الارشيف / اخبار عربية / اخبار الاردن

اخبار الاردن بداية جديدة يحتاجها المعلم

Sponsored Links

Sponsored Links

كتبت - سهير بشناق

بالامس كان للتعليم بالاردن وقفة نجاح جديدة ماتزال وليدة الطموحات والامال المستقبلية لكنها بدات من الايمان بقدرات المعلم ومن اهمية توفير كافة السبل لتدريبه وتاهيله باحدث الوسائل التعليمية والتدربيية.

فالشهادة الاكاديمية التي تمنح للمعلم بعد التخرج برغم اهميتها الا انها قد لا تكون كافية ليمارس دوره الحقيقي داخل الغرفة الصفية.

فالمعلم جزء من منظومة التعليم، وهو نقطة الانطلاق لما يسعى الاردن للوصول اليه في مجال التعليم وهو القدوة الاساسية بحياة الطالب وهو الملهم لهم والمحفز لتفكيرهم.

آمنت جلالة الملكة رانيا العبدالله بدور المعلم واهميته الكبيرة في عملية التعليم وعملت جلالتها دوما على ان يكون المعلم هو القدوة وهو الركيزة الاساسية في اصلاح التعليم فتطوير قدرات المعلم وتاهيله ينعكس على الطالب بشكل ايجابي.

وهذا ما كان بالامس حاضرا فقد اطلقت جلالة الملكة رانيا العبدالله في اكاديمية الملكة رانيا لتدريب المعلمين دبلوم اعداد وتاهيل المعلمين ليكون بمثابة بداية جديدة يحتاجها المعلم قبل الانخراط بالتعليم.

واقع الحال يشير الى ان هناك ما يقارب 71% من المعلمين الذين يمارسون مهنة التعليم منذ ثلاث واربع سنوات لم يخضعوا لاي دورات تدربيية وبداوا بالتعليم مباشرة بعد التخرج في حين ان هناك دولا اخرى يتطلب تدريب المعلم قبل ممارسة مهنته على ارض الواقع سنوات تمتد في بعضها الى سبع سنوات ليكون المعلم مجهزا من كافة الجوانب للتعامل المباشر مع الطالب داخل الغرفة الصفية.

وجاءت كلمات جلالتها وهي تتحدث امام الفوج الاول من طلبة الدبلوم والبالغ عددهم مئتي معلم ومعلمة بمثابة تحفيز لهم محملة بثقة كبيرة بدور المعلم الذي وصفت جلالتها مهنته « بالنبيلة « وبان المعلمين هم اهل التربية واصحاب المهنة التي تنبثق عنها جميع المهن.

ايمان جلالتها بدور المعلم المحوري يترافق مع العمل الجاد والكبير على ارض الواقع بدءا من تدريب المعلمين الذي قامت به الاكاديمية منذ تاسيسها عام 2009 الى الانجاز الكبير باطلاق الدبلوم والسعي للتطوير والتاهيل والتدريب.

فجلالتها وهي تتحدث للفوج الاول من المعلمين والمعلمات اكدت ان التدريب من أهم ركائز إصلاح التعليم، و أن تدريب المعلمين نال جزءا كبيرا من توصيات اللجنة الوطنية لتنمية الموارد البشرية مؤكدة على تنفيذ كل خطوة من تلك التوصيات بالشراكة مع المعلمين، ان كل معلم يقف في مقدمة الصف هو شريك فاعل في عملية إصلاح التعليم.

دبلوم اعداد وتاهيل المعلمين لا يهدف لتخريج معلمين مهرة فحسب بل يسعى الى تحسين وتطوير العملية التعليمية ككل والنهوض بمستوى تعلم وانجاز الطلبة في المدارس الحكومية والخاصة في مساق التدريب العملي المكثف.

هذا الجهد التعليمي الكبير جزء من رؤية جلالتها للتعليم كمنظومة متكاملة، للمعلم بها النصيب الاكبر لياتي الدبلوم ويعمل على تطوير المعلمين وتعزيز وتوسيع معرفة المشاركين في المباحث المتخصصين بها وبحث قضايا تدريسية في هذه المباحث في الصفوف من رابع الى عاشر في المدارس الى جانب التفاعل مع مستجدات العلم والابحاث حول التعلم والتعليم والممارسات المهنية في التعليم بشكل عام واساليب التدريس في كل مبحث بشكل خاص اضافة الى هدفه باعداد المشاركين لتحقيق المعايير المتفق عليها والمطورة للبرنامج وتطوير مهارات المعلمين المشاركين المهنية واساليب التعليم والتعلم من خلال انشطة تدريسية تتضمن تخطيط الدروس واعداد ادوات تعليمية مع تقييم استخداماتها وتوسيع الفهم والمعرفة المهنية للمهارات اللازمة.

بالامس كان الهدف كبير والثقة بالقدرة على النجاح اكبر والرغبة بالتعلم والتدريب والتزود بالكفاءة والقدرة على ان يكون كل معلم مشارك قادر على ان يمارس مهنته بكفاءة عالية. بداوا امس بمئتي معلم ومعلمة... والامال والتطلعات ان تمنح هذه الفرصة لجميع المعلمين لخوضها حيث تسعى الاكاديمية الى استفادة اكبر عدد ممكن من المعلمين بهذا الدبلوم.


شكرا لمتابعتكم خبر عن اخبار الاردن بداية جديدة يحتاجها المعلم في حمرين نيوز ونحيطكم علما بان محتوي هذا الخبر تم كتابته بواسطة محرري الرائ الاردنيه ولا يعبر اطلاقا عن وجهة نظر حمرين نيوز وانما تم نقله بالكامل كما هو، ويمكنك قراءة الخبر من المصدر الاساسي له من الرابط التالي الرائ الاردنيه مع اطيب التحيات.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

Sponsored Links

قد تقرأ أيضا