أخبار عاجلة
أريد شعراً أصفر وحُلة قرمزية -
حين تغرق إسرائيل الفلسطينيين بالمخدرات -
الديمقراطية وامتحاناتها الجديدة -
إجابة "أخلاقية" لسؤال العنف -
ابتسامتها الضائعة في ذاكرتي -
المثقف وكعب مصر العالي -
هل تغيرت قواعد اللعبة بين سورية وإسرائيل؟ -
قناعات سورية مستترة -

واشنطن تتهم الأمم المتحدة بـالانحيازضدّ إسرائيل

واشنطن تتهم الأمم المتحدة بـالانحيازضدّ إسرائيل
واشنطن تتهم الأمم المتحدة بـالانحيازضدّ إسرائيل

عواصم - كامل ابراهيم - وكالات - انتقد المقرر الخاص للأمم المتحدة حول الأراضي الفلسطينية المحتلة مايكل لينك بشدة امس سياسات اسرائيل بـ«إذلال» الفلسطينيين ما عمق الجدل حول ما يقال أنه «انحياز ضد إسرائيل» في الأمم المتحدة.

وفي تقريره اتهم الكندي لينك إسرائيل ب»اذلال إنسانية» الفلسطينيين، وتكثيف حملة القمع ضد ناشطي حقوق الإنسان.

وقدم لينك تقريره لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة خلال جلسة المجلس الذي مقره في جنيف، بشأن إسرائيل التي تعرف ب»البند السابع» على أجندة المجلس.

في حين انتقدت الولايات المتحدة امس مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قائلة إن التطرق لأوضاع حقوق الإنسان في فلسطين وغيرها من الأراضي العربية المحتلة كجزء من جدول أعماله يظهر «انحياز المجلس ضد إسرائيل منذ أمد طويل».

وفي بيان صدر في الوقت الذي يناقش فيه المجلس القضية قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن «الولايات المتحدة ستصوت ضد كل قرار يطرح تحت هذا البند في جدول الأعمال وتشجع الدول الأخرى على القيام بالمثل.»

وتراجع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مشاركتها في المجلس ومقره جنيف وتسعى لإصلاح جدول أعماله قائلة إنه يعكس «هوسا بإسرائيل» ومشيرة إلى أنه لا توجد دولة أخرى خُصص لها بند بالكامل في جدول أعمال المجلس.

في غضون ذلك شارك العشرات من الفلسطينيين في قطاع غزة، امس في وقفة احتجاجية استنكارا لموقف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الذي سحب تقريرا لـ»لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا» (إسكوا) خلص إلى أن إسرائيل «أسست نظام فصل عنصري تجاه الشعب الفلسطيني بأكمله».

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها شبكة المنظّمات الأهلية الفلسطينية (تضم في عضويتها 133 منظمة) أمام مقر منظمة «الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة» (يونسكو) في غزة، لافتات تُطالب الأمم المتحدة بالتراجع عن موقفها تجاه تقرير «إسكوا».

على صعيد اخر قتل شرطي فلسطيني امس في تبادل لاطلاق النار مع مسلحين فلسطينيين مطلوبين للسلطة الفلسطينية تم توقيف واحد منهم في مخيم بلاطة للاجئين شمال الضفة الغربية المحتلة، بحسب ما اوردت وكالة وفا الرسمية.

واعلن محافظ مدينة نابلس والمتحدث باسم الاجهزة الامنية عدنان ضميري ان المساعد حسن علي الحج قتل بينما اصيب رجل امن فلسطيني اخر برصاص المطلوبين.

وقال ضميري ان «المدعو أحمد أبو حمادة الملقب بـ»الزعبور» قد أصيب برصاص قوات الأمن جراء قيامه بإطلاق النار على أفراد قوة أمنية في نابلس، بعد أن قامت القوات بمحاصرته ودعوته لتسليم نفسه، إلا أنه رفض وبدأ بإطلاق النار، ما أدى إلى إصابة المساعد حسن بجروح خطيرة استشهد على إثرها».

وبحسب الضميري فان ابو حمادة هو «المطلوب رقم واحد لقوى الأمن الفلسطينية في قضايا قتل جنائية، ومسائل مرتبطة بالسلاح وتجارته، وبإطلاق النار لأكثر من مرة على قوات الأمن الفلسطيني».

الى ذلك كشفت شرطة الاحتلال الإسرائيلي عن اعتقال ثمانية عشر فلسطيني من سكان شرق القدس، على خلفية مساعدة منفذ عملية الطعن الأخيرة في مدينة القدس محمود مطر.

وادعت إذاعة العبرية إن المعتقلين الثمانية يشتبه بأنهم تأمروا على تنفيذ عملية الطعن، واتضح من خلال التحقيقات أن منفذ العملية والمعتقلين كانوا أعضاء في مجموعة على «واتس أب» وكانوا يتناقلون فيها مضامين دينية.

وأصيب قبل نحو أسبوع اثنين من شرطة الاحتلال بعملية طعن، نفذها الشاب مطر، بالقرب من باب الأسباط في القدس المحتلة، واستشهد خلالها.

ونفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي،فجراً، حملة مداهمات واعتقالات في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية المحتلة طالت ٣٩ شابا.

بدوره أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات أن أعداد الأسرى الفلسطينيين المحكومين بالمؤبدات في سجون الاحتلال ارتفعت مجددًا لتصل إلى(500) أسير، وذلك بعد أن أصدرت محاكم الاحتلال حكماً جديدًا بالمؤبد أمس.

وأوضح الناطق الإعلامي للمركز الباحث رياض الأشقر في بيان صحفي الاثنين أن محاكم الاحتلال أصدرت منذ بداية العام الحالي 5 أحكام بالسجن المؤبد كان أخرها بالأمس بحق الأسير محمد عبد الباسط الحروب (23 عامًا) من قرية دير سامت غرب دورا بالخليل، بالسجن المؤبد 4 مرات، وغرامة مالية 750 ألف شيكل، بتهمة تنفيذ عملية إطلاق نار ودهس قرب تجمع «غوش عتصيون» في شهر ديسمبر من العام 2015.


شكرا لمتابعتكم خبر عن واشنطن تتهم الأمم المتحدة بـالانحيازضدّ إسرائيل في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق روسيا وتركيا تؤسسان صندوق استثمار بقيمة مليار دولار
التالى العراق: "لا دليل" على هجماتٍ لداعش بأسلحةٍ كيماوية في الموصل