اخبار دولية

الآن يمكنك تحويل سيارتك إلى ذاتية التحكم.. الهاكرز الذي سرَّب التكنولوجيا تلقى تهديدات من الحكومة الأميركية

Sponsored Links

Sponsored Links

أصدرت شركة Comma.ai، المختصة في تطوير تكنولوجيا القيادة الذاتية، أداة برمجية جديدة، أمس الأربعاء 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2016، من شأنها مساعدة المطورين في تعلُّم كيفية بناء جهاز يمكنه تحويل أي سيارة إلى مركبة ذاتية التحكم.

وقد تأسست الشركة منذ ما يقرب من عام على يد أحد القراصنة المشهورين، المدعوم من قِبل كبار المستثمرين في وادي السيليكون. وتأمل في تطوير السيارات ذاتية القيادة بشكلٍ سريع، مع تجنُّب إثارة حفيظة واشنطن، وفقاً لما ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

999 دولاراً فقط

تثير هذه الخطوة العديد من التساؤلات حول كيفية تعامل الولايات المتحدة مع الابتكارات الجديدة وتعزيز التكنولوجيا الحديثة، التي قد تحمل بدورها مخاطر جسيمة. ويعتقد الخبراء أن السيارات ذاتية القيادة لديها القدرة على الحد بشكلٍ كبير من عدد الحوادث الناجمة عن الأخطاء البشرية. ومع ذلك، قال جون سيمبسون، أحد أعضاء مجموعة حماية المستهلك، إن السيارة ذاتية القيادة تسجل ما يقرب من 5000 ميل، وهو ما يُعد رقماً غير فعَّال للحكم على السلامة.

يُذكر أنه عندما أعلن جورج هوتز، مؤسس الشركة، خطته لبيع أداة برمجية شاملة للقيادة الذاتية بسعر 999 دولاراً في مؤتمر الصناعة الكبير الذي أُقيم خريف هذا العام، أثار دهشة الجميع، حيث يضُخ مُصنعو السيارات وعمالقة التكنولوجيا مليارات الدولارات في المركبات ذاتية التحكم.

وبعد وقتٍ قصير من الإعلان في مؤتمر TechCrunch Disrupt، تلقَّى هوتز رسالة تحذير من إدارة السلامة على الطرق. كما طُلب منه الحصول على معلومات مُفصَّلة لاحتياطات السلامة حول ما ينوي إطلاقه قبل نهاية العام الجاري.

يُذكر أن هوتز هو أول شخص استطاع اختراق جهاز آيفون وقد أهلته قدراته الخاصة للحصول على عرض من المخترع إيلون ماسك للمشاركة في بناء أنظمة تيسلا الأوتوماتيكية.

وفي حوار له مع صحيفة "واشنطن بوست" هذا الأسبوع، صرَّح هوتز بأنه لا يملك المال الكافي لتوكيل محامين في دعوى قضائية للحصول على موافقة الحكومة. لذا، قام هوتز بإلغاء طرح المنتج الجديد في غضون ساعات من تلقيه رسالة NHTSA. وأضاف أنه كان يتلقى مكالمات غير مرغوبة من المسؤولين في كاليفورنيا، الذين أغضبهم ما ينوي فعله.

وصرَّح هوتز بأنه قرر التغلُّب على ما أُثير من مشكلات، عن طريق تقديم الكود السري للأداة الخاصة به مجاناً. وقال في مؤتمر صحفي عُقد في سان فرانسيسكو أمس الأربعاء: "نحن نريد أن نصبح نظام التشغيل آندرويد الخاص بالسيارات ذاتية القيادة". في إشارة إلى نظام تشغيل الهواتف الخلوية مفتوح المصدر، الذي أصبح متوافراً في كل مكان لأنه مجانيّ، كما يمكن للمطورين تطويره بسهولة.

ويسمح الرمز الخاص، والمتاح على منصة GitHub مفتوحة المصدر، لأي شخص (خاصةً المخترقين المحترفين) بناء ما يشبه جهازاً يمكن وضعه في سياراتهم. يتم توصيل الجهاز عن طريق منفذ موجود بالسيارة يُدعى "شبكة منطقة التحكم"، أو "BUS" الموجود في معظم السيارات التي صُنعت بعد عام 2006. ينبغي أن يقوم المستخدمون ببناء الجهاز باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد واستخدام هاتف OnePlus 3، الذي يعمل بنظام أندرويد، لتشغيل الرمز الخاص وتمكين الكاميرا من عمل مسح للطريق.

سائق آلي

من الناحية التقنية لا يُعد برنامج هوتز بمثابة سيارة مستقلة بذاتها مثل التي يتم اختبارها بواسطة جوجل أو شركة "جنرال موتورز"، حيث يقول هوتز إن الآلة التي يقدمها تُعد بديلاً مفتوح المصدر لمركبات "الطيار الآلي" التي تُصنِّعها "تيسلا"، والتي تعمل بشكل شبه ذاتي. فعند قيام السائق بالتبديل إلى وضع الطيار الآلي، يمكنه الابتعاد تماماً عن عجلة القيادة ودواسة البنزين. ولا تزال تعمل هذه البرمجية مع بعض سيارات Hondas وAcuras.

ولدواعي السلامة، صرح هوتز بأنه تم تصميم نظام القيادة الذاتية بحيث يقوم بإيقاف وإبطاء سرعة السيارة بعد 6 دقائق، إذا لم يقم السائق بإبقائه في وضع التشغيل. وكردٍّ على تخوفات NHTSA، قال هوتز إنه مُعفى من الفحص والتدقيق لأنه لا يقوم ببيع أي شيء. ومن جانبه صرح المتحدث باسم "الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة" بأن الإدارة ليس لديها أي تعليق.

قال سيمبسون إنه "متشككٌ" إزاء نظام هوتز الاختراقي، وقال أيضاً إن إدارة "سلامة المرور" لديها السلطة لمنع أي سيارة من الوجود على الطريق إذا كان هناك ما يُسبب أي خطر وشيك. كما أن الوكالة لديها السلطة الكاملة لمراجعة الميزات المجانية المُضافة للسيارات. وصرح أيضاً: "تشكِّل Comma تهديداً واضحاً للسلامة على الطرق السريعة، والسماح بإطلاقها يُعد أمراً مخزياً"، وأضاف: "يجب التحرك الآن لمنع السيارات المُجهزة بنظام هوتز من القيادة على الطرق السريعة".

وأضاف سيمبسون أن أي سائق يقوم بوضع الجهاز في سيارته ربما يتسبب في انتهاك القانون. ووفقاً لقانون ولاية كاليفورنيا، لا يتم السماح للمركبة ذاتية التحكم بالسير في الطريق العام دون تصريح يتضمن تأميناً بقيمة 5 ملايين دولار، وبرنامجاً تدريبياً واضحاً للسائقين.

ورغم استخدام مصطلح "ذاتية القيادة" للإشارة إلى الاختراع الخاص به، فإنه ادعى أن اختراعه أشبه بمركبات "تيسلا" المعفاة من اللوائح الخاصة بالمركبات ذاتية القيادة.

ومن جانبه حذر هوتز من أنه لا ينبغي للحكومة محاولة إيقاف الأداة التي من شأنها المساعدة في إنقاذ الأرواح، وقال إن المهندسين يجب أن تكون لديهم الحرية في اختراع منتجات مفيدة للمجتمع. كما رفض أيضاً احتمال أن تمكِّن المصادرُ المفتوحة المخترقينَ من اقتحام السيارات، قائلاً إن السيارات متصلة بالإنترنت بالفعل لتُظهر الخطر في حال وجوده.

وأكد هوتز: "نحن لا نقدم هذا المنتج باعتباره من المنتجات الاستهلاكية".

يُذكر أن هوتز افتتح المؤتمر الصحفي بأغاني الهيب هوب الكلاسيكية "Regulate"، وأنهى المؤتمر بكلمات غنائية لمغني الراب "دريك".

- هذا الموضوع مترجم عن صحيفة The Washington Post الأميركية. للاطلاع على المادة الأصلية اضغط هنا.

شكرا لمتابعتكم خبر عن الآن يمكنك تحويل سيارتك إلى ذاتية التحكم.. الهاكرز الذي سرَّب التكنولوجيا تلقى تهديدات من الحكومة الأميركية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري هافينغتون بوست ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي هافينغتون بوست مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا