الارشيف / اخبار الرياضه

المحاميد: الأردن في الريادة العربية باستضافته الناجحة لـ مونديال السيدات

Sponsored Links

Sponsored Links

اربد - علي الشريف

يعد رجل الأعمال نور الدين المحاميد الرئيس الفخري لنادي الحسين أول رئيس من جنسية غير أردنية يشغل مثل هذا المنصب التشريفي لأحد الاندية الرياضية، ما يمثل تجربة جديدة تضاف الى تجارب الرياضة الأردنية من خلال استقطاب رجال أعمال عرب وإشراكهم في العمل الرياضي.

ولأن موضوع المحاميد يعد تجربة جديدة على الساحة الرياضية الأردنية وتحديدا الأندية، التقت «الرأي» الرئيس الفخري لنادي الحسين للوقوف معه على تجربته في الرئاسة الفخرية وطموحاته وما سيقدم او قدم.

يقول المحاميد عن فكرة الرئاسة الفخرية انها لم تأت بمحض الصدفة انما نتاج تراكمات من العمل في أوساط اربد التي يقطن بها، ومن خلال علاقات مع ابناء المجتمع واشار انه متابع جيد لنادي الحسين لما يحمله هذا النادي من رمزية خاصة.

وتابع: فيما يتعلق بالرئاسة الفخرية زارني عدد من أعضاء الهيئة الادارية والعامة لإمكانية تولي الرئاسة الفخرية واعتقد ان الامر لم يكن سهلا في البداية كوني من جنسية غير أردنية الا إن امتدادي الذي يصل الى الكرك هو ما شجعني وما حفزني اكثر هو تشجيع جلالة الملك على الاستثمار وللمستثمرين فأخذت قراري لان الرياضة استثمار.

وزاد: هذا من ناحية اما من ناحية اخرى فكرة القدم الأردنية تشهد نهضة كروية ممتازة ومرد ذلك دعم جلالة الملك ووجود سمو الامير علي ابن الحسين على رأس الهرم الكروي وما رأيناه من تنظيم بطولة كأس العالم للسيدات يعتبر مثالا على هذا التطور والنهضة بحيث سجل الاردن واتحاد الكرة الريادة بين الدول العربية بتنظيمه حدثا عالميا بهذا الحجم ونجح نجاحا كبيرا الامر الذي يعد محفزا بشكل كبير مع منظومة رياضة اردنية محترفه سجلت اسم الاردن عالميا وبقوة.

واضاف: لا شك ان الانفتاح الذي يمارسه اتحاد الكرة على جميع الاندية يعطي انطباعا ان القيادة الصحيحة تعطي مؤسسة صحيحة والاتحاد في الطريق الصحيح.

وتحدث المحاميد عن واقع نادي الحسين باسهاب ما له وما عليه فابدى استغرابه ان يكون نادي الحسين بلا بنية تحتية «لم اكن اعتقد ان النادي بلا بنية تحتية من ملاعب وصالات وهو صاحب تاريخ ممتد لاكثر من خمسة عقود ونحن نقوم الان بدراسة تفصيلية لواقع النادي بالاستعانة مع اصحاب الخبرة والمؤسسات الرسمية التي تتابعها ادارة النادي لاستحداث بنية تحتية للنادي اهمها الملعب ومقر نموذجي إضافة الى خطة ممنهجة للفرق الرياضية وكل ذلك يحتاج الصبر والتروي والشراكة من الجميع مؤسسات وافراد».

ومضى قائلا: ما خلصت اليه ان النادي بحاجة الى اعادة هيكلة بشكل كامل واقصد بذلك ان يكون العمل مؤسسي بالدرجة الاولى بأن يكون الرجل المناسب في المكان المناسب وان يأخذ كل شخص قادر حقه في العمل لكن انا موقعي تشريفي وليس تكليف ويجب الاتفاق حتى نكمل المسيرة بالدعم المنوط بنا تجاه هذه المؤسسة وتنظيم امور النادي كما يجب ان تكون.

واستطرد: من اساسيات العمل المؤسسي لاي ناد ان يكون له روافد من اللاعبين وروافد مالية حتى نستطيع ان نضع اساسا متينا يقوم عليه المستقبل دون ان يهتز وعلى الجميع ان يفكر بهذا الاتجاه ولا بد من التخطيط حتى لو تأخر الوقت في بعض الاحيان.

ولدى سؤاله عن امكانية استمرار الدعم للنادي اجاب «كل شيء يتوقف على مدى التطور الذي سيحدث ومدى التقدم في كافة المجالات وأصبحت جزءاً من النادي والنجاح هو نجاح الجميع ونادي الحسين يستحق ان يكون في المقدمة».

اضاف: هناك داعمون كثر بدأ يظهر دعمهم لكن الغالبية تنتظر الجدوى وان يعود نادي الحسين الى مكانته الطبيعية كفريق منافس وقوي وصاحب قاعدة جماهيرية على المدرجات وهذا الأمر سنبدأ بتلمسه خلال مشوار الدوري ومدى نجاعة العمل بالخطط التي ستوضع للنهوض بالنادي.

وعن مدى تعاون الإدارة معه قال: الإدارة متعاونة لأبعد حد وأتمنى أن تتعاون الهيئة العامة في النادي فهي أيضا تضم نخبة من الأسماء في كافة المجالات.


شكرا لمتابعتكم خبر عن المحاميد: الأردن في الريادة العربية باستضافته الناجحة لـ مونديال السيدات في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا