أراء وكُتاب

الريادة والابداع مصادر القوة الذكية في الاقتصادية

Sponsored Links
Sponsored Links

أن الظروف السياسية الصعبة التي تحيط بالمنطقة أثرت على الاقتصاد بشكل كبير وبات لابد من جلسات من العصف الذهني للوصول الى حلول ذات جدوى اقتصادية وفعالية على المدى القريب والمتوسط للتقليل من حدة تأثير هذه الازمات على الاقتصاد الاردني وعلى حياة المواطن.

ومن افضل الحلول المتوفرة في الوقت الحالي تشجيع ريادة الاعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في حركة لدعم الابداع والكفاءة وإنتظار العائدات المالية التي ستعود منها. أن توظيف قدرات وابدعات الرياديين اللامعين والمتفوقين وتحويل أفكارهم الى مشاريع صغيرة نشطة ذات مردود مالي في المدى القصير هو الحل الانجع الذي سيمكن من تحريك القوى الاقتصادية وتوفير فرص عمل جديدة وتقليل الفقر في محاولة للخروج من التقليدية والأفكار القديمة والتحول نحو فكر الريادة الحديث الذي يشجع الاستثمار في كل الأفكار الابداعية وتحويلها الى نماذج عمل تولد عائدات سريعة.

أن ريادة الاعمال هي مصادر وموارد قوي ذكية متوفرة وجاهزة ليس على اصحاب رؤوس الاموال والاقتصايين الا تبني هذه الأفكار ودعمها مالياً بشكل سريع لتكون منتجة وحقيقية بمعنى عكس أفكار الرياديين وابداعاتهم في مشاريع عمل حقيقية منتجة فأكبر ما يواجه الاقتصاديين أن المشاريع الكبيرة تحتاج وقت حتى يتم أنشاؤها وتبدأ العمل وتصبح مولدة للعاذدات وهذا توفره المشاريع الريادة الصغيرة يتم تصميمها سريعاً وبالتالي مردودها حتماً اسرع وتعطي نتائج واضحة وفي حينها، وأكبر مثال على فكرة ريادية غيرت العالم فكرة ستيف جوبز عندما صنع ابل وقدم للعالم اساس جديد لم يكن معروف في السابق.

أن البعد عن البيرقراطية وأخذ قرار سريع بتبني مجموعة من الأفكار الريادية وتمويلها من قبل الحكومة والشركات الخاصة هو حل متوفر وحيوي لم يتم تجربته بشكل حقيقي كما يستحق الامر رغم أنه بالرجوع الى تجارب معظم الدول المتقدمة تجد انها تبنت ريادة الاعمال وأنشاء المشاريع الصغيرة السريعة والحيوية كحل أسرع وأفضل لحل الازمات الاقتصادية.

فأذا حسبنا المخاطر للمشاريع الريادية حتماً ستكون واضحة مما يمُكن سريعاً من السيطرة عليه وايجاد الحلول لتحويل كل تهديد الى فرصة مربحة فالمبدعون والرياديون الحقيقيون موجودين وبكثرة في الاردن وهم يملكون القدرة على معرفة الخطوة القادمة ولا يقدمون الاعذار والمبررات. أن التركيز على القيمة المضافة والمزايا الابداعية هو ما يملكه الرياديون وهو ما يضمن افكار جديدة واضحة الخطى والمعالم مما يضمن سلسلة قيمة نظيفة وواضحة.

أن التحول نحو الاستثمار في مشاريع الريادة المتوفرة في الجامعات والمدارس وفي كل مكان يحتوى على اشخاص يملكون فكرة ريادية تحتاج الى تمويل هو ما يضمن تحويل الازمات الى فرص. علينا أكتشاف الرياديين وتحويل افكارهم الى نماذج اعمال والاحتفال بهم كأهم موارد القوى الذكية التي تتحدى القوى المالية وتعدها بمضاعفتها من خلال النجاح وتوفير سلع وخدمات وافكار ابداعية جديدة.

أن حل تشليح المواطن الذي ادلى به احدى النواب ببساطة أنا متاكدة ان هدفها غيرة على الوطن وغير مقصودة بمعناها القبيح لكن في حقيقة الأمر لم يعد الوضع يحتمل فزعات وتقليدية ، ما يحتاجه الوطن جهد حقيقي وتبني للفكر الأبداعي الشبابي الريادي الذي سيضمن توفير نماذج عمل تحمل أفكار انتاجية حديثة في مجالات عدة كالسياحة والتكنولوجيا والتصنيع للسلع والخدمات الجديدة.

كم نحتاج الى العصف الذهني فلو استطعنا جمع اصحاب القرار السياسي مع اصحاب رؤوس الاموال في القطاع الخاص مع الخبراء والاكاديميين كما تم في اليابان سيتم توليد فكر مشترك ووضع خطط استراتيجية ترتدي ثوب الكفاءة والابداع والفعالية لمواجهة الازمات الاقتصادية وانقاذ المواطن من كل ضغوط يمكن أن تثقل كاهله. أن ارتفاع مستوى الفقر سيشد الاقتصاد الى مزيد من الأزمات نسأل الله أن يبعدنا عنها. حمى الله الاردن قيادة وارضاً وشعباً.

[email protected]


شكرا لمتابعتكم خبر عن الريادة والابداع مصادر القوة الذكية في الاقتصادية في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا