الارشيف / اخبار الرياضه

زفة عيناوية لنهائي الآسيوية

Sponsored Links

Sponsored Links

متابعة: عاطف صيام

عاشت جماهير الإمارات عموماً و«الأمة العيناوية» خصوصاً ليلة من أسعد لياليها يوم أمس الأول، بعد أن نجح سفير الكرة الإماراتية وزعيمها وفخرها، في الصعود إلى نهائي دوري أبطال آسيا للمرة الثالثة في تاريخه، بعد تخطيه عقبة فريق الجيش القطري في مباراتي الذهاب والإياب بنتيجة 5-3 بالفوز في لقاء الذهاب بدار الزين 3-1 ثم التعادل في العاصمة القطرية 2-2.
طبق العين مقولة «من يضحك أخيراً.. يضحك كثيراً»، بحكم أن المنافس القطري كان قد فاز على العين ذهاباً وإياباً في مرحلة المجموعات، وربما كانت هاتان الخسارتان سبباً في الانطلاقة القوية للزعيم، حيث توالت بعدها الانتصارات، خاصة من خارج الديار بالفوز على الأهلي السعودي وذوب آهن الإيراني ولوكومتيف الأوزبكي، حيث لم يتعرض العين لأي خسارة خارج الأرض بعد مباراتي الجيش في مرحلة المجموعات، ليؤكد ممثل الوطن صعوده إلى النهائي بكل جدارة.
وحظي نجوم «الزعيم» باستقبال حافل بمطار العين الدولي من جماهير الأمة العيناوية التي سهرت حتى الساعات الأولى من الصباح وهي سعيدة وفرحة وتردد الأهازيج والأغاني، واحتفلت مع اللاعبين بالتأهل للمباراة النهائية وطالبتهم باستعادة اللقب القاري وتكرار إنجاز عام 2003.
وبالتأكيد فإن وصول الفريق العيناوي لهذه المرحلة يحسب إلى قيادة النادي التي وفرت الدعم من كافة النواحي وهيأت أجواء سبل النجاح، وأدت إدارتا النادي السابقة برئاسة الشيخ عبد الله بن محمد بن خالد آل نهيان والحالية بقيادة غانم مبارك الهاجري دورها على أكمل وجه، بجانب الجهاز الفني بقيادة الكرواتي زلاتكو داليتش الذي صعد بالفريق خلال الثلاث سنوات الماضية إلى مراحل متقدمة في المسابقة إلى أن تمكن أخيراً من التأهل للمباراة النهائية، إضافة إلى الحلقة الأقوى في المنظومة «اللاعبين» الذي كانوا أبطالاً في كل الملاحم الشرسة والتحديات التي واجهوها في النسخة الحالية من البطولة، وخلف كل هؤلاء يأتي جمهور عظيم يعشق نادية ويذهب معه في كل مكان.
أمام الجيش ي قدم العين واحدة من أفضل مبارياته التكتيكية، خصوصاً في الشوط الأول، حيث فاجأ المدرب زلاتكو منافسه صبري لموشي بوضع مهاجم الفريق الأول البرازيلي دانفريس دوغلاس على دكة البدلاء وإقحام لاعب الوسط الشاب أحمد برمان في التشكيلة للسيطرة على منطقة الوسط ومنع لاعبي الجيش من الوصول إلى شباك خالد عيسى، واعتمد في الناحية الهجومية على انطلاقات الكولومبي السريع دانيلو اسبريلا وكايو لوكاس، وبالفعل نجح المخطط وانتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي ودون أن يهدد المنافس القطري مرمى العين إلا في بعض المحاولات المتباعدة بالرغم من أنه يلعب في أرضه ووسط جماهيره، ومع بداية الشوط الثاني نجح «المايسترو» وقائد الفريق عمر عبد الرحمن في تسجيل هدف السبق في المباراة وهو الذي أحبط لاعبي الجيش الذين أصبحوا مطالبين بإحراز 4 أهداف لبلوغ النهائي، إلا أن الخطأ الذي ارتكبه المدرب زلاتكو كان في التبديل بسحب دانيلو اسبريلا في وقت مبكر وهو صاحب السرعة الفائقة وكان دفاع الجيش يعمل له ألف حساب.
وبخروج اسبريلا تحرر الدفاع القطري وبدأ في التقدم إلى الأمام وزيادة الناحية الهجومية إلى أن نجح الفريق في تسجيل هدفين متتاليين عن طريق البرازيلي المزعج رومارينهو، وكان الفريق القطري قريباً من معادلة نتيجة الذهاب لولا يقظة الحارس خالد عيسى الذي كان أحد نجوم اللقاء، ثم تلاعبت الدقائق الأخيرة بأعصاب الجماهير الإماراتية، إلى أن تمكن البديل محمد عبد الرحمن«عجب» من إحراز هدف التعادل والأمان للعبور للمباراة النهائية.
استهل الكرواتي زلاتكو داليتش المدير الفني للعين حديثه في المؤتمر الصحفي بعد المباراة بتهنئة الجماهير العيناوية بمناسبة التأهل بعد طول غياب وقال باللغة العربية: «مبروك لكل عيناوي» قبل أن ينشرها على حسابه الرسمي في تويتر باللغة العربية أيضاً وتابع: من حق الجماهير العيناوية أن تسعد وتنتشي بالتأهل إلى المباراة النهائية وأتمنى أن تكتمل الفرحة بالفوز باللقب.
وأشار زلاتكو إلى أنه خلال مشواره الكروي مع العين خاض أكثر من 100 مباراة ولم يتعرض لهزيمة بفارق ثلاثة أهداف في مسابقة دوري الأبطال والدوري وكأس السوبر باستثناء مباراة الهلال السعودي على ملعبه بالرياض، لذلك لم يدر في خلدي أن نخسر بتلك النتيجة أمام الجيش.
وحول مردود لاعب فريقه عمر عبد الرحمن الذي حصل على لقب رجل المباراة للمرة الثامنة في النسخة الحالية قال: عمر لاعب مهم وهو واحد من أفضل اللاعبين على مستوى القارة وقد اختلفت مهامه في مباراة الجيش عندما دفعت به مهاجماً صريحاً وندرك أنه يلعب خلف المهاجمين في وظيفة صانع اللعب، كما أوكلنا إليه مهاماً دفاعية خلال المباراة لأنه لاعب استثنائي وبمقدوره فعل كل شيء على المستطيل الأخضر وهو الأفضل بالنسبة لي ولا يقل أهمية عن رونالدو أو ميسي في فريقي ريال مدريد وبرشلونة .

شكرا لمتابعتكم خبر عن زفة عيناوية لنهائي الآسيوية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا