أخبار عاجلة
العالمي يتحضر للطعن على العقوبات -
آل الشيخ : أمامكم مركز التحكيم الرياضي فقط -
الخولي : يحق للنصر الذهاب للفيفا -
انطلاق بطولة المملكة للسهام بمشاركة 50 رامياً -
رئيس هجر يزيد أوجاع العميد -
الصبان يتكفل بجزائي جروس -

حسان: السعودية هي القائدة والرائدة والموجِّهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمته

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News

خادم الحرمَيْن شخَّص الداء وقدَّم الحلول التي يجب على علماء الأمة الإسلامية أن يبصِّروا بها

حسان: السعودية هي القائدة والرائدة والموجِّهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمته

قال الدكتور حسين حامد سيد حسان، المشارك ضمن وفد من جمهورية مصر العربية خلال اليوم الثاني من مؤتمر رابطة العالم الإسلامي تحت عنوان (الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومحكمات الشريعة)، أن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التي ألقاها الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين بمقر رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، كانت شاملة لقضايا العصر المتصلة بالاتجاهات الفكرية وثوابت الشريعة الإسلامية، وهو ما شخَّص الداء، ولمس الواقع، وقدم الحلول التي يجب على علماء الأمة الإسلامية أن يبصِّروا بها الناس، وخصوصًا الشباب، وهو انطباع العلماء الذين جاؤوا من كل أنحاء العالم.
 
   وأضاف الدكتور حسين بأن كلمة خادم الحرمين الشريفين تدل على أن المملكة العربية السعودية دائمًا هي القائدة والرائدة والموجهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمة العقيدة الإسلامية السمحة واستقامة الفكر الإسلامي الأصيل، وهي دائمًا تتقدم في كل مناسبة عندما تحس بخطر على العقيدة الإسلامية والمفاهيم الإسلامية بعقد المؤتمرات والندوات.. ومجمعها الفقهي يقنن للأمة الإسلامية ما يحميها ويحفظها من التيارات الفكرية الزائغة، ويحميها من كل ما يمس وينسب للإسلام من عنف وإرهاب، والإسلام منه براء. ونسأل الله - عز وجل - أن يحفظ على المملكة العربية السعودية أمنها، ويحميها من كل سوء.
 
   
 وأشار أن الإسلام يشهد له الأعداء المنصفون قبل أهل الإسلام، وأن الإسلام جاء برسالة السلام منذ أول يوم، وحتى إذا كان الذي يواجهك بما لا يجوز قال الله - عز وجل – {فأعرض عنهم وقُلْ سلام}، فكيف يقال إن الإسلام دين إرهاب، والله يقول لنبيه عليه أفضل الصلاة والسلام بالنسبة للذين آذوه، ووقفوا في وجه الدعوة، وآذوا أصحابه، يقول: فأعرض عنهم ولا تقابل عنفهم بعنف، وقل سلام. إذن، الإسلام رسالة سلام. أما أدعياء السلام الذين يمارسون الإرهاب فهذا نفاق لا يحسب على الإسلام، لا يسأل عمن يخطئون فهمه ويستخدمونه لأهواهم وشهواتهم. 
 
 

21 مارس 2017 - 22 جمادى الآخر 1438 01:27 AM

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

خادم الحرمَيْن شخَّص الداء وقدَّم الحلول التي يجب على علماء الأمة الإسلامية أن يبصِّروا بها

حسان: السعودية هي القائدة والرائدة والموجِّهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمته

هادي العصيمي

قال الدكتور حسين حامد سيد حسان، المشارك ضمن وفد من جمهورية مصر العربية خلال اليوم الثاني من مؤتمر رابطة العالم الإسلامي تحت عنوان (الاتجاهات الفكرية بين حرية التعبير ومحكمات الشريعة)، أن كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، التي ألقاها الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، نيابة عن خادم الحرمين الشريفين بمقر رابطة العالم الإسلامي بمكة المكرمة، كانت شاملة لقضايا العصر المتصلة بالاتجاهات الفكرية وثوابت الشريعة الإسلامية، وهو ما شخَّص الداء، ولمس الواقع، وقدم الحلول التي يجب على علماء الأمة الإسلامية أن يبصِّروا بها الناس، وخصوصًا الشباب، وهو انطباع العلماء الذين جاؤوا من كل أنحاء العالم.
 
   وأضاف الدكتور حسين بأن كلمة خادم الحرمين الشريفين تدل على أن المملكة العربية السعودية دائمًا هي القائدة والرائدة والموجهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمة العقيدة الإسلامية السمحة واستقامة الفكر الإسلامي الأصيل، وهي دائمًا تتقدم في كل مناسبة عندما تحس بخطر على العقيدة الإسلامية والمفاهيم الإسلامية بعقد المؤتمرات والندوات.. ومجمعها الفقهي يقنن للأمة الإسلامية ما يحميها ويحفظها من التيارات الفكرية الزائغة، ويحميها من كل ما يمس وينسب للإسلام من عنف وإرهاب، والإسلام منه براء. ونسأل الله - عز وجل - أن يحفظ على المملكة العربية السعودية أمنها، ويحميها من كل سوء.
 
   
 وأشار أن الإسلام يشهد له الأعداء المنصفون قبل أهل الإسلام، وأن الإسلام جاء برسالة السلام منذ أول يوم، وحتى إذا كان الذي يواجهك بما لا يجوز قال الله - عز وجل – {فأعرض عنهم وقُلْ سلام}، فكيف يقال إن الإسلام دين إرهاب، والله يقول لنبيه عليه أفضل الصلاة والسلام بالنسبة للذين آذوه، ووقفوا في وجه الدعوة، وآذوا أصحابه، يقول: فأعرض عنهم ولا تقابل عنفهم بعنف، وقل سلام. إذن، الإسلام رسالة سلام. أما أدعياء السلام الذين يمارسون الإرهاب فهذا نفاق لا يحسب على الإسلام، لا يسأل عمن يخطئون فهمه ويستخدمونه لأهواهم وشهواتهم. 
 
 

الكلمات المفتاحية

This article was written by the editors of the source and does not reflect at all the view of our site Hamrin News, but was quoted as it is from the source. Continue reading and you will find the source link at the end of the news

شكرا لمتابعتكم خبر عن حسان: السعودية هي القائدة والرائدة والموجِّهة والمهتمة بكل قضايا العالم الإسلامي وخدمته في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

Sponsored Links
السابق "هلال الباحة" يباشر 3791 بلاغًا خلال ستة أشهر
التالى تعرف على 20 فعالية تختتم بها "هيئة الترفيه" شهر أبريل