الارشيف / اخبار دولية

مصر.. غضب وتذمر بعد التلويح بتولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر

Sponsored Links

Sponsored Links

"مزروعة": الشرع لم يجز للمرأة أن تكون قيمة على الرجل

مصر.. غضب وتذمر بعد التلويح بتولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر

 أثار تصريح الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، الذي قال فيه إنه لا يوجد لديه مانع من تولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر غضب علماء الأزهر الشريف، والذين قالوا إن الشرع لم يجز للمرأة أن تكون قيمة على الرجل في الأسرة فكيف يجز الأزهر مثل هذا الأمر.
 وكان شومان قال خلال كلمته بندوة الرواق الأزهري، بكلية الدراسات الإنسانية بنات جامعة الأزهر، إنه "ليس هناك ما يمنع قانوناً أن تنضم المرأة لهيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية، وليس لدي مانع أن تكون امرأة رئيسة لجامعة الأزهر". 
 ورد الدكتور محمود مزروعة، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، إن "الله تبارك وتعالى يمنع المرأة أن تكون قيمة على أسرة، فضلاً عن أن تكون في منصب مثل منصب رئيس جامعة الأزهر"، مشيراً إلى أن "الإسلام لم يُجز ذلك، فكيف يأتي عباس شومان وكيل الأزهر ويخالف هذا". 
وأوضح مزروعة -وفقاً لموقع "المصريون"- أن المرأة تتولى جميع الأعمال الطيبة شريطة ألا تكون قيمة على الرجل في هذه الأعمال. وعن توليها رئاسة مجمع البحوث أو هيئة كبار العلماء، قال إن "تولي المرأة رئاسة هيئة كبار العلماء أو مجمع البحوث لا يجوز، أما أن تكون عضواً بالهيئة أو بمجمع البحوث فهذا جائز ولا شيء فيه، بالإضافة أيضاً إلى جواز توليها عمادة كلية البنات أو قسماً من أقسام البنات".

أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، أكد أن "كلام شومان مخالف للدستور وللقانون، والذي تنص المادة الثانية فيه على أن الدين الإسلامي هو دين الدولة وهو مصدر التشريع بها". 

مصر.. غضب وتذمر بعد التلويح بتولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2016-11-30

 أثار تصريح الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، الذي قال فيه إنه لا يوجد لديه مانع من تولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر غضب علماء الأزهر الشريف، والذين قالوا إن الشرع لم يجز للمرأة أن تكون قيمة على الرجل في الأسرة فكيف يجز الأزهر مثل هذا الأمر.
 وكان شومان قال خلال كلمته بندوة الرواق الأزهري، بكلية الدراسات الإنسانية بنات جامعة الأزهر، إنه "ليس هناك ما يمنع قانوناً أن تنضم المرأة لهيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية، وليس لدي مانع أن تكون امرأة رئيسة لجامعة الأزهر". 
 ورد الدكتور محمود مزروعة، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، إن "الله تبارك وتعالى يمنع المرأة أن تكون قيمة على أسرة، فضلاً عن أن تكون في منصب مثل منصب رئيس جامعة الأزهر"، مشيراً إلى أن "الإسلام لم يُجز ذلك، فكيف يأتي عباس شومان وكيل الأزهر ويخالف هذا". 
وأوضح مزروعة -وفقاً لموقع "المصريون"- أن المرأة تتولى جميع الأعمال الطيبة شريطة ألا تكون قيمة على الرجل في هذه الأعمال. وعن توليها رئاسة مجمع البحوث أو هيئة كبار العلماء، قال إن "تولي المرأة رئاسة هيئة كبار العلماء أو مجمع البحوث لا يجوز، أما أن تكون عضواً بالهيئة أو بمجمع البحوث فهذا جائز ولا شيء فيه، بالإضافة أيضاً إلى جواز توليها عمادة كلية البنات أو قسماً من أقسام البنات".

أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، أكد أن "كلام شومان مخالف للدستور وللقانون، والذي تنص المادة الثانية فيه على أن الدين الإسلامي هو دين الدولة وهو مصدر التشريع بها". 

30 نوفمبر 2016 - 1 ربيع الأول 1438

07:53 PM


"مزروعة": الشرع لم يجز للمرأة أن تكون قيمة على الرجل

مصر.. غضب وتذمر بعد التلويح بتولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر

 أثار تصريح الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر، الذي قال فيه إنه لا يوجد لديه مانع من تولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر غضب علماء الأزهر الشريف، والذين قالوا إن الشرع لم يجز للمرأة أن تكون قيمة على الرجل في الأسرة فكيف يجز الأزهر مثل هذا الأمر.
 وكان شومان قال خلال كلمته بندوة الرواق الأزهري، بكلية الدراسات الإنسانية بنات جامعة الأزهر، إنه "ليس هناك ما يمنع قانوناً أن تنضم المرأة لهيئة كبار العلماء ومجمع البحوث الإسلامية، وليس لدي مانع أن تكون امرأة رئيسة لجامعة الأزهر". 
 ورد الدكتور محمود مزروعة، أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، إن "الله تبارك وتعالى يمنع المرأة أن تكون قيمة على أسرة، فضلاً عن أن تكون في منصب مثل منصب رئيس جامعة الأزهر"، مشيراً إلى أن "الإسلام لم يُجز ذلك، فكيف يأتي عباس شومان وكيل الأزهر ويخالف هذا". 
وأوضح مزروعة -وفقاً لموقع "المصريون"- أن المرأة تتولى جميع الأعمال الطيبة شريطة ألا تكون قيمة على الرجل في هذه الأعمال. وعن توليها رئاسة مجمع البحوث أو هيئة كبار العلماء، قال إن "تولي المرأة رئاسة هيئة كبار العلماء أو مجمع البحوث لا يجوز، أما أن تكون عضواً بالهيئة أو بمجمع البحوث فهذا جائز ولا شيء فيه، بالإضافة أيضاً إلى جواز توليها عمادة كلية البنات أو قسماً من أقسام البنات".

أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر، أكد أن "كلام شومان مخالف للدستور وللقانون، والذي تنص المادة الثانية فيه على أن الدين الإسلامي هو دين الدولة وهو مصدر التشريع بها". 

شكرا لمتابعتكم خبر عن مصر.. غضب وتذمر بعد التلويح بتولي امرأة رئاسة جامعة الأزهر في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا