اخبار عربية / اخبار السعوديه

شاهد.. معمل طب الأسنان بتبوك خطر محدق وتجاهل لوسائل السلامة

Sponsored Links

Sponsored Links

مخاوف من وقوع كارثة.. و"سبق" تنشر محضر لجنة شكلت قبل 5 سنوات

شاهد.. معمل طب الأسنان بتبوك خطر محدق وتجاهل لوسائل السلامة

حذرت مصادر لـ "سبق" من  وقوع كارثة لا قدر الله في مبنى  مركز طب الأسنان التخصصي بتبوك بعد أن  تجاهلت صحة تبوك  للتحذيرات المستمرة من قسم السلامة بصحة المنطقة من موقع  أسطوانات الغاز  الخاصة بالمعمل نظرًا لما تشكله من خطورة على العاملين.

ووفقًا للخطاب الذي أرسل في تاريخ 24 - 2 - 1437 هـ  نبه قسم السلامة على ضرورة تلافي هذه الملاحظات وعمل غرفة خارجية ومعزولة من درجة الحرارة بمساحة 1.5م * 2 م لنقل أسطوانات الغاز خارج المعمل حرصًا على أرواح العاملين والممتلكات العامة إلا أن المركز تجاهل هذه التحذيرات على الرغم من مرور عام كامل عليها.

وأكد مصدر مطلع أن المعمل والذي يعد الوحيد في المنطقة يفتقر لأدنى وسائل السلامة خصوصًا أن هناك أجهزة عديدة مكتظة فيه الأمر الذي يتطلب ضرورة معالجته، مشيرًا إلى وجود أيضًا أثاث رجيع زاد من الخطورة، وأن توصيلات أسطوانة الغاز رديئة.

من جهة أخرى، برر المتحدث الإعلامي لصحة تبوك عطاالله العمراني في تصريح لـ "سبق" عن وجود أسطوانات غاز داخل معمل مركز طب الأسنان وما تشكله من خطر "بأنه يجري حاليًا العمل على نقل مركز طب الأسنان إلى المبنى الجديد لمركز طب الأسنان التخصصي ضمن مجمع الملك عبدالله الطبي وهو مبنى حديث ويراعي كل وسائل السلامة المهنية المطلوبة".

يُشار إلى أن "سبق" حصلت على محضر لجنة مكونة من أربعة مهندسين عقدت قبل 5 سنوات ذكرت فيه بما نصه "أن معمل الأسنان محاط من جميع الجهات بأقسام أخرى تابعة للمستشفى وحيث إنه لا يوجد أي إمكانية لفتح باب طوارئ للقسم، وإنه يوجد ازدحام شديد بالأجهزة والمكان ضيق جدًا مما يؤثر على طريقة التهوية ويؤثر على صحة الفنيين حيث توجد أبخرة ومواد كيميائية ولا توجد أي إمكانية لتوسعته ولا يوجد أي مكان خارجي لإخراج أسطوانات الغاز من المعمل الذي ترى اللجنة إخلاء معمل الأسنان وإيجاد مكان مناسب جديد يستوفي شروط السلامة لمعمل الأسنان".

شاهد.. معمل طب الأسنان بتبوك خطر محدق وتجاهل لوسائل السلامة

بدر الجبل سبق 2016-12-01

حذرت مصادر لـ "سبق" من  وقوع كارثة لا قدر الله في مبنى  مركز طب الأسنان التخصصي بتبوك بعد أن  تجاهلت صحة تبوك  للتحذيرات المستمرة من قسم السلامة بصحة المنطقة من موقع  أسطوانات الغاز  الخاصة بالمعمل نظرًا لما تشكله من خطورة على العاملين.

ووفقًا للخطاب الذي أرسل في تاريخ 24 - 2 - 1437 هـ  نبه قسم السلامة على ضرورة تلافي هذه الملاحظات وعمل غرفة خارجية ومعزولة من درجة الحرارة بمساحة 1.5م * 2 م لنقل أسطوانات الغاز خارج المعمل حرصًا على أرواح العاملين والممتلكات العامة إلا أن المركز تجاهل هذه التحذيرات على الرغم من مرور عام كامل عليها.

وأكد مصدر مطلع أن المعمل والذي يعد الوحيد في المنطقة يفتقر لأدنى وسائل السلامة خصوصًا أن هناك أجهزة عديدة مكتظة فيه الأمر الذي يتطلب ضرورة معالجته، مشيرًا إلى وجود أيضًا أثاث رجيع زاد من الخطورة، وأن توصيلات أسطوانة الغاز رديئة.

من جهة أخرى، برر المتحدث الإعلامي لصحة تبوك عطاالله العمراني في تصريح لـ "سبق" عن وجود أسطوانات غاز داخل معمل مركز طب الأسنان وما تشكله من خطر "بأنه يجري حاليًا العمل على نقل مركز طب الأسنان إلى المبنى الجديد لمركز طب الأسنان التخصصي ضمن مجمع الملك عبدالله الطبي وهو مبنى حديث ويراعي كل وسائل السلامة المهنية المطلوبة".

يُشار إلى أن "سبق" حصلت على محضر لجنة مكونة من أربعة مهندسين عقدت قبل 5 سنوات ذكرت فيه بما نصه "أن معمل الأسنان محاط من جميع الجهات بأقسام أخرى تابعة للمستشفى وحيث إنه لا يوجد أي إمكانية لفتح باب طوارئ للقسم، وإنه يوجد ازدحام شديد بالأجهزة والمكان ضيق جدًا مما يؤثر على طريقة التهوية ويؤثر على صحة الفنيين حيث توجد أبخرة ومواد كيميائية ولا توجد أي إمكانية لتوسعته ولا يوجد أي مكان خارجي لإخراج أسطوانات الغاز من المعمل الذي ترى اللجنة إخلاء معمل الأسنان وإيجاد مكان مناسب جديد يستوفي شروط السلامة لمعمل الأسنان".

01 ديسمبر 2016 - 2 ربيع الأول 1438

11:42 PM


مخاوف من وقوع كارثة.. و"سبق" تنشر محضر لجنة شكلت قبل 5 سنوات

شاهد.. معمل طب الأسنان بتبوك خطر محدق وتجاهل لوسائل السلامة

حذرت مصادر لـ "سبق" من  وقوع كارثة لا قدر الله في مبنى  مركز طب الأسنان التخصصي بتبوك بعد أن  تجاهلت صحة تبوك  للتحذيرات المستمرة من قسم السلامة بصحة المنطقة من موقع  أسطوانات الغاز  الخاصة بالمعمل نظرًا لما تشكله من خطورة على العاملين.

ووفقًا للخطاب الذي أرسل في تاريخ 24 - 2 - 1437 هـ  نبه قسم السلامة على ضرورة تلافي هذه الملاحظات وعمل غرفة خارجية ومعزولة من درجة الحرارة بمساحة 1.5م * 2 م لنقل أسطوانات الغاز خارج المعمل حرصًا على أرواح العاملين والممتلكات العامة إلا أن المركز تجاهل هذه التحذيرات على الرغم من مرور عام كامل عليها.

وأكد مصدر مطلع أن المعمل والذي يعد الوحيد في المنطقة يفتقر لأدنى وسائل السلامة خصوصًا أن هناك أجهزة عديدة مكتظة فيه الأمر الذي يتطلب ضرورة معالجته، مشيرًا إلى وجود أيضًا أثاث رجيع زاد من الخطورة، وأن توصيلات أسطوانة الغاز رديئة.

من جهة أخرى، برر المتحدث الإعلامي لصحة تبوك عطاالله العمراني في تصريح لـ "سبق" عن وجود أسطوانات غاز داخل معمل مركز طب الأسنان وما تشكله من خطر "بأنه يجري حاليًا العمل على نقل مركز طب الأسنان إلى المبنى الجديد لمركز طب الأسنان التخصصي ضمن مجمع الملك عبدالله الطبي وهو مبنى حديث ويراعي كل وسائل السلامة المهنية المطلوبة".

يُشار إلى أن "سبق" حصلت على محضر لجنة مكونة من أربعة مهندسين عقدت قبل 5 سنوات ذكرت فيه بما نصه "أن معمل الأسنان محاط من جميع الجهات بأقسام أخرى تابعة للمستشفى وحيث إنه لا يوجد أي إمكانية لفتح باب طوارئ للقسم، وإنه يوجد ازدحام شديد بالأجهزة والمكان ضيق جدًا مما يؤثر على طريقة التهوية ويؤثر على صحة الفنيين حيث توجد أبخرة ومواد كيميائية ولا توجد أي إمكانية لتوسعته ولا يوجد أي مكان خارجي لإخراج أسطوانات الغاز من المعمل الذي ترى اللجنة إخلاء معمل الأسنان وإيجاد مكان مناسب جديد يستوفي شروط السلامة لمعمل الأسنان".

شكرا لمتابعتكم خبر عن شاهد.. معمل طب الأسنان بتبوك خطر محدق وتجاهل لوسائل السلامة في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا