الارشيف / اخبار عربية / اخبار السعوديه

جزائري يبحث عن والده في مكة منذ 5 أشهر

Sponsored Links

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

Sponsored Links

​قدم للعمرة ويعاني الزهايمر وخرج من الفندق ولم يعد

جزائري يبحث عن والده في مكة منذ 5 أشهر

يواصل محمد (جزائري الجنسية)، منذ أكثر من خمسة أشهر، البحث عن والده "محمد امقران حموم" (٨٤ عامًا)، والذي فُقد أثناء خروجه من أحد الفنادق القريبة من الحرم في شهر رجب من العام الماضي ١٤٣٧هـ. 
 
وكان "محمد" قد حضر مع والده المسن الذي يعاني مرض الزهايمر إلى المملكة لأداء فريضة العمرة، وأثناء عودتهما للفندق، وحينما كان ابنه "محمد" نائمًا، خرج الوالد المسن عند الساعة الرابعة فجرًا لجهة غير معلومة.
 
وأبلغ الابن الشرطة، بعد أن بحث عنه في عددٍ من المستشفيات ولم يجده، ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم و"محمد" وشقيقه يتنقلان بين السعودية والجزائر بحثًا عن والدهما، حيث لم يتركا مستشفى في مكة وجدة إلا وبحثا عنه فيه، لكنهما لم يعثرا عليه. 
 
وناشد الحاج "محمد" من يعثر على والده الاتصال به على الرقم: 0501171762

19 أكتوبر 2016 - 18 محرّم 1438 11:03 PM

​قدم للعمرة ويعاني الزهايمر وخرج من الفندق ولم يعد

جزائري يبحث عن والده في مكة منذ 5 أشهر

عوض الفهمي

يواصل محمد (جزائري الجنسية)، منذ أكثر من خمسة أشهر، البحث عن والده "محمد امقران حموم" (٨٤ عامًا)، والذي فُقد أثناء خروجه من أحد الفنادق القريبة من الحرم في شهر رجب من العام الماضي ١٤٣٧هـ. 
 
وكان "محمد" قد حضر مع والده المسن الذي يعاني مرض الزهايمر إلى المملكة لأداء فريضة العمرة، وأثناء عودتهما للفندق، وحينما كان ابنه "محمد" نائمًا، خرج الوالد المسن عند الساعة الرابعة فجرًا لجهة غير معلومة.
 
وأبلغ الابن الشرطة، بعد أن بحث عنه في عددٍ من المستشفيات ولم يجده، ومنذ ذلك الوقت وحتى اليوم و"محمد" وشقيقه يتنقلان بين السعودية والجزائر بحثًا عن والدهما، حيث لم يتركا مستشفى في مكة وجدة إلا وبحثا عنه فيه، لكنهما لم يعثرا عليه. 
 
وناشد الحاج "محمد" من يعثر على والده الاتصال به على الرقم: 0501171762

الكلمات المفتاحية

شكرا لمتابعتكم خبر عن جزائري يبحث عن والده في مكة منذ 5 أشهر في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري صحيفة سبق الإلكترونية ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي صحيفة سبق الإلكترونية مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا