الارشيف / اخبار الرياضه

لوفانور : لن أرتدي سوى «الأخضر» في الإمارات

Sponsored Links

Sponsored Links

دبي: علي نجم

حقق مسؤولو نادي الشباب «ضربة معلم» بعد نجاحهم في تمديد عقد اللاعب البرازيلي الأصل المولدوفي الجنسية لوفانور حتى نهاية موسم 2019- 2020، ليضمن «الأخضر» تواجد المهاجم المتميز في تشكيلته لمدة 4 مواسم جديدة.
وجاءت خطوة الشباب بالتمديد مع النجم لوفانور لإغلاق باب العروض التي انهالت على النادي في الآونة الأخيرة، بعدما حصل اللاعب على العديد من العروض سواء من الدوري الصيني، أو من البرازيل وتحديداً كورنثيانز الذي أبدى رغبة جدية بالتعاقد مع جناح «الجوارح».
كان مسؤولو النادي قد عقدوا 3 جلسات تفاوض مع اللاعب من أجل تمديد التعاقد، حيث تم الاتفاق على الخطوط العريضة منذ الجلسة الأولى، قبل أن يتم التوصل إلى الاتفاق النهائي على التفاصيل التي شهدت بعدها توقيع العقد الرسمي.
وعلم «الخليج الرياضي» أن اللاعب أبدى رغبة كبيرة في التواجد والاستمرار مع الشباب، خاصة وأنه يجد كل سبل الراحة والانسجام مع كافة أعضاء النادي من مسؤولين إداريين وجهاز فني وإداري إلى جانب حالة التجانس الكبيرة مع زملائه اللاعبين داخل وخارج أرضية الملعب.
وفور توقيع العقد مع النادي، سارع اللاعب إلى إخبار والده وزوجته بالتوصل وتوقيع الاتفاق النهائي.
وذكر لوفانور انه لن يدافع إلا عن ألوان الشباب في دوري الإمارات، وانه كان على أهبة الاستعداد للمغادرة واللعب في أي دوري آخر، حتى لو كان المقابل المادي اقل، مما يعكس حالة الارتباط التي تميز العلاقة بينه وبين النادي.
وبتمديد التعاقد مع لوفانور يكون الملف الأهم قد تم إغلاقه، مما سيدفع المسؤولين إلى ترتيب أوراق الفريق في القادم من الأيام بما يليق بمستقبل الأخضر.
وكانت الأيام الأخيرة، قد شهدت موافقة الإدارة على إعارة المهاجم الواعد خالد يوسف إلى صفوف دبا الفجيرة بهدف منح اللاعب فرصة المشاركة في المزيد من المباريات، بما يساعده على كسب الخبرة ونيل فرصة الاحتكاك في دوري الكبار، قبل العودة من جديد إلى صفوف الفريق الموسم المقبل.
وكان الشباب قد اتخذ الخطوة نفسها الموسم الماضي، حين أعار فهد خلفان إلى الفجيرة قبل أن يعود هذا الموسم، ويحظى بفرصة المشاركة سواء كلاعب في وسط الميدان أوحتى كظهير أيسر.
على الجانب الآخر، يواصل الفريق استعداداته اليومية تحضيرا للقاء الإمارات على ارض الأخير في رأس الخيمة غداً الجمعة في ثاني أيام المرحلة الرابعة من دوري الخليج العربي.
ويعكف المدير الفني الهولندي فريد روتن من خلال التدريبات اليومية على وضع اللمسات الأخيرة على البدائل التي سيزج بها في التشكيل الأساسي الذي سيفتقد خدمات الثنائي مانع محمد وراشد حسن بسبب الإصابة.
وكان مانع محمد قد خضع لفحوص طبية تحت إشراف البروفيسور الفرنسي المشهور فردريك كيامي الذي يزور شهريا مركز الفيفا الطبي المتميز في دبي. وكشفت الفحوص الطبية «الفرنسية» على لاعب الشباب عدم حاجة مانع محمد إلى جراحة، مع وجود تمزق في الأربطة، بل شدد البروفيسور على ضرورة تثبيت الكاحل لمدة أسبوعين، قبل أن يبدأ بعدها مرحلة التأهيل والإعداد البدني.
وكان من المقرر أن يتوجه اللاعب إلى باريس لإجراء الفحوص تحت إشراف الطبيب الفرنسي، غير أن تزامن إصابة مانع مع تواجد البروفيسور في زيارته الدورية الشهرية إلى مركز الفيفا الطبي المتميز في دبي، أسهم في منح اللاعب فرصة بدأ العلاج عبر وضع التثبيت الواقي على الأنكل الأيسر.
الجدير بالذكر أن البروفيسور الفرنسي فردريك كيامي رئيس قسم جراحة الإصابات الرياضية في مستشفى الجامعة السادسة في باريس، والزائر لمركز الفيفا الطبي المتميز في دبي اشرف في الوقت نفسه على العملية الجراحية التي خضع لها حارس مرمى فريق الوصل يوسف الزعابي قبل 5 أشهر، حيث حظي الزعابي أيضاً بزيارة البروفيسور في دبي للاطلاع على حالته، حيث تأكد قرب العودة إلى الملاعب الخضراء.
كما أجرى البروفيسور العديد من العمليات الجراحية في دبي أثناء زيارته للاعبي أندية الدولة بينهم لاعبون من حتا والفجيرة، وعدد من لاعبي أندية دول مجلس التعاون الخليجي.

شكرا لمتابعتكم خبر عن لوفانور : لن أرتدي سوى «الأخضر» في الإمارات في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري دار الخليج ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي دار الخليج مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا