الارشيف / اخبار عربية / اخبار الاردن

اخبار الاردن أبو هديب: (اللامركزية) تشير إلى نقل الصلاحيات وليس تفويضها

Sponsored Links
Sponsored Links

مأدبا - عناد أبو وندي

قال وزير الشؤون البلدية الأسبق المهندس شحادة أبو هديب، أن اللامركزية تشير إلى نقل الصلاحيات، وليس تفويضها، معرجاً على الإطار النظري والتطبيقي للامركزية، مركزاً على ترابط العلاقة في اللامركزية بين السياسي والاداري والمالي.

واوضح خلال محاضرة بعنوان اللامركزية القاها في منتدى الخليل للتنمية الشاملة ، التابع لجامعة الشرق الاوسط ، وأدارها رئيس المنتدى الدكتور يعقوب ناصر الدين، أن الورقة الملكية السادسة تناولت اللامركزية التي تتيح توسيع فرص المشاركة في القرار على مستوى الوطن.

ودعا إلى إعداد هيكل مؤسساتي «يتسم بالبساطة والشفافية»، ووضع معايير للخدمات الحكومية والعمل على تحسين نوعية الخدمات الحكومية، وتوفير الدعم للوزارات.

كما دعا إلى ربط تحسين ونوعية الخدمات بتحسين كفاءة الأداء، وبناء القدرات المؤسسية وقياس حسن الأداء.

وذكر الأسباب الداعية للامركزية من تزايد الحاجة للخدمات، وأشباع المطالب التنموية، والتوجهات العامة للدول ومؤسسات المجتمع المدني.

واشار المهندس أبو هديب في المحاضرة إلى التقسيمات المقترحة ومرجعيات فكرة التقسيمات التاريخية وتجاربها في الدول الأخرى، مقترحاً اللامركزية التي وصفها بأنها تسهم في التنمية الشاملة.

وأجاب المهندس أبو هديب رداً على التساؤلات التي أثيرت بأن اللامركزية تعد لبنة من اللبنات في صنع القرار وتحفيز الشباب والمرأة ليكونوا شركاء حقيقيين في المرحلة المقبلة.

وقال أن الهدف من اللامركزية هو توزيع مكتسبات التنمية على المحافظات بعدالة وتسهيل اتخاذ القرارات التنموية للمشاريع ذات الأولوية حسب الميزة التنافسية لكل محافظة.

وطالب الحكومة بانجاز الأنظمة والتعليمات اللازمة وتقسيم الدوائر وتدريب وتأهيل الموظفين لإنجاح فكرة اللامركزية.


شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار الاردن أبو هديب: (اللامركزية) تشير إلى نقل الصلاحيات وليس تفويضها في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا