اخبار دولية

السيطرة على 80% من شرق الموصل

Sponsored Links

Sponsored Links

عواصم - وكالات

اعلن متحدث باسم قوات مكافحة الارهاب العراقية، ابرز القوات التي تقاتل امس في الموصل، ان القوات العراقية تسيطر على ما لا يقل عن 80 بالمئة من الجانب الشرقي للمدينة.

وتعد مكافحة الارهاب ابرز القوات التي تقاتل داعش في اطار عملية واسعة انطلقت منتصف تشرين الاول، لاستعادة السيطرة على الموصل، ثاني مدن العراق واكبر معاقل الارهابيين في البلاد.

وقال صباح النعمان المتحدث باسم قوات مكافحة الارهاب «يمكننا القول اننا استعدنا (السيطرة) على 80 الى 85 « من الجانب الشرقي للموصل.

ويشارك عشرات الاف المقاتلين من قوات عراقية في تنفيذ العملية التي تنفذها قوات عراقية بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن لاستعادة السيطرة على الموصل.

واستعادت القوات الامنية خلال المرحلة الاولى من العملية السيطرة على مناطق واسعة حول الموصل، لكن المعارك باتت بعدها اكثر شراسة بسبب مقاومة للارهابيين داخل مدينة الموصل.

وبعد هدوء في العمليات، صعدت القوات العراقية باسناد جوي واستشاري اضافي من قوات التحالف وتمكنت من تحقيق تقدم مع بداية العام الحالي.

وتمكنت خلال الاسبوعين الماضيين من تحقيق تقدم واستعادة السيطرة على مناطق جديدة والوصول لاول مرة الى نهر دجلة، الذي يقع في قلب المدينة ويقسمها الى شطرين.

وعززت القوات الامنية سيطرتها بعد ان فقد الارهابيون القدرة على دعم مقاتليهم الموجودين في الجانب الشرقي غير القادرين على الفرار الى الجانب الغربي من المدينة، بفضل ضربات قوات التحالف الجوي لجسور المدينة خلال الاسابيع الاخيرة.

لكن القسم الغربي من الموصل الذي يضم المدينة القديمة لا يزال تحت سيطرة الارهابيين بشكل كامل ومن المتوقع ان تواجه القوات العراقية مقاومة اكبر هناك.

وقال وزير الدفاع التركي فكري إشيق امس إن بلاده ستبحث مع العراق وجود القوات التركية في معسكر بعشيقة قرب الموصل بعد تطهير المنطقة من داعش وإنه سيتم حل هذه المسألة بطريقة ودية.

وأضاف للصحفيين بمدينة كريكالي إلى الشرق من العاصمة أنقرة في تصريحات أذيعت على الهواء مباشرة «تحترم تركيا سلامة ووحدة أراضي العراق ووجود قواتنا في بعشيقة ليس اختيارا لكنه ضرورة.»

وتابع قائلا إن القوات التركية بالعراق قامت بمهمة ناجحة وقتلت أكثر من 700 من عناصر داعش.

الى ذلك قالت مصادر إن مجلس الوزراء الألماني وافق امس على تمديد أجل مهمة في شمال العراق وعلى نشر مزيد من القوات في مالي. ويدرب نحو 150 جنديا ألمانيا مقاتلين أكرادا في شمال العراق في مواجهة داعش.

من جانبها قالت وزارة الهجرة والمهاجرين العراقية، امس، إن عدد النازحين في البلاد ارتفع إلى أكثر من 173 ألف مدني منذ بدء الحملة العسكرية لاستعادة مدينة الموصل (شمال) من «داعش» في تشرين الأول الماضي.

وأوضح المتحدث باسم الوزارة ستار نوروز في بيان للوزارة، إن «فرق الوزارة استقبلت امس (2320) نازحا من مناطق الحويجة (تابعة لمحافظة كركوك شمالي البلاد) وتل عبطة، وقوسيات، وتلكيف، وقراج، واحياء سومر والنبي يونس وفلسطين والغفران في مدينة الموصل».

وأضاف نوروز أن «عدد النازحين وصل بذلك الى 173,584 نازح منذ انطلاق الحملة العسكرية لاستعادة الموصل من داعش». واشار إلى أنه «تم إيواء النازحين الجدد في مخيمي ديبكة وليلان في محافظة كركوك والشهامة التابع لناحية العلم بمحافظة صلاح الدين فضلا عن مخيمي جدعة الثالث والمدرج التابعة لناحية القيارة بمحافظة نينوى اضافة الى مخيم الخازر التابع لمحافظة اربيل ومخيم النركزلية بمحافظة دهوك».


شكرا لمتابعتكم خبر عن السيطرة على 80% من شرق الموصل في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا