الارشيف / اخبار الرياضه

أخبار قطر الان - اختتام النسخة الثانية من كأس الخدمة الوطنية لكرة القدم

Sponsored Links

Sponsored Links

الدوحة في 30 نوفمبر /قنا/ توج فريق "الفصيل الثالث" من السرية الثالثة في الكتيبة الثانية بلقب كأس الخدمة الوطنية لكرة القدم في نسختها الثانية، التي نظمتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتنسيق مع وزارة الدولة لشؤون الدفاع، ممثلة في هيئة الخدمة الوطنية.

جاء حصول "الفصيل الثالث" على اللقب بعد فوزه على منافسه "الفصيل الثاني" من السرية الثالثة في الكتيبة الأولى، بثلاثة أهداف مقابل هدفين في المباراة النهائية التي أقيمت بينهما اليوم على صالة الألعاب الرياضية بمعسكر الخدمة الوطنية في منطقة الشمال.

وسجل ناصر خالد درويش خطأ في مرمى فريقه وحمد راشد المري في الدقيقتين (4 و23) هدفي الفصيل الثالث، وخالد سلطان الحمر في الدقيقة (27) هدف الفصيل الثاني.

جاءت المباراة النهائية من البطولة، التي شارك فيها 18 فريقا، قوية ومثيرة من جانب الفريقين، ولم تحسم نتيجتها إلا مع انتهاء الثواني الأخيرة من الشوط الثاني، علما بأن كل شوط يتكون من 15 دقيقة.

وقد شهدت المباراة حضورا جماهيريا مميزا من المجندين في الخدمة الوطنية، فضلا عن عدد كبير من مسؤولي هيئة الخدمة الوطنية واللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وقام كل من السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، والعميد الركن سعيد حمد النعيمي رئيس هيئة الخدمة الوطنية، بتتويج الفرق أصحاب المراكز الثلاثة الأولى وأفضل لاعبي البطولة، حيث حصل فريق الفصيل الثالث من السرية الثالثة في الكتيبة الثانية على الميداليات الذهبية وكأس البطولة، فيما نال فريق الفصيل الثاني من السرية الثالثة في الكتيبة الأولى الميدالية الفضية، بينما حصد فريق الفصيل الأول من السرية الثالثة في الكتيبة الأولى المركز الثالث.

وأكد السيد حسن الذوادي الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، حرص اللجنة على مشاركة جميع شرائح المجتمع في أنشطتهم، معتبرا أن هيئة الخدمة الوطنية من أهم الشرائح التي تحرص اللجنة على التفاعل معها نظرا لأنها تضم عددا كبيرا من الشباب القطري.

وقال الذوادي، في تصريح صحفي على هامش المباراة النهائية، إن الخدمة الوطنية تساهم في بناء الوطن، مشيرا إلى أن مبادرة اللجنة بتنظيم بطولة كأس الخدمة الوطنية هي جزء من مبادرات الجيل الجديد التي تهدف إلى بناء المجتمع، والمساعدة على ترك إرث للأجيال القادمة.

وأوضح أن الخدمة الوطنية لها تأثير فعال على جميع شرائح المجتمع، ومن واجب اللجنة العليا للمشاريع والإرث دعم بطولة الخدمة الوطنية، خاصة في ظل النجاح الكبير الذي حققته النسختان الأولى والثانية، والإقبال الكبير على المشاركة في هذا الحدث المهم.

وأعرب الذوادي عن سعادته بالنجاح الكبير للنسخة الثانية من كأس الخدمة الوطنية، مشيرا إلى أن البطولة شهدت تفاعلا كبيرا ومميزا من جانب المجندين، خاصة في المباراة النهائية التي غلب عليها الحماس الكبير من جانب الفريقين للفوز باللقب.

وقد أبدى الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث تفاؤله بتفعيل وتطوير فكرة تنظيم هذه البطولة خلال النسخ المقبلة من أجل أن تصبح أكثر احترافية، معربا عن سعادته بالتطور الكبير الذي شهدته النسخة الثانية، والانطباع الإيجابي عن البطولة بشكل عام في ظل المستويات العالية التي شاركت في هذا الحدث.

وتطرق الذوادي إلى الدور الكبير للجنة المشاريع والإرث في النشاط المجتمعي بشكل عام والتواصل مع كل فئات المجتمع، لافتا إلى أن اللجنة نظمت الكثير من الفعاليات خلال الفترة الأخيرة، ومنها منتدى تمكين ذوي الإعاقة، ومسابقة التصوير الرياضي وغيرها من الفعاليات الأخرى.

من جانبه، تقدم العميد الركن سعيد حمد النعيمي رئيس هيئة الخدمة الوطنية بالشكر إلى اللجنة العليا للمشاريع والإرث القائمة على تنفيذ هذه المبادرة غير المسبوقة لمشاركة شباب الوطن الذين يقومون بأداء فترة الخدمة الوطنية في فاعلية كروية، مشيدا بدور الأمين العام للجنة وجميع أعضاء اللجنة في تنظيم البطولة بصورة مميزة خلال نسختها الثانية.

وقال النعيمي، في تصريح مماثل، إن البطولة في نسختها الثانية حققت جملة من الأهداف، أبرزها رفع مستوى اللياقة البدنية لدى المجندين، فضلا عن التلاحم الوطني بين المؤسسات المدنية والمؤسسات العسكرية، وهذا ما ظهر جليا خلال الشعور بالسعادة الكبير للمجندين سواء كانوا مشاركين أو متابعين.

وأوضح أن المجندين سعداء للغاية بإقامة هذه البطولة خلال قيامهم بأداء الخدمة الوطنية، معربا عن أمله في أن تتواصل هذه البطولة في الأعوام المقبلة من خلال التعاون المستمر بين هيئة الخدمة الوطنية واللجنة العليا للمشاريع والإرث، الأمر الذي يخدم شباب الوطن.

وشدد النعيمي على أن الهيئة مستعدة للمشاركة في أي مبادرة رياضية من شأنها أن تفيد الشباب، خاصة أن الهيئة تعطي للرياضة الأولوية في عملها لبناء الشباب وتنمية قدراتهم وإفراز عناصر مميزة للمجتمع، مشيرا إلى وجود الكثير من الرياضات الأخرى مثل: السباحة والتايكوندو واختراق الضاحية وغيرها من الرياضات التي تساهم في بناء الشخصية الرياضية لدى الشباب، لاسيما أنهم يمكثون في الخدمة الوطنية أربعة أشهر يتم خلالها إعادة تهيئتهم من جديد.

شكرا لمتابعتكم خبر عن أخبار قطر الان - اختتام النسخة الثانية من كأس الخدمة الوطنية لكرة القدم في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري وكالة الأنباء القطرية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي وكالة الأنباء القطرية مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا