر أونلاين عن القبطان يسلم مبارك، مدير عام الهيئة العامة للشؤون البحرية بحضرموت أن العُبري المفقود "الغزال2" وصل إلى ميناء نشطون في محافظة المهرة، شاكراً البحرية اليمنية على جهودها.

من جهتها قالت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" إن قوات التحالف وقطاع القوات البحرية في محافظة المهرة، نجحت بإنقاذ الزعيمة "غزال 2" وإيصالها، فجر اليوم، إلى ميناء نشطون، إثر تعرضها لخلل فني في وسط البحر على بُعد 120 ميلا بحريا فوق منطقة راس فرتك.
ويأتي ذلك عقب مغادرة الزعيمة "غزال 2"، في الـ 9 من شهر سبتمبر الجاري، برحلة اعتيادية من ميناء الشحر في محافظة حضرموت متجهة صوب محافظة سقطرى.
وأكد وكيل محافظة المهرة مختار الجعفري ورئيس الهيئة العامة للمصائد السمكية في المهرة المهندس عبدالناصر كلشات، سلامة كافة أفراد طاقم وركاب الزعيمة "غزال 2" .. مشيدين بسرعة تجاوب وتفاعل قيادة التحالف والقوات البحرية في المهرة من خلال القيام بعمليات البحث عن الزعيمة وإنقاذها وكافة طاقمها وركابها حتى إيصالها إلى ميناء نشطون.

ويضطر مواطنو سقطرى إلى التنقل بين الأرخبيل والمحافظات الأخرى بحراً نتيجة لقلةرحلات الطيران المتجهة الى الجزيرة وارتفاع أسعار التذاكر، ما يفاقم من معاناة السكان.
يذكر أن هذه الحادثة هي الثالثة خلال العام الجاري 2020 والتي تفقد فيها سفينة نقل ركاب بين حضرموت وسقطرى.

نشكر كل متابعينا ونعدكم دائما بتقديم كل ما هو افضل .. ونقل الاخبار من كافة المصادر الاخبارية وتسهيل قراءتها لكم . لا تنسوا عمل لايك لصفحتنا على الفيسبوك ومتابعة آخر الاخبار على تويتر . مع تحيات اسرة موقع حمرين نيوز ، إنقاذ سفينة على متنها 11 راكباً بعد تعرضها لخلل فني [قبالة شواطئ المهرة] ، تابعونا علي مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا ليصلكم جديد الاخبار دائمآ.
المصدر : الملعب

التالى بن حبتور: استمرار احتجاز السفن النفطية جريمة حرب وإبادة جماعية