الارشيف / اخبار الرياضه

طواف أبوظبي ينطلق من مدينة زايد باتجاه رمال ليوا الذهبية اليوم

Sponsored Links

Sponsored Links

أبوظبي: «الخليج»

تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، تنطلق اليوم الخميس النسخة الثانية لطواف أبوظبي الذي يقام بتنظيم مجلس أبوظبي الرياضي في اطار رؤيته الطامحة لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، كما يقام الطواف بالتعاون مع الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية وشركة «آر.سي.إس» للرياضة وبرعاية تسويقية من: طيران الاتحاد، ستراتا، جزيرة ياس، ادنوك، قناة ابوظبي الرياضية، نيشن تاورز، بجانب اتحاد الإمارات للدراجات الهوائية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي ودائرة شؤون البلدية والنقل، وشركة الإمارات للسيارات «مرسيديس».
قال سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي: إن التطور الرياضي في مشهد التنمية والتقدم الذي تواكبه الإمارات بفضل دعم القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، الذي يولي اهتماماً كبيراً لجعل الإمارات حاضرة بقوة في الريادة والابتكار والإبداع، في ظل دعمه السخي لرفعة الوطن وإعلاء شأنه بين الأمم، بات مقترناً بحاضر الإمارات المزدهر ومستقبلنا المشرق.
وأضاف سموه: يمثل دعم صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمسيرة النماء، محوراً هاماً ومرتكزاً رئيسياً، نحو الانطلاق لتحقيق المزيد من الانجازات والنجاحات لريادة العاصمة أبوظبي.
وعبر سموه عن اعتزازه برعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لامارة أبوظبي للنسخة الثانية لطواف ابوظبي التي ستقام في ربوع أبوظبي، والتي ستترك اثراً بارزاً وعلامة فارقة في مسيرة الحدث.
وأكد سموه أن مجلس أبوظبي الرياضي يواصل بخططه تسليط الضوء على التقدم الرياضي الذي تحرزه العاصمة في مختلف الزوايا، ضمن الرؤية التي يتبناها المجلس والطامحة لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة، ليمثل استضافة طواف أبوظبي بنسخته الثانية محطة جديدة في فضاء العاصمة وهي تحتضن أهم وأبرز الفعاليات الرياضية العالمية التي تسهم بعكس التطورات الرياضية والإمكانيات الكبيرة وقبل ذلك اهتمام القيادة الرشيدة ورعايتها الدائمة لشريحة الرياضة والرياضيين.
وقال سموه: برغم النجاحات الكبيرة للنسخة الأولى لطواف أبوظبي، بيد أن مجلس أبوظبي الرياضي يطمح بخططه واستراتيجياته لتسجيل نجاحات مضاعفة في النسخة الثانية والثالثة التي ستقام في فبراير/ شباط 2017 والتي ارتقت ضمن الجولات العالمية وهي من المكاسب الكبيرة التي تحققت في ظل فترة زمنية قياسية، ما يؤكد على ثقة اسرة الاتحاد الدولي والإعجاب الكبير من قبل الفرق العالمية المشاركة والتي تضم خيرة ونخبة المتسابقين العالميين، الذين سيتواجدون لإثراء الجولة الختامية في ختام الموسم الدولي.
وأضاف سموه: سيبدو واضحاً للجميع أن طواف أبوظبي وغيره من الفعاليات الرياضية العالمية ستنقل للعالم بأسره مدى التطورات الكبيرة والنهضة العمرانية التي تحققها أبوظبي كعاصمة رائدة بشتى المجالات، كما سيؤكد للجميع أن احتضان مثل هذه الأحداث الكبرى ما هو إلا ثمرة للدعم المتواصل من القيادة الرشيدة ودورها البناء في تحقيق بصمات التقدم للقطاع الرياضي الذي يزداد تألقاً باستضافة الفعاليات العالمية التي توفر منصات الدعم واكتساب الخبرات من تجارب الرياضيين المحترفين، وتدفع رياضتنا لمزيد من النجاحات.وشدد سموه على أن الآثار التي تركها طواف أبوظبي بنسخته الأولى حفلت بالكثير من المكتسبات وعادت بنجاحات مهمة على صعيد تفعيل الرياضة المجتمعية، وأسهمت أيضاً بمشاركة واسعة لكافة فئات المجتمع بسباقات الدراجات الهوائية، وهو دليل مهم على المخرجات الإيجابية من استضافة مثل هذا الحدث.
واختتم سموه بالقول: نفخر في مجلس أبوظبي الرياضي بتقديم هذا الحدث المهم للساحة الرياضية، كما نرحب بأسرة الاتحاد الدولي وكافة الفرق والنجوم المشاركين في النسخة الثانية لطواف أبوظبي 2016، والوفود الإعلامية الدولية، وضيوف الإمارات، ونتمنى لهم جميعاً إقامة طيبة، كما نرجو لهم التوفيق في جميع مراحل الطواف، آملين أن يرسخ الطواف أهدافه ورسالته وتعريف العالم بمدى التطور الكبير الذي وصلت إليه العاصمة.

مسار مميز

يشكل مسار السباق توازناً بين الطبيعة الصحراوية والبحر والجبال والمدن، حيث تقام المرحلة الأولى بالقرب من تلال ليوا برمالها الذهبية، أما المرحلة الثانية فستكون في العاصمة أبوظبي ذات المناظر الخلابة، فيما ستكون المرحلة الثالثة في مدينة العين الساحرة، إضافة لذلك فإن مرحلة العين ستشهد صعود المتسابقين إلى قمة جبل حفيت التي تعد من أجمل المناطق على مستوى العالم، أما المرحلة الرابعة والأخيرة فستكون على حلبة ياس المميزة حيث سيتسابق الدراجون ل 26 لفة بواقع 5.5 كلم للفة الواحدة.

108 دراجين يمثلون 18 فريقاً عالمياً

تشهد مراحل الطواف الأربع مشاركة 18 فريقاً عالمياً مصنفاً في لائحة الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، وهي: (استانا- كازاخستان، بي إم سي - أمريكا، لامبري مريدا - إيطاليا، لوتو سودال - بلجيكا، موفي ستار - إسبانيا، أوريكا بايك أكسجينج - أستراليا، دايمنشن داتا - جنوب إفريقيا، جيانت البيسين- ألمانيا، سكاي - بريطانيا، تينكوف - روسيا، تريك سيغافريدو - أمريكا، سي سي سي سبراندي بولوكوفيتش - بولندا، غازبروم روسفيلو - روسيا، ون برو سايكلينغ - بريطانيا، ويليير تريستينا- ساوث إيست إيطاليا، نادي النصر - الإمارات، نادي مينسيك للدراجات الهوائية - روسيا البيضاء، فريق ويغينز - بريطانيا)، ويتكون كل فريق من 6 دراجين، بمجموع 108 دراجين عالميين، يمثلون 11 فريقاً عالمياً من بينهم 8 فرق أعضاء في مجموعة فيلون و4 فرق قارية للمحترفين و3 فرق قارية.
ويعد طواف أبوظبي 2016 مسك ختام موسم سباقات الاتحاد الدولي للدراجات الهوائية، كما سيتزين الفائزون بألقاب المراحل الأربع للطواف بألوان علم الإمارات، حيث يمنح الأبيض لأفضل متسابق تحت 25 سنة، والأسود للفائز بلقب بطل المرحلة السريعة المتوسطة، والأخضر للمتصدر بمجموع النقاط، والأحمر لمتصدر التصنيف العام.
وتم اعتماد أبراج (نيشن تاورز) كمركز رئيسي لطواف أبوظبي، والذي سيشهد احتضان المركز الإعلامي والمؤتمرات الصحفية الخاصة بالطواف.

نجاحات مضاعفة

يتطلع مجلس أبوظبي الرياضي لتحقيق نجاحات مضاعفة وبصمات جديدة تعزز المنجزات والأرقام المميزة التي حققتها النسخة الأولى لطواف أبوظبي الذي جاء ليعزز ريادة أبوظبي كعاصمة عالمية للرياضة، كما يسعى لتأكيد التزام مجلس أبوظبي الرياضي الكبير بأعلى معايير التنظيم وإخراج الحدث بأبهى صورة لتعزيز نجاحه واستمرارية تميزه للأعوام المقبلة، لاسيما في ظل الانعكاسات الكبيرة التي خلقتها استضافة النسخة الأولى والنمو الكبير الذي طرأ على رياضة الدراجات الهوائية من خلال السباقات المجتمعية التي أقيمت في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، والتي جاءت في إطار حرص مجلس أبوظبي الرياضي مع شركائه على استدامة نجاحات الطواف في مناخ رياضي وسعيه الدائم نحو تأمين الممارسات الرياضية المفيدة لمختلف فئات المجتمع.

177 دولة تشاهد الحدث في 5 قارات

ستتابع الطواف، بمراحله الأربع عبر النقل التلفزيوني المباشر، 177 دولة بخمس قارات حول العالم، الأمر الذي يؤكد عالمية الحدث ومكانته وأهميته في مسيرة النهضة العمرانية والتقدم الكبير الذي تشهده العاصمة أبوظبي بشتى المجالات.

مراحل السباق

تنطلق اليوم المرحلة الأولى برعاية (أدنوك) في مدينة زايد بالمنطقة الغربية والطواف حول مناطق (الظفرة، ليوا، الخيام)، والعودة مجدداً لنقطة الانطلاق، وذلك لمسافة 147 كلم، بمشاركة 108 دراجين عالميين يمثلون 18 فريقاً من أشهر فرق سباقات الدراجات الهوائية على مستوى العالم، وتليها يوم غد الجمعة المرحلة الثانية في العاصمة أبوظبي (نيشن تاورز) لمسافة 115 كلم، حيث نقطة الانطلاق من أبراج (نيشن تاورز) ويمر بمناطق: شارع الخليج العربي، مسجد الشيخ زايد، جسر الشيخ زايد، مدينة خليفة، منطقة الراحة، نفق ياس، حلبة ياس، ياس مول، جزيرة السعديات، ميناء زايد، جزيرة الريم، شارع هزاع بن زايد، شارع الشيخ زايد، شارع الكورنيش، ونقطة النهاية أمام سارية العلم الكبير بالقرب من القرية التراثية في كاسر الأمواج بكورنيش أبوظبي.
أما المرحلة الثالثة ستقام يوم بعد غد السبت في مدينة العين برعاية (ستراتا) لمسافة 150 كلم، حيث الانطلاق من قصر المويجعي بمدينة العين ويطوف حول مناطق: واحة العين، الشارع 120، الهيلي، ستاد هزاع بن زايد، الخزنة، أبوسمرة، رماح، نفق شارع شخبوط بن سلطان، بحيرة زاخر، المبزرة الخضراء، جبل حفيت.
في حين يختتم الطواف بالمرحلة الرابعة في حلبة ياس (مرحلة جزيرة ياس) لمسافة 143 كلم بمجموع 26 لفة (نقطة الانطلاق والنهاية في حلبة ياس).

شكرا لمتابعتكم خبر عن طواف أبوظبي ينطلق من مدينة زايد باتجاه رمال ليوا الذهبية اليوم في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا