الارشيف / اخبار الرياضه

«أجانب العين» يوجهون تحية للإمارات بالزي الوطني

Sponsored Links

Sponsored Links

متابعة: عاطف صيام

ارتدى لاعبو العين الأجانب الزي الوطني للدولة في مشهد استثنائي حظي بإعجاب وتقدير زملائهم اللاعبين المواطنين، تعبيراً عن حبهم وانتمائهم للإمارات إذ قال، البرازيلي، كايو لوكاس: أحببت الدولة منذ لحظة وصولي إلى مطار أبوظبي الدولي، لأن كل شيء فيها مميز، خصوصاً مدينة العين بطبيعتها الساحرة وهدوئها اللافت ومعالمها التاريخية الرائعة.
وحول الاسم العربي الذي كان يفضله لنفسه بعد ارتداء الزي الوطني الإماراتي قال: الأسماء العربية بالنسبة لي كانت صعبة قبل وجودي مع «العين»، ولكنني اكتشفت أنها الأكثر سهولة بعد أن تعرفت إلى زملائي اللاعبين، ولن أذيع سراً إن قلت لكم إن اسم محمد يعجبني كثيراً، وحول أهم الأهداف التي أحرزها مع فريق نادي العين قال: في ظني الهدف الذي أحرزته في مرمى فريق نادي لوكوموتيف الأوزبكي بطشقند كان مهماً بالنسبة لي وللفريق في الدور ربع النهائي، بيد أنني أعتقد أن أهم هدف لي مع الفريق لم يحن وقته بعد، إذ ينتظرنا نهائي آسيا وبعدها نأمل في الوصول لكأس العالم وفي كل مرحلة يكون للهدف أهمية أكبر.
أما الكولومبي، أسبريلا دانيلو فقال: شخصياً أكاد أجزم أن كل شخص يعيش على هذه الأرض الطيبة محب لها ومرتبط بكل شيء فيها، الشعور الذي ينتابني في كل لحظة أمضيها بالدولة أتمنى لقادتها ولكل مواطن ومقيم فيها التوفيق والسداد.
وعن الاسم العربي الذي أحبه والأقرب إلى نفسه، خصوصاً بعد ارتداء الزي الوطني الإماراتي قال: أعتقد أن اسم محمد هو الأشهر والأسهل والأجمل من وجهة نظري الشخصية، وفي اعتقادي إن كنت عربياً سينادونني باسم محمد.
وعن أهم الأهداف التي سجلها مع «الزعيم» منذ التحاقه بصفوف الفريق قال: أعتقد أن هدفي في مرمى الظفرة كان مهماً، كونه الأول لي مع الفريق، ولكن عندما تتسنى لك فرصة ارتداء قميص العين فتأكد أنك في كل مرحلة مطالب بإحراز هدف أهم وأتمنى أن أوفق في إحراز الأهداف المهمة خلال الاستحقاقات القادمة. وحول السبب وراء إهدار جملة من الأهداف السهلة قال: ذكرت من قبل في تصريحات صحفية أن عامل عدم التوفيق أحياناً يلازم لاعب كرة القدم، وشخصياً أكون أكثر المتأثرين بعدم التسجيل، ولكنني أعد نفسي محظوظاً بفضل مساندة الإدارة والمدرب وزملائي اللاعبين الذين يساندونني دائماً حتى أتمكن من هز الشباك.
وقال داينفريس دوغلاس: أعتقد أن التقدير الذي يحظى به كل مواطن ومقيم في دولة الإمارات يعزز من ارتباطه بهذه الأرض الطيبة وأتمنى أن أمضي كل حياتي فيها لأن الإمارات ليست كأي دولة بل بلد نموذجي والكل يتمنى أن يحذو حذوها.
وعن الاسم العربي القريب إلى نفسه، قال: شخصياً أفضل اسم خالد كثيراً، وعندما ارتديت الزي الوطني فضلت أن أرتدي الغترة على طريقة «العصامة والحمدانية»، وذلك لأنني وجدتها أقرب إلى الرياضيين كما أنها عملية تتناسب معي، الأمر الذي دفع أسبريلا ولي ميونغ إلى تغيير رأيهم في ارتداء العقال، بيد أن كايو أصر على ارتداء الغترة والعقال.
وحول التأهل إلى نهائي آسيا قال: المؤكد أن التأهل قربنا خطوة مهمة من التتويج بلقب دوري أبطال آسيا الذي سيقودنا إلى كأس العالم للأندية، وشخصياً عشت أجواء تلك البطولة المهمة وأتمنى أن أعيشها مع فريق نادي العين الذي يستحق أن يكون موجوداً فيها.
وأكد الكوري الجنوبي لي ميونغ جوو أنه وعائلته ارتبطوا بدولة الإمارات كثيراً وأحبوها لأنها دولة المحبة والأمن والتطور والسلام، وسعد كثيراً بارتداء الزي الوطني على هامش اللقاء الذي أجرته معه قناة دبي الرياضية في البرنامج المميز «اسبورتيستا».
وقال: أحببت الصور التي التقطناها واليوم الطويل الذي أمضيناه في ارتداء الزي الوطني الإماراتي والمؤكد أن الشعور بالانتماء لهذه الأرض لا يرتبط بارتداء الثوب، بقدر الإحساس الرائع الذي تحركه مشاعر الاشتياق لمدينة العين وأهلها بمجرد مغادرتي لها حتى ساعات قليلة. وحول الاسم العربي الذي يفضل قال: أفضل كل أسماء لاعبي العين، وسبق وأن ذكرت لإحدى القنوات الفضائية أنني أحب اسم منصور.

شكرا لمتابعتكم خبر عن «أجانب العين» يوجهون تحية للإمارات بالزي الوطني في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا