ذهبيتان للإمارات في اليوم قبل الأخير لعالمية الجوجيتسو

ذهبيتان للإمارات في اليوم قبل الأخير لعالمية الجوجيتسو
ذهبيتان للإمارات في اليوم قبل الأخير لعالمية الجوجيتسو
This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News

أبوظبي: محمد مصطفى

تألق أبطال الإمارات للجوجيتسو وقدموا أداء رائعاً وقوياً، ونجحوا في حصد ميداليتين ذهبيتين في منافسات المحترفين، ضمن بطولة أبوظبي العالمية للجوجتسو، التي تقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، كما تأهل ثلاثة من أبطال الإمارات للمنافسة على الذهب في نهائيات البطولة اليوم في صالة آيبيك أرينا بمدينة زايد الرياضية.
حقق الذهبية الأولى إبراهيم الحوسني، في الحزام البني للأستاذة 1 وزن 69 كيلوجراماً، ونال الذهبية الثانية محمد القبيسي، في نفس الحزام والفئة لوزن 77 كيلوجراماً، وظهر الثنائي بشكل لافت في بساط الفن النبيل، واستطاع الأول أن يقصي اثنين من أفضل لاعبي هذه الفئة بالاستسلام، بأداء تميّز بالذكاء والحنكة، بينما قاتل القبيسي، بشراسة من أجل تحقيق الذهبية وكان له ما أراد.
وكانت فرحة جماهير الإمارات كبيرة بتأهل ثلاثة من أبطال الإمارات في اللعبة، وفي مقدمتهم البطل فيصل الكتبي، الذي تأهل لنهائيات الحزام الأسود وزن 85 كيلوجراماً عقب تفوقه على لاعب أردني في النزال الأول، وعلى الإنجليزي كروس كينغ في النزال الثاني، من خلال فرض سيطرته على المباراة وشل حركة المنافس، وتفوّق عليه ب 9 نقاط، وأعقبه تأهل البطل يحيى الحمادي، إلى نهائي الحزام البني وزن 110 كيلوجرامات، ولحق بهم البطل طالب الكربي، الذي تأهل لنهائيات منافسات الحزام الأسود وزن 69 كيلوجراماً الأساتذة 1.
و توّج الشيخ زايد بن طحنون بن زايد آل نهيان، والشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان، والشيخ زايد بن خليفة بن شخبوط آل نهيان، اللاعبين الفائزين، بحضور جبر غانم السويدي، مدير عام ديوان ولي عهد أبوظبي، وعبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي، والنائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي.
واحتلت البرازيل المركز الأول في منافسات اليوم الرابع من بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2017، إذ إن أبطالها حققوا أكبر عدد من الميداليات بلغ عددها الكلي 21 ميدالية، منها 9 ذهبيات، و6 فضيات،و6 برونزيات، ونجحت الولايات المتحدة الأمريكية بالتربّع على المركز الثاني بمجموع 4 ميداليات، ذهبية،و3 برونزيّات، وجاءت روسيا في المركز الثالث وفي حصيلتها 3 ميداليات، فضية، وبرونزيتين.
وأقيمت أمس في تاون سكوير، جلسة قياس الوزن تمهيداً لتحدي الأساطير المنتظر اليوم في آيبيك أرينا، الذي يشكّل لقاء بين عشرة من أبرز رموز الجوجيتسو في العالم، الذين سيستعرضون مهاراتهم ومواهبهم، ويؤكدون جدارتهم بالفوز بواحد من خمسة أحزمة ذهبية مخصصة لهذه النزالات.
وستشهد نهائيات بطولة أبوظبي اليوم، نزالات محتدمة بين الإماراتي يحيى الحمادي، والبرازيلي فابيو ناسيمينتو، في فئة الأساتذة 1 الحزام البني، وزن 110 كيلوجرامات، بينما يتواجه الإماراتي طالب الكربي، ضد البرازيلي ثياغو ماركيز، في فئة الأساتذة 1 الحزام الأسود وزن 69 كيلوجراماً، وقائد المنتخب الإماراتي فيصل الكتبي، يقابل البرازيلي كلاوديو كالاسانز في فئة الكبار الحزام الأسود وزن 85 كيلوجراماً.
من جهته يأمل محمد القبيسي، صاحب ذهبية الحزام البني الأساتذة1 وزن 77 كيلوجراماً، أن يكون إحرازه المركز الأول بجانب زميله إبراهيم الحوسني، فأل خير لزملائهم لاعبي المنتخب الوطني، الذين تأهلوا لخوض منافسات النهائي اليوم، وأن يتوفقوا في تحقيق إنجازات جديدة للإمارات.
وأهدى القبيسي، الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى الجماهير الإماراتية الوفية التي وقفت بجانبه وساندته.
وأكد القبيسي أن المعسكر الذي عقده المنتخب الوطني قبل انطلاقة البطولة ب 20 يوماً كان مثمراً للغاية.

سعداء بتأهل فيصل ويحيى والذهبيتين

الهاشمي: اليوبيل البرونزي للبطولة سيشهد مفاجآت كبرى

أكد عبد المنعم الهاشمي، رئيس الاتحادين الإماراتي والآسيوي النائب الأول لرئيس الاتحاد الدولي للجوجيتسو أن اللجنة المنظمة لبطولة أبوظبي العالمية تعد العدة من الآن لمفاجآت كثيرة وجديدة لتقديمها كبرامج ثابتة في النسخة العاشرة من البطولة التي تقام في إبريل من العام المقبل. وقال الهاشمي في تصريحاته «بعد أن قدمت النسخة التاسعة الحالية من البطولة مفاجآت عدة أبرزها إقامة منافسات البارا جوجيتسو لأول مرة في تاريخ اللعبة خلال بطولة عالمية ومشاركة نحو 100 دولة من مختلف أنحاء العالم، وتوافد أكثر من 7 آلاف لاعب ولاعبة للمشاركة في منافسات البطولة بمختلف فئاتها والفترة الزمنية المخصصة للبطولة التي امتدت إلى أسبوعين، وحضورعدد كبير من الشخصيات الرياضية الدولية ومئات الأسر والعائلات، ستعكف اللجنة على تقديم الجديد من المفاجآت التي ستكون حديث العالم بكل تأكيد في أبوظبي عاصمة الجوجيتسو العالمية، وقد تكون المفاجأة الحقيقية هى التجهيز لحصول الإمارات على 10 ميداليات ذهبية في بطولة المحترفين، وطموح الإمارات لا يتوقف عند هذا الحد من النجاح، والدليل هو نجاح مشروع الصغار الذي تبناه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسحلة، والكل شاهد كيف أننا في الإمارات استطعنا الدفع بلاعبين من 4 سنوات للمنافسة في هذه اللعبة، وكيف استطاع الناشئ الصغير استيعاب قانون اللعبة وفهم إشارات الحكم وطرق التكتيك الفني وهو في مقتبل العمر، وكل هذه الأمور تعطيك مؤشراً قوياً بأنك حققت نسبة نجاح تصل إلى 1000 في المئة أبهر الجميع، وهذا ليس غروراً بالطبع».
وعن تأهل بطل الإمارات فيصل الكتبي لنهائيات المحترفين وتحقيقه إنجازاً كبيراً رغم ما واجهه من منافسة شرسة من منافسة، قال الهاشمي «بعد أن خسر فيصل الكتبي البطولة الأخيرة وقف ليعيد حساباته الفنية من جديد وتغلب على الصراع الداخلي الذي أفقده فرصة الحصول على اللقب في البطولة الماضية، وأصبح لديه تحدٍ داخلي بتعويض هذه الخسارة، وفي مباراته، أمس، فاجأ فيصل منافسه بتكتيك خاص وأسلوب جديد في اللعب استطاع به قلب الموازين لمصلحته وحقق الفوز بجدارة وأهنئه عليه وأتمنى له التربع على العرش العالمي.

منافسات الأسود صعبة وهدفي الذهب

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

فيصل الكتبي: كل ما نقدّمه رد جميل للوطن

اعتبر البطل فيصل الكتبي، الذي تأهل إلى نهائي منافسات الحزام الأسود وزن 85 كيلوجراماً، أن كل ما يقدّمه وزملاءه من لاعبي الإمارات في عالمية أبوظبي للجوجيتسو، هو رد جميل للإمارات، التي ما بخلت على أبنائها، مشدداً على أنهم يتطلعون إلى تقديم أفضل ما عندهم في بساط صالة آيبيك أرينا، في نهائي البطولة اليوم، ورفع علم الدولة في منصات التتويج.
وعن انتصاره أمام البطل الإيطالي في النزال الثاني له أمس، والصعود للنهائي، قال الكتبي: «بالتأكيد المنافسة في الحزام الأسود شيء ليس بالسهل، وأي خطأ يكلّفك خسارة المباراة، وبالتالي حاولت فرض أسلوبي على الخصم وانتظرت حتى نال منه التعب، وسيرت النزال كما أريد بفضل الهدوء». وأضاف: «ما ظهر على البساط نتاج عمل استمر طوال السنة الماضية، وظهرت نتائجه في البطولة الحالية، إضافة إلى أنه نتاج دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، والعمل المثمر من قبل إدارة اتحاد الإمارات للجوجيتسو، الذي لم يقصر في تهيئة البيئة المثالية لتحقيق الإنجازات».
وأوضح الكتبي أنه لا يشغل باله بالمنافسين كما ذكر قبل المباراة وقال: «حقاً لا أعرف من سأواجه اليوم في النهائي، وكل ما عليّ فعله عمل تدريبات استشفاء في ما تبقي من اليوم حتى أستعيد طاقاتي، وأكون جاهزاً للنزال القوي اليوم».
وأكد نجم منتخبنا الوطني أنه يفخر بالدعم الذي قدّمه له الجمهور الإماراتي أمس، وقال: «أتمنى أن يحضر الجمهور اليوم بكثافة في صالة آيبيك آرينا، وتقديم الدعم للاعبين الإماراتيين حتى يحققوا الميداليات الذهبية». واختتم الكتبي أن النهائي الذي يخوضه في النسخة التاسعة هو الأول له في الحزام الأسود، حيث سبق له أن لعب نهائي الحزام البني في نسخة 2014 وتوج بالذهبية وحزام البطولة.

فونج: «بارا جوجيتسو» أبوظبي حققت حلمي

قال الأسترالي سين فونج الذي قدم من سيدني للمشاركة في بطولة باراجوجيتسو التي أقيمت ضمن عالمية أبوظبي للجوجتسو، إن سمعة البطولة دفعت به إلى تحقيق حلمه والمشاركة في أول بطولة من نوعها في الجوجيتسو.
وقال «بالرغم من أنني أعاني إعاقة مزدوجة بفقداني القدم واليد، أعلنت التحدي وتباريت ضد الأسوياء في عدد من البطولات في أستراليا وخارجها، وحين سمعت ببطولة باراجوجيتسو، أصررت على الحضور، وكان المدهش بالنسبة لي استقبالي في المطار وكأنني أمير أو ملك، وهذا يدل على أن الإمارات وطن للخير حقاً».
وعن المشاركة قال «لقد لعبت نزالين وتفوقت على المنافسين وتوجت بالذهبية، أشكر أبوظبي على البطولة وسأحرص على العودة مجدداً».

الحوسني: الذهبية مفاجأة سعيدة

عبر إبراهيم الحوسني لاعب منتخبنا الوطني عن سعادته بتحقيق ذهبية الحزام البني وزن 69 الأساتذة 1، ووصفها بالمفاجأة السعيدة، وأكد أن الفوز الذي تحقق بفضل الدعم الكبير الذي تجده رياضة الجوجيتسو من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والكل يفخر بأن سموه قاد رياضة الجوجيتسو إلى العالمية.
وقال الحوسني، إن المواجهات ونزالات أمس كانت قمة في الصعوبة، وحفلت بالقوة والندية، والفوز لم يكن سهلاً بالرغم من أنه نال الذهبية في النزال الأخير بالاستسلام، لكن المواجهة لم تكن سهلة، واكتسب منها خبرات ستفيده في مستقبل أيامه مع الجوجيتسو، التي تتطلب مجهودات متواصلة لتكون في جاهزية متواصلة حتى تنافس في النزالات العالمية، مثل بطولات جراند سلام، سواء داخل وخارج الدولة.
وعبر الحوسني عن شكره وتقديره لكل من حضر نزالات أمس وشجعه، معتبراً إياه شريكاً معه في الميدالية الذهبية.

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن ذهبيتان للإمارات في اليوم قبل الأخير لعالمية الجوجيتسو في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الخليج مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق غداً.. توقيع استضافة «السوبر السعودي» في أبوظبي
التالى الشارقة يحصد ذهبية فئة رجال دوري الكاراتيه