اخبار الرياضه

أمم إفريقيا| المجموعة الثانية.. صراع ثلاثى وحضور مشرف

Sponsored Links

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

Sponsored Links

الخميس 12 يناير 2017 01:07 صباحاً

ينطلق العرس الكروى فى القارة السمراء، بطولة كأس الأمم الإفريقية 2017 فى نسختها الـ31، فى الجابون، فى الفترة من 14 يناير الحالى حتى 5 فبراير المقبل، بمشاركة 16 فريقا.

وينتظر عشاق الساحرة المستديرة من جميع أنحاء العالم، المونديال الإفريقى، لما يتمتع به من شعبية، ولما تشهده مبارياته من القوة والإثارة، وعادة ما تشهد البطولة ميلاد عدد كبير من النجوم.

ويشارك فى البطولة 16 منتخبا، تم تقسيمهم إلى 4 مجموعات، كل مجموعة تضم 4 منتخبات، وتقام المرحلة الأولى من البطولة بنظام المجموعات، ويتأهل أصحاب المركزين الأول والثانى إلى الدور الثانى، ويلعب بنظام خروج المغلوب.

المنتخب الوطنى يشارك فى هذه النسخة من البطولة، بعد غياب عن النسخ الثلاثة الأخيرة، بجانب 15 منتخبا هم: "الجابون المستضيف، والمغرب والجزائر والكاميرون والسنغال وغانا وغينيا بيساو وزيمبابوى ومالى وكوت ديفوار وأوغندا وبوركينا فاسو وتونس والكونغو الديمقراطية وتوجو".

"مبتدا" يستعرض فى 4 حلقات موقف المجموعات والملاعب المستضيفة لمباريات البطولة، ويحلل هذا التقرير فرق المجموعة الثانية.

منتخب الجزائر

تأهل المنتخب الجزائرى لبطولة الأمم الإفريقية بالجابون، بعدما تصدر المجموعة العاشرة برصيد 16 نقطة، من 5 انتصارات وتعادل وحيد، والتى كانت تضم أيضا كل من "إثيوبيا - سيشيل - ليسوتو".

ويحتل المنتخب الجزائرى المركز الخامس إفريقيا والـ38 عالميًا فى التصنيف الأخير، الصادر عن الاتحاد الدولى لكرة القدم "الفيفا".

ويستعد منتخب ثعالب الصحراء للمشاركة رقم 17 فى العرس الإفريقى، بعدما شارك 16 مرة فى كأس الأمم الإفريقية، حيث فاز بنسخة 1990 التى استضافها على أرضه، ووصل للدور النهائى فى عام 1980، وحصل على المركز الثالث مرتين فى عامى 1984 و1988، والمركز الرابع مرتين عامى 1982 و2010.

وتصطدم طموحات منتخب الأخضر فى النسخة المقبلة بعمالقة القارة السمراء فى المجموعة الثانية والنارية، التى تضم كل زمبابوى وتونس والسنغال.

ومن جهته، أكد البلجيكى جورج ليكنز، مدرب منتخب الجزائر، أن فريقه سيسعى لفعل المستحيل من وجهة نظره للتتويج باللقب الإفريقى فى النسخة المقبلة بالجابون، قائلًا: "ما أحلم به الآن، هو الفوز فى أول لقاء أمام زيمبابوى، ثم الفوز على تونس، وأظن أن هاتين المواجهتين هما الأهم فى بداية مشوار المنتخب الجزائرى هذا العام".

ويتميز المنتخب الجزائرى بامتلاك مجموعة كبيرة من النجوم، منهم ياسين براهيمى، لاعب بورتو البرتغالى، ورياض محرز، وإسلام سليمانى، لاعبا ليستر سيتى الإنجليزى، والعربى هلال سودانى، لاعب دينامو زغرب الروسى.

منتخب السنغال

يستعد المنتخب السنغالى للمشاركة فى بطولة كأس الأمم الإفريقية، بعدما تأهل للبطولة عن جدارة بتصدره المجموعة الـ11 من التصفيات المؤهلة للبطولة بتحقيق العلامة الكاملة برصيد 18 نقطة من خلال 6 انتصارات فى المجموعة، التى كانت تضم بوروندى وناميبيا والنيجر.

وفى التصنيف الأخير الصادر من الاتحاد الدولى لكرة القدم، احتل منتخب السنغال المركز الثالث إفريقيا والـ33 عالميًا.

وتعد مشاركة المنتخب السنغالى فى بطولة الأمم الإفريقية المقبلة هى الـ14 فى تاريخه، بعدما شارك فى 13 مرة سابقة، وكانت أبرز إنجازاته فى البطولة الإفريقية، هى تحقيق المركز الرابع فى نسختى 1965 و1990، ووصيف بطل إفريقيا عام 2002.

ويتطلع منتخب السنغال لكرة القدم، تحت قيادة المدرب أليو سيسيه، لاغتنام الفرصة فى انتزاع لقب كأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى فى تاريخه، بالتحدى لكل من منتخبات تونس والجزائر وزيمبابوى.

يلعب منتخب "أسود التيرانجا" جميع لقاءاته بمدينة فرانسفيل، ويستهل مشواره بلقاء تونس يوم 15 يناير، ويلتقى فى الجولة الثانية زيمبابوى يوم 19 من الشهر نفسه، ويختتم المجموعة بمواجهة قوية عندما يلتقى منتخب الجزائر فى 23 يناير.

وضم أليو سيسيه، المدير الفنى للمنتخب السنغالى مجموعة رائعة من اللاعبين، لحصد اللقب الإفريقى لأول مرة فى تاريخهم، ومن هؤلاء اللاعبين فامارا دييدهيو، مامى بيرام ضيوف، موسى كوناتى، وموسى سو.

تونس

استحق المنتخب التونسى الأول لكرة القدم التأهل عن جدارة لبطولة كأس الأمم، بعدما تصدر المجموعة الأولى فى التصفيات برصيد 13 نقطة من خلال 4 انتصارات وتعادل وحيد وهزيمة، وكانت تضم مجموعته توجو وليبيريا وجيبوتى.

وقبل أيام قليلة من انطلاق البطولة الإفريقية، تعرض المنتخب التونسى، صاحب المركز الـ 35 عالميًا والرابع إفريقيا، للهزيمة من المنتخب الوطنى المصرى، فى المباراة الودية التى جمعت بينهما يوم 8 يناير الحالى، بهدف دون رد.

وتنتظر المنتخب التونسى فى بطولة أمم إفريقيا بالجابون 3 مواجهات نارية فى المجموعة الثانية، أمام السنغال والجزائر وزيمبابوى، يفتتحها بلقاء السنغال الأحد المقبل، ثم الجزائر الخميس، قبل أن يختتم المواجهات بلقاء زيمبابوى، الإثنين 23 يناير.

ويسعى منتخب تونس، بقيادة المدرب الفرنسى هنرى كاسبر زاك، للتويج باللقب فى المشاركة رقم 13 له بالبطولة، وتكرار إنجاز عام 2004.

منتخب زيمبابوى

تصدر المنتخب الزيمبابوى المجموعة الـ 12 بـ11 نقطة، متفوقًا على غينيا وسوازيلاند ومالاوى.

ويندرج منتخب زيمبابوى ضمن المنتخبات صاحبة المستوى المتوسط إفريقيا، بعد وجوده فى المركز الـ29 إفريقيا و102 عالميًا، طبقًا للتصنيف الأخير الصادر من الاتحاد الدولى لكرة القدم.

وتشير كل التوقعات إلى أن منتخب زيمبابوى سيكون هو الأخير فى المجموعة الثانية، فى ظل تواجده مع 3 منتخبات من كبار القارة الإفريقية.

ويعد منتخب زيمبابوى من المنتخبات سيئة الحظ فى البطولة، حيث شارك مرتين فقط، وقع فيهما ضمن مجموعة نارية، ضمت إلى جانبه عام 2004 بتونس، مصر والكاميرون والجزائر، وفى المرة الثانية عام 2006 بمصر، السنغال ونيجيريا وغانا.

ويفتقد منتخب زيمبابوى بقيادة المدير الفنى كاليستو باسوا، لعناصر مميزة فى فريقه، يستطيع من خلالها المنافسة على اللقب الإفريقى أو حتى لعب دور الحصان الأسود.

شكرا لمتابعتكم خبر عن أمم إفريقيا| المجموعة الثانية.. صراع ثلاثى وحضور مشرف في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري مبتدا ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي مبتدا مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا