الارشيف / اخبار الرياضه

طموح كوري شمالي لاستعادة اللقب العالمي

Sponsored Links

Sponsored Links

عمان - الرأي -

«إنه حلمنا الكبير.. جاهزون للفوز على أي فريق فهدفنا اللقب الكبير» هذه كانت كلمات نجمة خط دفاع منتخب كوريا الشمالية، جون يون لموقع «فيفا» بعد بلوغ نهائي كأس العالم للسيدات تحت 17 سنة الأردن 2016 FIFA.

كانت جون يون واثقة وهادئة وهي تراقب بداية مباراة نصف النهائي الثانية بين اليابان وأسبانيا، وعند سؤالها عن تفضيل أيهما في النهائي الكبير، ابتسمت وبدأت بالحديث «لا أفكر بهذا النحو، نحن الآن في المباراة النهائية ولا يجب أن نعير تركيزنا لخصمنا، المهم أن نركز على أداءنا في الملعب. نحن واثقون من قدرتنا وجئنا بهدف الفوز باللقب، ولا يهمنا من سيكون المنافس وقتها، سندخل المباراة بقوة وثقة وعلينا أن نفوز مهما كانت هويته، نستطيع تحقيق الفوز على أي خصم الآن كما فعلنا في المباريات السابقة».

وعن ذكرياتها مع الفوز الأول لمنتخب كوريا الشمالية بلقب النسخة الأولى عام 2008، قالت «كنت صغيرة لم أشاهد المباراة، وقد قرأت في الصحف عن ذلك الفوز، ومنذ تلك الفترة رغبت بأن أمضي على درب هؤلاء اللاعبات وأن اشارك في هذا المستوى وأن أصبح من أفضل اللاعبات».

وتضيف «ولكن الآن سأعود لرؤية تلك اللقطات عبر FIFA.com ومشاهدة كيف حققت الفتيات من قبلنا اللقب الأول، أعتقد أن هذا سيساعدنا كثيراً في شحذ الهمم وتكرار ذلك الإنجاز، واستعادة الكأس والعودة بها للديار بعد غياب 8 سنوات».

وبالعودة بالحديث عن المباراة أمام فنزويلا وتحديدا عن المهاجمة دينا كاستيلانوس التي وصلت أوج قوتها في المباريات الثلاث الأخيرة، «كنا نعرف أننا سنكون في مواجهة مع لاعبة قوية جداً، لقد أظهرت قدراتها أمام بقية الفرق، ولذلك كان علينا أن ندرس تحركاتها عبر تسجيلات الفيديو. أخذنا ملاحظات المدرب وأطبقنا عليها طيلة الوقت، لم تنجح في تهديد مرمامنا».

وكانت الكوريات بدأن البطولة بشكل صعب، حين سمحن للإنجليزيات بهز شباكهن ثلاث مرات عند التعادل (3-3) لكن المباريات الثلاث التالية شهدت تفوقا للدفاع الكوري بقيادة الثنائي (جون يون - ري كوم) ووحدها اغتنمت الغانية آكيمبونج في ربع النهائي فرصة متأخرة وهزت الشباك، وقد عزت جون هذه المنعة الدفاعية بالقول «في بداية البطولة كنا متوترين للغاية، فهذه المرة الأولى التي نخوض مباراة في كأس العالم، ولكن صممنا أن نظهر قوتنا وندافع عن مرمانا، أعتقد أننا طورنا من تواصلنا فأصبحت تحركاتنا مدروسة اتجاه المنافسين، وهذا ما سهل الأمور علينا فيما بعد». تضيف بهذا الصدد «لقد لعبت معها (ري كوم) لعدة سنوات في نفس الفريق ولذلك ليس من الصعوبة إيجاد صيغة للتفاهم في هذا المركز الذي يعتبر بوابة الحماية الرئيسية للمرمى».

الى ذلك، سيتعيّن على كوريا الشمالية أن تواجه اليابان في مشهد مألوف لجون وزميلاتها، حيث سبق لهن وأن هزمنهن في نهائي كأس آسيا تحت 16 سنة 2015 في الطريق للمشاركة في العرس العالمي، ولعل مقابلة منافس سبق الفوز عليه قد يضيف نوعا من الثقة للاعبات كوريا الشمالية.


شكرا لمتابعتكم خبر عن طموح كوري شمالي لاستعادة اللقب العالمي في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا