الارشيف / اخبار عربية / اخبار الاردن

السفير الهولندي يؤكد وجود تنسيق عسكري وأمني مع المملكة

Sponsored Links

Sponsored Links

الأربعاء 30 نوفمبر 2016 12:34 صباحاً

الوقائع الإخبارية : أكد السفير الهولندي لدى عمان باول فان أيسل أن بلاده تدعم المبادرات المحلية لتعزيز حقوق الإنسان في الأردن، وتمكين المرأة اقتصاديا، وإلغاء المادة 308 من قانون العقوبات، التي "تجيز إسقاط العقوبة عن المغتصب، في حال زواجه من الضحية".

وأضاف، في حواره الأخير كسفير لدى الأردن "نقدر تماما العبء الذي يتحمله الأردن في استضافة العدد الكبير من اللاجئين"، مؤكدا دعم بلاده للأردن في تحقيق التنمية والرفاه الاقتصادي.

وتابع أنه "رغم التحديات الموجودة لكن مؤتمر لندن للمانحين قدم رؤية مختلفة للتعامل مع قضية اللاجئين وتحقيق التنمية"، معتبرا انه "ما يزال الوقت مبكرا للحكم على مدى نجاح تجربة ذلك المؤتمر، لكني استطيع أن اقول اني غير متشائم تجاه هذه التجربة".

وأشار أيسل إلى أن "مخرجات مؤتمر لندن لا تتعلق فقط بايجاد فرص عمل للسوريين، إنما للأردنيين كذلك وبصورة أشمل، ومساعدة الاقتصاد الأردني على النهوض والازدهار".

وقال "ندرك حجم الأعباء التي تحملها الأردن نتيجة للحروب في محيطه، وتحديدا بسورية والعراق، وأثرها في تدفق اللاجئين والضغط على الخدمات، إلى جانب تأثر الاقتصاد نتيجة لإغلاق أسواق كانت تستقبل الصادرات الأردنية".

وأضاف إن "الأردن قدم تعهدات مهمة لجهة توفير تصاريح العمل للاجئين السوريين، إلى جانب الخطوة الجريئة في ضمان حق التعليم لجميع الأطفال على الأراضي الأردنية".

وزاد "في مسألة تصريحات العمل، بالتأكيد هناك تحديدات، كالعزوف عن العمل في قطاع المصانع أو عدم الرغبة في إصدار تصاريح عمل، لكن لغاية الآن تم إصدار عدد لا بأس به من تصاريح العمل، وهذه بحد ذاتها خطوة مهمة".

وبين أن "بلاده تدعم الأردن سواء أثناء توليها رئاسة الاتحاد الأوروبي أو كدولة عضو في الاتحاد الأوروبي، كما دعمت زيادة تصدير الصناعات الأردنية إلى الأسواق الأوروبية، من خلال تخفيف قواعد المنشأ إلى جانب تقديم الدعم والتدريب للشركات، لتوفير فرص أكبر لدخول السوق الأوروبية، إلى جانب التركيز على جذب الشركات الهولندية للاستثمار في الأردن".

وشدد السفير على دعم بلاده للشركات الصغيرة والمتوسطة، باعتبارها عاملا أساسيا في ازدهار الاقتصاد وتحقيق التنمية وخلق فرص عمل جديدة، إلى جانب تقديم الخدمات الاستشارية للشركات، لتعزيز فرصها في المنافسة والدخول إلى أسواق جديدة.

وفي ما يتعلق بالتعليم، بين أيسل أن "الحكومة الأردنية أخذت قرارا مهما بتعهدها بتوفير التعليم لجميع الأطفال على أراضيها، وطبعا ندرك الضغوطات المتعلقة باكتظاظ الصفوف، ولجوء المدارس إلى دوام الفترتين".

وتابع أن "ما قدمه الأردن هو محط اعتراف وتقدير، وهولندا تبذل جهودا لدعم الأردن في هذه المجالات، ومن هنا أتى إطلاق الحكومة الهولندية للصندوق الإقليمي الخاص لدعم البلدان المتضررة من الأزمة، وهي الأردن ولبنان وتركيا والعراق"، لافتا إلى أن "التمويل الذي خصص للصندوق يبلغ 260 مليون يورو للفترة ما بين عامي 2016 و2019 تم تخصيص 130.1 مليون منها للأردن".

وبين أن بلاده داعمة للأردن في مجال تعزيز حقوق الإنسان، كما تقدم الدعم للبرامج والمبادرات المحلية التي تعنى "بتعزيز حالة حقوق الإنسان والكرامة الإنسانية".

وأشاد بالتزام الأردن والإرادة الحقيقية "لتحسين حالة حقوق الإنسان والنهوض بها، سواء كان ذلك في قضايا تمكين المرأة وحرية الإعلام والمشاركة السياسية وتعزيز قيم التسامح".

وفي مسألة تمكين المرأة، لفت أيسل إلى أنه "رغم أن الأردن يعد من الدول التي تتفوق فيها الإناث على الذكور في التعليم، لكن واقع الحال أن هؤلاء النساء الطموحات غالبا ما يخرجن من سوق العمل، إذ إن الأرقام تظهر تدنيا لمشاركة المرأة اقتصاديا".

وتابع: "هناك حاجة لحماية حقوق ما يشكل نصف السكان في المنافسة في سوق العمل والتمكين الاقتصادي"، مشددا على أهمية توفير فرص متساوية للنساء والرجال في سوق العمل.

وأشار السفير كذلك إلى دعم بلاده لمبادرات محلية "لإلغاء المادة 308 من قانون العقوبات، التي تعفي الجاني من العقوبة في الجرائم الجنسية في حال زواجه من الضحية"، معربا عن أمله في "إعادة النظر في هذه المادة".

وتحدث عن مسألة المشاركة السياسية، لافتا إلى "تدني مستوى مشاركة الشباب والنساء فيها، فيما اعتبر أن "هاتين الفئتين تشكلان غالبية المجتمع، وهناك حاجة ماسة لتفعيل مشاركتهما".

ولفت إلى أهمية "الحفاظ على حالة التسامح والتقبل الديني في الأردن"، مضيفا: "لطالما كان الأردن مثالا في التسامح الديني ونأمل أن يبقى كذلك".

وزاد: "شهد الأردن بعض الحوادث، ولذلك نحن ندعم المجموعات التي تسعى إلى حماية الحق في التعبير وتعزز قيم التسامح الديني والتنوع".

وفي ما يخص عقوبة الإعدام، قال السفير: "تم عقد عدة لقاءات وتناقشنا في موضوع العقوبة، وموقف الاتحاد الأوروبي أن هذه العقوبة قاسية وغير إنسانية، ونأمل أن يعمل الأردن على إلغائها بشكل تام، توجد اختلافات في وجهات النظر وقد لا نتفق، لكن الحوار بحد ذاته أمر جيد".

وحول التعاون العسكري ومكافحة الإرهاب، بين أيسل أن بلاده تندرج "ضمن 60 دولة عضو في التحالف الدولي ضد الإرهاب وتنظيم "داعش""، لافتا إلى أن "الطائرات الحربية الهولندية ساهمت في العمليات الجوية ضد "داعش" في سورية والعراق".

وتابع: "نقدم كذلك الدعم في مجال التدريب العسكري للقوات العراقية وقوات البشمركة لمحاربة التطرف و(داعش)"، مشيدا بالتنسيق العسكري والأمني بين الأردن وهولندا، وكذلك في مجال الاستخبارات العسكرية".

شكرا لمتابعتكم خبر عن السفير الهولندي يؤكد وجود تنسيق عسكري وأمني مع المملكة في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الوقائع الاخباريه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الوقائع الاخباريه مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا